بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

4 ربیع الاول 1444ھ 01 اکتوبر 2022 ء

دارالافتاء

 

شیطان انسان کے کس عمل پر ہنستا ہے؟


سوال

 انسان کا  کون سا عمل ایسا ہے جس عمل کو دیکھ کر شیطان ہنستا ہوا اس کے پیٹ کے اندر چلاجا تا ہے ؟

جواب

انسان جب جمائی  لیتا ہے، اور اس کی وجہ سے منہ سے خاص آواز  نکالتا ہے تو اس پر شیطان ہنستا ہے، اور انسان کے منہ میں داخل ہوجاتا ہے۔

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح  میں ہے:

"4732 - عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " «إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب، فإذا عطس أحدكم وحمد الله كان حقا على كل مسلم سمعه أن يقول له: يرحمك الله. فأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع، فإن أحدكم إذا تثاءب ضحك منه الشيطان» ". رواه البخاري. وفي رواية لمسلم: " فإن أحدكم إذا قال: ها، ضحك الشيطان منه."

 (فأما التثاؤب إنما هو من الشيطان) أي: مما يفرح به، أو يبعث على الباعث الجاذب إليه؛ فلذا لا يحمد عليه. قال الخطابي: صار العطاس محمودا؛ لأنه يعين على الطاعات، والتثاؤب مذموما؛ لأنه يثنيه ويصرفه عن الخيرات، فالمحبة والكراهية تنصرف إلى الأسباب الجالبة لها، وإنما أضيف إلى الشيطان؛ لأنه هو الذي يزين للنفس شهوتها، وقيل: ما تثاءب نبي قط. ( «فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع» ) أي: يكظم فمه (فإن أحدكم إذا تثاءب) أي: وفتح فاه (ضحك منه الشيطان) أي: فرحا بذلك (رواه البخاري) : ووافقه أبو داود، والترمذي في الجملة الأولى.

(وفي رواية لمسلم) : الظاهر وفي رواية مسلم (فإن أحدكم إذا قال: ها) : مقصورا أي: إذا بالغ في التثاؤب وفتح الفم، وقيل: هو حكاية صوت المتثائب (ضحك الشيطان منه) : وفي الجامع الصغير: إذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع، فإن أحدكم إذا قال: ها ضحك الشيطان منه. رواه البخاري عن أنس. وفي رواية لأحمد والشيخين، وأبي داود، عن أبي سعيد بلفظ: إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فمه، فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب. وفي رواية لابن ماجه، عن أبي هريرة: إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه ولا يعوي، فإن الشيطان يضحك منه. وفي رواية للبيهقي عن عبادة بن الصامت وغيره: «إذا تجشأ أحدكم أو عطس فلا يرفع بهما الصوت، فإن الشيطان يحب أن يرفع بهما الصوت» . وفي رواية للحاكم والبيهقي، عن أبي هريرة: «إذا عطس أحدكم فليضع كفيه على وجهه وليخفض صوته» ....

4737 - وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " «إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه، فإن الشيطان يدخل» ". رواه مسلم.

(فإن الشيطان يدخل) : يحتمل أن يراد الدخول حقيقة، وهو وإن كان يجري مجرى الدم من الإنسان، لكنه لا يتمكن منه ما دام منتبها، ويحتمل أن يراد به التمكن منه بالوسوسة (رواه مسلم)."

( كتاب الآداب، باب العطاس والتثاؤب، الفصل الأول، 7 / 2986 - 2987، 2988، ط: دار الفكر، بيروت - لبنان)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144212201131

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں