بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

3 ذو الحجة 1443ھ 03 جولائی 2022 ء

دارالافتاء

 

شعبان شھری و رجب شھراللہ کی تحقیق


سوال

شعبان شہری و رجب شہراللہ کی تحقیق بتا دیں؟

جواب

مذکورہ روایت موضوع  ہے۔

الاسرار المرفوعہ  فی الاحادیث الموضوعہ  میں ہے:

"حدثنا علي بن محمد بن سعيد البصري حدثنا أبي حدثنا خلف بن عبد الله الصنعاني عن حميد عن أنس يرفعه رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي … الحديث وفيه لا تغفلوا عن أول جمعة من رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب … وذكر الحديث المكذوب بطوله

قال ابن الجوزي اتهموا به ابن جهضم ونسبوه إلى الكذب قال وسمعت عبد الوهاب الحافظ يقول رجاله مجهولون فنبشت عليهم جميع الكتب فما وجدتهم قال بعض الحفاظ بل لعلهم لم يخلقوا

قلت أما صدر الحديث وهو قوله رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي فقد ذكره أبو الفتح ابن أبي الفوارس في أماليه عن الحسن مرسلا كما ذكره السيوطي في جامعه الصغير."

(ص : 460 ط : مؤسسة الرسالة۔بیروت)

الموضوعات للصغانی میں ہے:

"ومنها: الأحاديث الموضوعة في فضيلة رجب ". وقولهم: " وجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي ".

وفضيلة كل شهر وليلة، كما ذكر صاحب " يواقيت المواقيت ". والصحيح ما جاء في كتب السنة كالصحيحين وسنن أبي داودوالترمذي [والنسائي] وابن ماجه والدارقطني وسائر أئمة الحديث [رحمة الله عليه أجمعين] . ممن يعتبر قولهم في هذا [الباب] ويكون حجة عند أولي الألباب."

(رقم :۱۲۸،۱۲۹،۱۳۰ ص : ۷۲ ط : دارالمامون للتراث ۔ دمشق)

الآثار المرفوعۃ فی الاحادیث الموضوعۃ میں ہے:

"أخبرنا الشيخ أبو البركات هبة الله السقطي، أنا القاضي أبو الفضل جعفر بن يحيى بن كمال المكي، أنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الكريم بن محمد بن محمد الجزري بمكة في المسجد الحرام، أنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم الهمداني، أنا أبو الحسن علي بن محمد بن سعيد السعدي البصري، أخبرنا أبي قال: أنا خلف بن عبد الله الصنعاني عن حميد الطويل، عن أنس قال، قال رسول الله: رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي. قيل ما معنى قولك شهر الله قال لأنه مخصوص بالمغفرة وفيه تحقن الدماء وفيه تاب الله على أنبيائه وفيه أنقذ أوليائه من يد أعدائه، من صامه واستوجب على الله ثلاثة أشياء، مغفرة لجميع ما سلف من ذنوبه، وعصمة فيما بقي من عمره وأما الثالث يأمن من العطش يوم العرض الأكبر، فقام شيخ ضعيف فقال: يا رسول الله! إني أعجز عن صيامه كله، فقال صم أول يوم منه وأوسط يوم منه وآخر يوم منه فإنك تعطى ثواب من صام كله فإن الحسنة بعشرة أمثالها ولكن لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة في رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة ليلة الرغائب، وذلك أنه إذا مضى ثلث الليل لا يبقى ملك من جميع السموات والأرضين.........................................وذكره الغزالي في إحياء العلوم.

هذا حديث موضوع باتفاق المحدثين ورواة السند المذكور في الغنية وغيرها كلهم سوي حميد وأنس ممن لا يحتج به بل كثير منهم مجهولون وبعضهم كذابون كما سنقف عليه مفصلا. قال العراقي في تخريجأحاديث الإحياء أورده رزين في كتابه وهو حديث موضوع. انتهى.

وأخرجه ابن الجوزي قائلا: أخبرنا محمد بن ناصر الحافظ، أنبأنا أبو القاسم بن منده، أنبأنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم بمثل ما في الغنية سندا ومتنا.

وقال: اتهموا به ابن جهضم وسمعت شيخنا عبد الوهاب يقول: رجاله مجهولون وقد فتشت عليهم جميع الكتب فما وجدتهم انتهى.

وقال ابن حجر العسقلاني في تبيين العجب قال ابن الجوزي ولقد أبدع من وضعها فإنه يحتاج من يصليها إلى أن يصوم وربما كان النهار شديد الحر فإذا صام لم يتمكن من الأكل حتى يصلى المغرب ثم يقف فيها ويقع في ذلك التسبيح الطويل والسجود الطويل فيتأذى غاية الإيذاء وإني لأغار لرمضان ولصلاة التراويح كيف رحم بهذه الصلاة بل هذه عند العوام أعظم وأجل فإنه يحضرها من لا يحضر الجماعات.

قلت: وأخرج هذا الحديث أبو محمد عبد العزيز الكناني في كتاب فضل رجب له فقال ذكر على بن محمد سعيد البصري، أنا أبي فذكره بطوله واخطأ عبد العزيز في هذا فأنه أوهم أن الحديث عنده عن غير علي بن عبد الله بن جهضم وليس الأمر كذلك فإنه إنما أخذه عنه فحذفه لشهرته بوضع الحديث وارتقى إلى شيخه مع إن شيخه مجهول وكذا شيخ شيخه وكذا خلف انتهى كلامه.

وقال الذهبي في ميزان الاعتدال في نقد الرجال على بن عبد الله بن جهضم الزاهد أبو الحسن شيخ الصوفية بحرم مكة ومصنف كتاب بهجة الأسرار متهم بوضع الحديث. وروى عن أبي الحسن على بن إبراهيم وأحمد بن عثمان الآدمي والخلدي وطبقتهم. قال ابن خيرون تكلم فيه قالوقيل إنه يكذب وقال غيره اتهموه بوضع صلاة الرغائب توفى سنة 414 انتهى.

زاد الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان القائل بذلك هو ابن الجوزي مع أن في الإسناد إليه مجاهيل. وقد روي عن ابن سهل بن زياد أحمد بن الحسن الرازي وعبد الرحمن بن حمدان وطائفة وخلق كثير قال شيرويه: كان ثقة صدوقا عاملا زاهدا حسن المعاملة حسن المعرفة وقال المصنف أي الذهبي في تاريخ الإسلام لقد أتى بمصائب في كتابه بهجة الأسرار يشهد القلب ببطلانها وروى عن أبي بكر النجار عن ابن أبي العوام، عن أبي بكر المروزي فأتى بعجائب وقصص لا يشك من له أدني ممارسة ببطلانها وهي شبيهة بما وضعه البلوي في محبة الشافعي، وكان شيخ الحرم وإمامه انتهى كلامه..الخ."

(حدیث صلوۃ الرغائب ص : 62،63،64،65، ط : مکتبة الشرق الجدید ۔بغداد)

فقط واللہ اعلم 


فتوی نمبر : 144308101112

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں