بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

9 محرم 1446ھ 16 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

سری نمازمیں مقتدی کا ثناء پڑھنے کا حکم


سوال

اگر کوئی شخص عصر کی نماز   میں پہنچے پتہ نہ چلے کہ امام دوسری رکعت میں ہے  یا پہلی رکعت میں تو ثناء پڑھنے کا کیا حکم ہے؟

جواب

نماز میں ثناء پڑھنا سنت ہے،سری نماز  میں  جب بھی پہلی رکعت میں  قیام کی حالت میں  مقتدی امام کے ساتھ نماز میں شامل ہو جائے اس وقت ثناء پڑھ لے، خواہ مقتدی کو امام کی رکعت کے بارے میں  علم ہو یا نہ ہو، اس   لیے کہ   یہ  (ثناء پڑھنے کا) حکم  صرف پہلی رکعت کے  لیے نہیں، بلکہ دوسری اور تیسری رکعت میں بھی شامل ہوتے وقت   یہ  ہی حکم ہے۔

 فتاوی ہندیہ میں ہے:

"(سننها) رفع اليدين للتحريمة، ونشر أصابعه، وجهر الإمام بالتكبير، والثناء".

(کتاب الصلاۃ،الباب الرابع فی صفۃ الصلاۃ،ج:1،ص:72،،ط:رشیدیہ)

وفیہ ایضاً

" المسبوق من لم يدرك الركعة الأولى مع الإمام وله أحكام كثيرة، كذا في البحر الرائق.
(منها) أنه إذا أدرك الإمام في القراءة في الركعة التي يجهر فيها لايأتي بالثناء، كذا في الخلاصة، هو الصحيح، كذا في التجنيس، وهو الأصح، هكذا في الوجيز للكردري، سواء كان قريبًا أو بعيدًا أو لا يسمع لصممه، هكذا في الخلاصة، فإذا قام إلى قضاء ما سبق يأتي بالثناء ويتعوذ للقراءة، كذا في فتاوى قاضي خان والخلاصة والظهيرية،وفي صلاة المخافتة يأتي به، هكذا في الخلاصة."

(الفتاوى الهندية، كتاب الصلاة، الباب الخامس في الإمامة، الفصل السابع في المسبوق واللاحق، ج1،ص :91، ط: دار الفكر)

حلبی کبیر میں ہے:

والمسبوق یاتی بالثناء اذا ادرک الامام حالۃ المخافتۃ ثم اذا قام الی قضاء ماسبق بہ یاتی بہ ایضا کذا ذکرہ فی الملتقط

(کتاب الصلاۃ ،باب صفۃ الصلاۃ  ص:304 ط،سہیل اکیڈمی لاھور)

محیط برہانی میں ہے:

يجب أن يعلم أن ما يقضي المسبوق أول صلاته حكما، وآخر صلاته حقيقة؛ لأن ما أدرك مع الإمام أول صلاته حقيقة، وآخر صلاته حكما من حيث إن الأول اسم لفرد سابق يكون ما أدرك مع الإمام أولا في حقه حقيقة، ومن حيث إنه آخر في حق الإمام؛ لأن الآخر اسم لفرد لاحق يكون آخرا في حقه حكما تحقيقا للتبعية،وتصحيحا لاقتداء؛ لأن ما بين أول الصلاة وآخرها مغايرة من حيث الحكم، فإن القراءة فرض في الأوليين نفل في الآخريين، والمغايرة تمنع صحة الاقتداء.

ولما صح الاقتداء علمنا أن ما أدرك مع الإمام آخر صلاته حكما، وإذا كان ما أدرك أول صلاته حقيقة وآخرها حكما، وما يقضي آخره حقيقة أوله حكما، اعتبرنا الحقيقة فيما يقضي وفيما أدرك في حق الثناء فقلنا: بأن المسبوق يأتي بالثناء متى دخل مع الإمام في الصلاة حتى يقع الثناء في محله وهو ما قبل أداء الأركان۔

(کتاب الصلاۃ ،الفصل الثالث والثلاثون في بيان حكم المسبوق واللاحق، ج2، ص209، دار الکتب العلمیہ، بیروت)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144509101697

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں