بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

9 محرم 1446ھ 16 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

اسکول وین والوں کا چھٹیوں کی فیس لینا کیسا ہے؟


سوال

آج کل بچوں کی اسکول وین والے چھٹیوں کی فیس بھی لیتے ہیں، جس کا ابتدامیں ایگریمنٹ کرتے ہیں، تو کیا یہ فیس لینا جائز ہے؟ جب کہ اس میں ان کی کوئی محنت بھی خرچ نہیں ہوتی۔

جواب

صورتِ مسئولہ میں اگر  اسکول وین والےابتدامیں معاہدہ کرتےہیں کہ وہ چھٹیوں کی فیس لیں گےاورعرف بھی ہے،توان کےلیےچھٹیوں کی فیس لیناشرعاجائزہے۔

العنایہ ،شرح الہدایہ میں ہے:

"قال: (والأجير الخاص الذي يستحق الأجرة بتسليم نفسه في المدة وإن لم يعمل كمن استؤجر شهرا للخدمة أو لرعي الغنم) وإنما سمي أجير وحد؛ لأنه لا يمكنه أن يعمل لغيره؛ لأن منافعه في المدة صارت مستحقة له والأجر مقابل بالمنافع، ولهذا يبقى الأجر مستحقا، وإن نقض العمل."

(كتاب الإجارات، باب ضمان الأجير، ج:9، ص:128، ط:دار الفكر)

فتاوی شامی میں ہے:

"وهل يأخذ ‌أيام ‌البطالة كعيد ورمضان لم أره وينبغي إلحاقه ببطالة القاضي. واختلفوا فيها والأصح أنه يأخذ؛ لأنها للاستراحة أشباه من قاعدة العادة محكمة...مطلب في استحقاق القاضي والمدرس الوظيفة في يوم البطالة (قوله: وينبغي إلحاقه ببطالة القاضي إلخ) قال في الأشباه وقد اختلفوا في أخذ القاضي ما رتب له في بيت المال في يوم بطالته، فقال في المحيط: إنه يأخذ لأنه يستريح لليوم الثاني وقيل لا. اهـ. وفي المنية القاضي يستحق الكفاية من بيت المال في يوم البطالة في الأصح، وفي الوهبانية أنه أظهر فينبغي أن يكون كذلك في المدرس؛ لأن يوم البطالة للاستراحة، وفي الحقيقة تكون للمطالعة والتحرير عند ذوي الهمة."

(كتاب الوقف،مطلب في قطع الجهات لأجل العمارة، ج:4، ص: 372، ط:دار الفكر)

الاشباہ والنظائرمیں ہے:

"إنما تعتبر العادة إذا اطردت أو غلبت....ومنها البطالة في المدارس، كأيام الأعياد ويوم عاشوراء، وشهر رمضان في درس الفقه لم أرها صريحة في كلامهم.

والمسألة على وجهين: فإن كانت مشروطة لم يسقط من المعلوم شيء، وإلا فينبغي أن يلحق ببطالة القاضي، وقد اختلفوا في أخذ القاضي ما رتب له من بيت المال في يوم بطالته، فقال في المحيط: إنه يأخذ في يوم البطالة؛ لأنه يستريح لليوم الثاني.وقيل: لا يأخذ (انتهى) .وفي المنية: القاضي يستحق الكفاية من بيت المال في يوم البطالة في الأصح، واختاره في منظومة ابن وهبان، وقال: إنه الأظهر فينبغي أن يكون كذلك في المدارس؛ لأن يوم البطالة للاستراحة، وفي الحقيقة يكون للمطالعة والتحرير عند ذي الهمة."

(الفن الأول، ص: 129، ط: إدارة القرآن والعلوم الإسلامية، كراتشي، باكستان)

فقط والله اعلم


فتوی نمبر : 144511100211

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں