بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

17 ذو الحجة 1441ھ- 08 اگست 2020 ء

دارالافتاء

 

سید المسلمین کس صحابی کا لقب ہے؟


سوال

حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے سب نمازیوں کو جس صحابی کے پیچھے اکٹھا کیا ان کے متعلق کس نے کہا تھا کہ وہ مسلمانوں کے سردار ہیں؟

جواب

حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے اپنی خلافت کے زمانے میں  رمضان المبارک میں تراویح کی مختلف جماعتوں میں شریک حضرات کو ایک امام کی اقتدا میں جمع کرنے کا اہتمام فرمایا تھا، اور تمام صحابہ کرام رضی اللہ عنہم کو جن کی اقتدا میں اکٹھا کیا تھا وہ حضرت ابی بن کعب رضی اللہ عنہ تھے، اور خود حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے ہی حضرت ابی بن کعب رضی اللہ عنہ کو  "سید المسلمین" مسلمانوں کے سردار کا لقب عطا فرمایاتھا۔ ملاحظہ ہو :

شرح صحيح البخاري لشمس الدين السفيري - (36 / 6):

"قال ابن عباس: حَدَّثَنَا أُبَىُّ بْنُ كَعْبٍ»: هذا هو الصحابي الجليل الأنصاري الخزرجي، وكان رجلاً قصيراً نحيفاً أبيض الرأس واللحية، شهد العقبة الثانية وبدراً وما بعدها من المشاهد، وكان كاتب الوحي، وهو أحد الستة الذين حفظوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحد الفقهاء الذين كانوا يفتون على عهده أيضاً. ومن فضائله: أنه أقرأ الصحابة لكتاب الله تعالى. ومن فضائله ومناقبه التي لم يشاركه فيها أحد من الصحابة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أمرني الله تعالى أن أقرأ عليك القرآن. سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم "سيد الأنصار"، وسماه عمر "سيد المسلمين" روى له عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة حديث وأربعة وستون حديثاً، ذكر البخاري منها سبعة أحاديث، مات سنة تسع عشرة أو عشرين أو ثلاثين بالمدينة".

عمدة القاري شرح صحيح البخاري - (3 / 34):

"وكان من جلساء عمر رضي الله عنه التاسع أبي بن كعب بن المنذر الأنصاري، أقرأ هذه الأمة، شهد العقبة وبدرًا، وكان عمر رضي الله عنه يقول: "أبي سيد المسلمين"، روى له عن رسول مائة وأربعة وستون حديثًا، اتفقا منها على ثلاثة أحاديث، وانفرد البخاري بأربعة ومسلم بسبعة، مات سنة تسع عشرة، وقيل: عشرين، وقيل: ثلاثين بالمدينة، روى له الجماعة".

الإصابة في تمييز الصحابة - (1 / 27):

"أبي بن كعب بن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار الأنصاري أبو المنذر وأبو الطفيل، سيد القراء، كان من أصحاب العقبة الثانية وشهد بدرًا والمشاهد كلها، قال له النبي صلى الله عليه و سلم: ليهنك العلم أبا المنذر، وقال له: إن الله أمرني أن أقرأ عليك، وكان عمر يسميه "سيد المسلمين" ويقول: اقرأ يا أبي".

تذكرة الحفاظ - (1 / 18):

"وقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يكرم أبيًّا ويهابه، ويستفتيه ولما توفي قال عمر: اليوم مات "سيد المسلمين".

سير أعلام النبلاء  - (1 / 348):

"عن أبي نضرة، قال:قال رجل منا، يقال له: جابر أو جويبر، قال: أتيت عمر، وقد أعطيت منطقًا، فأخذت في الدنيا، فصغرتها، فتركتها لاتسوى شيئًا، وإلى جنبه رجل أبيض الرأس واللحية والثياب. فقال: كل قولك مقارب، إلا وقوعك في الدنيا، هل تدري ما الدنيا؟ فيها بلاغنا -أو قال: زادنا- إلى الآخرة، وفيها أعمالنا التي نجزى بها. قلت: من هذا يا أمير المؤمنين؟ قال: هذا "سيد المسلمين"؛ أبي بن كعب". فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144108200585

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں