بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

20 ذو الحجة 1442ھ 31 جولائی 2021 ء

دارالافتاء

 

رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو زہر کس طرح دیا گیا تھا؟


سوال

رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو بھیڑ کے کس حصے میں یہودی عورت نے زہر گھول دیا؟

 

جواب

فتح خیبر کے موقع پر  زینب بنت حارث نامی ایک یہودیہ خاتون  آپ صلی اللہ علیہ وسلم کی خدمت میں ایک بھونی ہوئی بکری لے کر آئی، جس کی دستی میں جان لیوا زہر لگایا ہوا تھا، آپ علیہ السلام نے دستی تناول فرمائی جس کے سبب آپ صلی اللہ علیہ وسلم پر اس زہر کا اثر ہوا، تاہم اللہ رب العزت نے آپ صلی اللہ علیہ وسلم کی جان  کی حفاظت فرمائی۔

دستی کے گوشت میں زہر اس لیے ملایا کہ اس نے سن رکھا تھا کہ رسول اللہ ﷺ گوشت میں سے دستی کا گوشت پسند فرماتے ہیں۔نیز روایات میں ہے کہ ایک لقمہ لیتے ہی آپ ﷺ کو زہر کا علم ہوگیا، اور بعض روایات میں ہے کہ گوشت نے خود بتادیا کہ مجھ میں زہر ہے، اور اس زہر سے ایک صحابی رضی اللہ عنہ کی شہادت بھی ہوئی۔  پھر رسول اللہ ﷺ نے اپنے مرضِ وفات میں فرمایا کہ ابھی میں اس زہر کی تکلیف محسوس کر رہاہوں، اس وجہ سے بعض علماء نے فرمایا ہے کہ رسول اللہ ﷺ کو اللہ تعالیٰ نے شہادت کا درجہ بھی عطا فرمایا۔

فتح المنعم شرح صحيح مسلم میں ہے:

"[(594) باب السم]

4979 - عن أنس رضي الله عنه؛ أن امرأة يهودية أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة، فأكل منها. فجيء بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسألها عن ذلك. فقالت: أردت لأقتلك. قال: "ما كان الله ليسلطك على ذاك" قال: أو قال: "علي" قال: قالوا: ألا نقتلها؟ قال: "لا" قال: فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله صلى الله عليه وسلم.

4980 - عن أنس بن مالك؛ أن يهودية جعلت سما في لحم، ثم أتت به رسول الله صلى الله عليه وسلم. بنحو حديث خالد.

-[المعنى العام]-

في المحرم سنة سبع من الهجرة خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى خيبر، لغزوها، فأقام يحاصرها بضع عشرة ليلة، إلى أن فتحها في صفر، بعد قتال شديد في شوارعها وبيوتها، قتل فيه كثير من اليهود، ولما استسلموا أعطاهم النبي صلى الله عليه وسلم أرض خيبر، أن يعملوا فيها ويزرعوها، ولهم شطر ما يخرج منها، وبينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون يجمعون أمورهم للعودة إلى المدينة، وهم مازالوا في منازل جيوشهم إذ أرسلت امرأة يهودية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مشوية، دست فيها سما قاتلا، وزادت من كمية السم في الكتف والذراع، بعد أن علمت أن النبي صلى الله عليه وسلم يحب الكتف والذراع، ووضعت المائدة بالشاة بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن قرب منه من صحابته، وما كانوا يمدون أيديهم إلى طعام قبل أن يمد يده إليه صلى الله عليه وسلم، فأمسك صلى الله عليه وسلم بالذراع، ونهش منها نهشة بأسنانه، ونهش بشر بن البراء نهشة من قطعة لحم، وأسرع في مضغها وبلعها، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن مضغها مضغة وقبل ابتلاعها نطقت الذراع في يده، تقول: أنا مسمومة فألقى ما في فمه، فقال لأصحابه: أمسكوا. لا تأكلوا. الشاة مسمومة لكن بشر بن البراء كان قد ابتلع القطعة فاصفر لونه في الحال، فحاولوا إنقاذه وإسعافه.

وجمع الرسول صلى الله عليه وسلم اليهود، فقال لهم: إني سائلكم عن شيء، فهل أنتم صادقون عنه؟ قالوا: نعم يا أبا القاسم. فقال: هل جعلتم في هذه الشاة سما؟ فقالوا: نعم. فقال: ما حملكم على ذلك؟ فقالوا أردنا إن كنت كاذبا نستريح منك، وإن كنت نبيا لم يضرك، قال: من التي باشرت وضع السم؟ قالوا: زينب بنت الحارث، فجيء بها، فقيل لها: لم فعلت ما فعلت؟ قالت: أردت أن أقتلك، قتلت أبي وعمي وزوجي وأخي، ونلت من قومي ما نلت، قال: إن الله تعالى لم يكن ليمكنك من قتلي. قالت: قلت: إن كان نبيا فسيخبره الذراع، وإن كان ملكا استرحنا منه، وقد استبان لي الآن أنك صادق، وأنا أشهد: وأشهد الحاضرين أني على دينك. أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله. قال الصحابة: اقتلها يا رسول الله. قال: لا. ما قتلت، وأسلمت، وأنا لا أنتقم لنفسي، وكوى رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه، على عرق يعرف العرب أنه يقي من السم يعرف بالأبهر، ليبطل مفعول ما عساه دخل إلى الجسم بواسطة اللعاب، وجاءه الخبر أن بشر بن البراء مات من السم، فسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة إلى أولياء بشر، ليقتلوها قصاصا فقتلوها، وظل صلى الله عليه وسلم بعد هذه الحادثة ثلاث سنين، كلما جاء موعدها من كل سنة، وجد ألما حتى كان مرض موته صلى الله عليه وسلم، فأحس الألم، واستمر معه حتى مات صلى الله عليه وسلم."

( كتاب الطب و المرض، 8 / 562 - 563، ط: دار الشروق)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144210201252

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں