بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 شوال 1445ھ 23 اپریل 2024 ء

دارالافتاء

 

قربانی کے جانور کو ہار پہنانے اور مہندی لگانے کا حکم


سوال

قربانی کے جانور کو ہار پہنانا یا مہندی لگانا کیسا ہے؟

جواب

واضح رہے کہ جانور کو محض تفاخر کی غرض سے   گھنٹی والا ہار پہنانا جائز نہیں ہے، البتہ نمودونمائش اورتفاخر مقصود نہ ہوتو بغیر گھنٹی والا ہار قربانی کے جانور کو پہناسکتے ہیں۔

نیز قربانی کے جانور کو مہندی لگانے میں کوئی شرعی قباحت نہیں ہے، اس کی گنجائش ہے۔

سنن نسائی میں ہے:

"عن ‌عائشة قالت: «فتلت قلائد بدن رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي، ثم قلدها وأشعرها ووجهها إلى البيت وبعث بها، وأقام فما حرم عليه شيء كان له حلالا»."

(كتاب مناسك الحج، تقليد الإبل، ج: 2، ص: 436، ط: رحمانية)

بدائع الصنائع میں ہے:

"وأما بيان ما يستحب قبل التضحية وعندها وبعدها وما يكره أما الذي هو قبل التضحية فيستحب أن يربط الأضحية قبل أيام النحر بأيام لما فيه من الاستعداد للقربة وإظهار الرغبة فيها فيكون له فيه أجر وثواب وأن يقلدها ويجللها اعتبارا بالهدايا."

(كتاب التضحية، فصل في بيان ما يستحب قبل التضحية وعندها وبعدها وما يكره، ج: 5، ص: 78، ط: رشيدية)

فتاوی ہندیہ میں ہے:

"لا بأس بتعليق الأجراس على عنق الفرس و الثور، كذا في القنية.

واختلف العلماء في كراهة تعليق الجرس على الدواب، فمنهم من قال بكراهته في الأسفار كلها الغزو و غيره في ذلك سواء، و هذا القائل يقول بكراهة ذلك في الحضر كما يقول بكراهته في السفر، ويقول أيضا بكراهة اتخاذ الجلاجل في رجل الصغير، وقال محمد - رحمه الله تعالى - في السير الكبير:  إنما يكره اتخاذ الجرس للغزاة في دار الحرب، وهو المذهب عند علمائنا رحمهم الله تعالى؛ لأن تعليق الجرس على الدواب إنما يكره في دار الحرب؛ لأن العدو يشعر بمكان المسلمين، فإن كان بالمسلمين قلة يتبادرون إليهم فيقتلونهم، وإن كان بهم كثرة فالكفار يتحرزون عنهم ويتحصنون. فعلى هذا قالوا: إذا كان الركب في المفازة في دار الإسلام يخافون من اللصوص يكره لهم تعليق الجرس على الدواب أيضا حتى لا يشعر بهم اللصوص فلا يستعدون لقتلهم وأخذ أموالهم، والذي ذكرنا من الجواب في الجرس فهو الجواب في الجلاجل قال محمد - رحمه الله تعالى - في السير فأما ما كان في دار الإسلام فيه منفعة لصاحب الراحلة فلا بأس به، قال: وفي الجرس منفعة جمة منها إذا ضل واحد من القافلة يلحق بها بصوت الجرس،  ومنها أن صوت الجرس يبعد هوام الليل عن القافلة كالذئب وغيره،  ومنها أن صوت الجرس يزيد في نشاط الدواب فهو نظير الحداء كذا في المحيط."

(كتاب الكراهية، الباب السابع عشر في الغناء واللهو وسائر المعاصي والأمر بالمعروف، ج: 5، ص: 354، ط: رشيدية)

فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144411101733

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں