بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

19 شعبان 1445ھ 01 مارچ 2024 ء

دارالافتاء

 

قرآن مجید و دیگر کتب دینیہ کی تجارت کا حکم


سوال

کیا قرآن مجید یا دیگر مقدس کتب كو ذریعہ تجارت بنانا جائز ہے یا نہیں ؟

مدلّل جواب سے سرفراز فرمائیں

جواب

قرآنی نسخوں و دیگر کتبِ دینیہ کی خرید و فروخت جائز ہے، شرعا ممانعت نہیں،   اور یہ  کلام اللہ کو فروخت کرنے کے زمرے  میں داخل نہیں، بلکہ قرآنی   نسخوں و کتب دینیہ   کی خرید و فروخت درحقیقت  ان صفحات کی خرید و فروخت ہے، جس پر کلمات قرآنی و علومِ  دینیہ کی طباعت کی گئی ہے،  یہ تابعین و ائمہ مجتهدين  امام ابو حنیفہ،  امام مالک اور امام شافعی رحمہ اللہ کا مسلک ہے، نیز حضرت عثمان غنی رضی اللہ عنہ کے زمانہ خلافت میں قرآنی نسخوں کی خرید و فروخت  کا اثر ملتا ہے، جس پر صحابہ کرام رضوان اللہ علیہم اجمعین کی جانب سے اعتراض منقول نہیں۔

كتاب المصاحف لابن أبي داودمیں ہے:

"حدثنا عبد الله حدثنا عبد الله بن سعيد، حدثنا ابن فضل، عن داود قال: سألت أبا العالية عن شراء المصاحف، فقال: " لو لم يوجد من يشتريها لم يوجد من يبيعها. قال وسألت عامرا، فقال: «إنما يبيعون الكتاب والأوراق، ولا يبيعون كتاب الله»"

( بيع المصاحف وشراؤها، ص: ٣٨٥، ط: الفاروق الحديثة - مصر / القاهرة)

كتاب المصاحف لابن أبي داودمیں ہے:

"حدثنا عبد الله حدثنا محمد بن بشار، حدثنا أبو داود، حدثنا شعبة، عن قاسم بن أبي أيوب الأعرج قال: سمعت سعيد بن جبير يقول: " كنت وليت مالا ليتيم بمصحفين عندي أن أبيع أحدهما، أو قال بندار: بع أحدهما  .....

حدثنا عبد الله حدثنا يحيى بن حكيم، وعبد الله بن الصباح، وعلي بن الحسين الدرهمي قالوا: حدثنا عبد العزيز أبو عبد الصمد العمي، حدثنا مالك بن دينار، «أن عكرمة باع مصحفا له، وأن الحسن لم ير به بأسا» قال الدرهمي: عن مالك .. ...

حدثنا عبد الله حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي، حدثنا وكيع، عن أبي بكر الهذلي، عن الحسن قال: «لا بأس ببيعها وشرائها ونقطها بالأجر» ...

حدثنا عبد الله حدثنا يحيى بن حكيم، ويونس بن حبيب قالا: حدثنا أبو داود، حدثنا الحارث بن عبيد أبو قدامة الأيادي قال: سمعت مطر الوراق يقول: «ما أبالي من قال في بيع المصاحف شيئا بعد قول فقيهي العراق الحسن، والشعبي، كانا لا يريان ببيعها ولا شرائها بأسا» ...

حدثنا عبد الله حدثنا عبد الله بن سعيد، حدثنا يحيى بن حكيم قال: أنبأنا ابن أبي عدي قال: أنبأنا داود بن أبي هند، عن الشعبي قال: «إنهم والله ما يبيعون كتاب الله، إنما يبيعون الورق وعمل أيديهم» ...

حدثنا عبد الله حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب، حدثنا حفص، عن جعفر، عن أبيه قال: «لا بأس بشراء المصاحف، وأن يعطى الأجر على كتابتها» ...

حدثنا عبد الله حدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن، عن شعبة، عن الحكم، «أنه كان لا يرى بأسا بشراء المصاحف وبيعها»"

( وقد رخص أيضا في بيع المصاحف، ص : ٣٩٩ - ٤٠٦، ط: الفاروق الحديثة - مصر / القاهرة)

المدونة لمالك بن أنسمیں ہے:

" في إجارة المصحف.

قلت: أرأيت المصحف هل يصلح أن يستأجره الرجل يقرأ فيه؟ قال: لا بأس بذلك.

قلت: لم جوزه مالك؟

قال: لأن مالكا قال: لا بأس ببيع المصحف فلما جوز مالك بيعه جازت فيه الإجارة. ابن وهب عن ابن لهيعة ويحيى بن أيوب، عن عمارة بن غزية، عن ربيعة أنه قال: لا بأس ببيع المصحف إنما يبيع الورق والحبر والعمل. ابن وهب وأخبرني رجال من أهل العلم عن يحيى بن سعيد ومكحول وغير واحد من التابعين أنهم لم يكونوا يرون ببيع المصاحف بأسا. ابن وهب، وأخبرني عبد الجبار بن عمر أنه قال: وكان ابن مصيح يكتب المصاحف في ذلك الزمان الأول أحسبه قال: في زمن عثمان بن عفان ويبيعها ولا ينكر عليه أحد قال: ولا رأينا أحدا بالمدينة ينكر ذلك قال: وكلهم لا يرون به بأسا.

سحنون عن أنس بن عياض عن بكير بن مسمار عن زياد مولى لسعد أنه سأل عبد الله بن عباس ومروان بن الحكم عن بيع المصاحف والتجارة فيها فقالا لا نرى أن تجعله متجرا ولكن ما عملت يداك فلا بأس به. وقال مالك في بيع المصاحف وشرائها: لا بأس به."

( كتاب الجعل والإجارة، إجارة المصحف، ٣ / ٤٢٩، ط: دار الكتب العلمية)

مختصر اختلاف العلماء للطحاويمیں ہے:

"قال أصحابنا ومالك والثوري لا بأس ببيع المصاحف وشرائها ... قال أبو جعفر كما جاز بيع الدراهم والدنانير التي عليها آي من القرآن جاز بيع المصحف لأن حكم الآية والجميع متفق ألا ترى أن الجنب لا يقرأ آية كما لا يقرأ الجميع."

( في بيع المصاحف، ٣ / ٨٧ - ٨٨، ط: دار البشائر الإسلامية - بيروت)

رد المحتار علی الدر المختارمیں ہے:

"وجاز بيع المصحف المخرق وشراء آخر بثمنه."

( كتاب الوقف، ٤ / ٣٥٢، ط: دار الفكر )

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144404100624

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں