بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

8 محرم 1446ھ 15 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

قرآن کریم پر کس ہجری میں اعراب لگائے گئے؟


سوال

قرآن مجید پر اعراب کس ہجری میں لگائے گئے؟

جواب

قرآنِ  کریم پر سب  سے پہلے اعراب کس نے  لگائے اس کے متعلق روایات مختلف  ہیں:

1۔  ابو الأسود الدُّئلی     ،2۔ یحیی بن معمر    ،3۔ نصر  بن عاصم

اکثر علماء کی  رائے  یہ ہے کہ سب سے پہلے اعراب لگانے والے  ابو الأسود  الدئلی ہیں اور روایات  سے یہ بات معلوم ہوتی ہے  کہ حضرت  معاویہ رضی اللہ  عنہ کے  زمانے  میں  زیاد  کے حکم  پر  انہوں  نے  قرآن   کریم پر  اعراب  لگائے،  باقی تاریخ میں یہ بھی ملتا ہے کہ  عبد الملک بن مروان نے حجاج کو اور  پھر حجاج  نے نصر  بن  عاصم اور  یحیی بن معمر کو حکم دیا کہ قرآن پر اعراب لگاؤ تو  ان دونوں نے یہ کام انجام دیا۔

کتب  میں  یوں تطبیق  منقول ہے کہ سب سے اول تو ابو الأسود  الدئلی ہیں، البتہ ان کا کام ایک انفرادی حیثیت کا کام تھا، ملکی سطح پر جس کام کا آغاز ہوا  وہ عبد الملک کے زمانہ میں حجاج کے حکم  سے یحیی بن معمر اور نصر بن عاصم  کا کیا ہوا کام تھا۔

کسی خاص سن کی تعیین  نہ مل سکی،  البتہ  ادوار کے بارے میں جو روایات تھیں وہ ذکر کردی گئی ہیں۔   

مناهل العرفان في علوم القرآن میں ہے:

"والمعروف أن المصحف العثماني لم يكن منقوطا وذلك للمعنى الذي أسلفناه وهو بقاء الكلمة محتملة لأن تقرأ بكل ما يمكن من وجوه القراءات فيها. بيد أن المؤرخين يختلفون فمنهم من يرى أن الإعجام كان معروفا قبل الإسلام ولكن تركوه عمدا في المصاحف للمعنى السابق. ومنهم من يرى أن النقط لم يعرف إلا من بعد على يد أبي الأسود الدؤلي.

وسواء أكان هذا أم ذاك فإن إعجام المصاحف لم يحدث على المشهور إلا في عهد عبد الملك بن مروان إذ رأى أن رقعة الإسلام قد اتسعت واختلط العرب بالعجم وكادت العجمة تمس سلامة اللغة وبدأ اللبس والإشكال في قراءة المصاحف يلح بالناس حتى ليشق على السواد منهم أن يهتدوا إلى التمييز بين حروف المصحف وكلماته وهي غير معجمة. هنالك رأى بثاقب نظره أن يتقدم للإنقاذ فأمر الحجاج أن يعنى بهذا الأمر الجلل وندب الحجاج - طاعة لأمير المؤمنين- رجلين يعالجان هذا المشكل هما نصر بن عاصم الليثي ويحيى بن يعمر العدواني. وكلاهما كفء قدير على ما ندب له,»إذ جمعا بين العلم والعمل والصلاح والورع والخبرة بأصول اللغة ووجوه قراءة القرآن. وقد اشتركا أيضا في التلمذة والأخذ عن أبي الأسود الدؤلي.

ويرحم الله هذين الشيخين فقد نجحا في هذه المحاولة وأعجما المصحف الشريف لأول مرة ونقطا جميع حروفه المتشابهة والتزما ألا تزيد النقط في أي حرف على ثلاث. وشاع ذلك في الناس بعد فكان له أثره العظيم في إزالة الإشكال واللبس عن المصحف الشريف.

وقيل إن أول من نقط المصحف أبو الأسود الدؤلي وإن ابن سيرين كان له مصحف منقوط نقطه يحيى بن يعمر. ويمكن التوفيق بين هذه الأقوال بأن أبا الأسود أول من نقط المصحف ولكن بصفة فردية ثم تبعه ابن سيرين وأن عبد الملك أول من نقط المصحف ولكن بصفة رسمية عامة ذاعت وشاعت بين الناس دفعا للبس والإشكال عنهم في قراءة القرآن."

قيل إن أبا الأسود الدؤلي سمع قارئا يقرأ قوله تعالى: {أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ} . فقرأها بجر اللام من كلمة رسوله. فأفزع هذا اللحن الشنيع أبا الأسود وقال: عز وجه الله أن يبرأ من رسوله. ثم ذهب إلى زياد والي البصرة وقال له وقد أجبتك إلى ما سألت. وكان زياد قد سأله أن يجعل للناس علامات يعرفون بها كتاب الله فتباطأ في الجواب حتى راعه هذا الحادث.

وهنا جد جده وانتهى به اجتهاده إلى أن جعل علامة الفتحة نقطة فوق الحرف وجعل علامة الكسر نقطة أسفله وجعل علامة الضمة نقطة بين أجزاء الحرف وجعل علامة السكون نقطتين.

طفق الناس ينهجون منهجه ثم امتد الزمان بهم فبدؤوا يزيدون ويبتكرون حتى جعلوا للحرف المشدد علامة كالقوس ولألف الوصل جرة فوقها أو تحتها أو وسطها على حسب ما قبلها من فتحة أو كسرة أو ضمة. ودامت الحال على هذا حتى جاء عبد الملك بن مروان فرأى بنافذ بصيرته أن يميز ذوات الحروف من بعضها وأن يتخذ سبيله إلى ذلك التمييز بالإعجام والنقط على نحو ما تقدم تحت العنوان السابق".

(المبحث العاشر،ج: 1،ص:/8/7/406،ط:مطبعة عيسى البابي الحلبي)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144509100213

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں