بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

9 محرم 1446ھ 16 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

نماز کے دوران تصویر پر نظر پڑجاۓ تو نماز کا حکم


سوال

اگر نماز کی حالت میں سامنے رکھی ہوئی کتاب یا کاپی پر بنی ہوئی تصویر پر نظر پڑجائے ،تو کیا نماز ٹوٹ جائے گی؟

جواب

واضح  رہے  کہ  کسی  جاندار کی تصویر کی سامنے نماز پڑھنا مکروہ ہے، خواہ اس کی طرف توجہ جاتی ہو یا نہیں ، دونوں صورتوں میں مکروہ ہے۔لہذا صورت مسئولہ نماز کی حالت میں سامنے رکھی ہوئی کتاب یا کاپی پر بنی ہوئی تصویر پر نماز کے دوران نظر پڑجانےکی صورت  میں نماز کراہت تحریمی کے ساتھ ادا ہوئی ہے ، لہذا  وقت کے اندر اس  نماز کا اعادہ واجب ہوگا،  تا ہم اگر   وہ تصویر اتنی چھوٹی ہو کہ اس  کو دیکھنے سے اس کی ساخت واضح نہ  ہو، یا پھر وہ تصویر بڑی ہو، لیکن اس کا سر یا چہرہ مٹا دیا گیا ہو، یا اس تصویر کو کپڑے  وغیرہ  سے چھپا دیا گیا ہو تو  ان تمام صورتوں میں ایسی تصویر کی موجودگی میں نماز بلا کراہت درست ہو جاتی ہے، اور نماز کا  اعادہ لازم نہیں  ہوتا۔

تنویر الابصار مع الدر المختار میں ہے:

"(ولبس ثوب فيه ‌تماثيل) ‌ذي ‌روح، وأن يكون فوق رأسه أو بين يديه أو (بحذائه) يمنة أو يسرة أو محل سجوده (تمثال) ولو في وسادة منصوبة لا مفروشة.(واختلف فيما إذا كان) التمثال (خلفه، والاظهر الكراهة)."

(‌‌كتاب الصلاة،‌‌باب ما يفسد الصلاة وما يكره فيها،648/1، ط:سعید)

الموسوعہ الفقہیہ الکویتیہ میں ہے:

"فقال الحنفية - كما في الدر وحاشية الطحطاوي - يكره للمصلي لبس ثوب فيه ‌تماثيل ‌ذي ‌روح، وأن يكون فوق رأسه، أو بين يديه، أو بحذائه يمنة أو يسرة، أو محل سجوده تمثال. واختلف فيما إذا كان التمثال خلفه. والأظهر: الكراهة."

(‌‌الصور والمصلي،126/12، ط:دارالسلاسل)

المحيط البرهاني ميں هے:

"يجب أن يعلم بأن الصورة نوعان؛ صورة جماد كالشجر ونحوه، وصورة حيوان، فصورة الجماد لا يكره اتخاذها والصلاة إليها صغيرة كانت أو كبيرة؛ لأن الصلاة إلى مثل هذه الصورة لا تشبه التعبد؛ لأن مثل هذه لا تعبد.

وصورة الحيوان إن كانت صغيرة بحيث لا تبدو للناظر من بعيد لا يكره اتخاذها والصلاة إليها؛ لأن هذا مما لا يعبد، وقد صح أنه كان على خاتم أبي هريرة رضي الله عنه ذبابتان، وكان على خاتم أبي موسى الأشعري كركيان، وكان على خاتم دانيال صلوات الله عليه صورة الأسد، وإن كانت الصورة كبيرة بحيث تبدو للناظر من بعد؛ يكره إمساكها والصلاة إليها؛ لأن إمساك الصورة تشبه بمن يعبد الصنم، والصلاة إليها يشبه تعظيمها وعبادتها فتكره، إلا إذا كانت مقطوعة الرأس، فحينئذٍ لا تكره؛ لأن بدون الرأس لا تعبد، وتفيسر قطع الرأس في هذا الباب أن يمحي رأس الصورة بخيط يخاط عليها، بحيث لا يبقي للأصل أثراً أصلاً، أو يطلي على رأسه شيئاً بحيث لا يبقي للرأس أثراً أصلاً."

( ‌‌كتاب الاستحسان والكراهية، ‌‌الفصل الرابع.، 309/5، ط:دار الكتب العلمية)

فتاوی شامی میں ہے:

"وظاهر كلام النووي في شرح مسلم الإجماع على تحريم تصوير الحيوان، وقال: وسواء صنعه لما يمتهن أو لغيره، فصنعته حرام بكل حال لأن فيه مضاهاة لخلق الله تعالى، وسواء كان في ثوب أو بساط أو درهم وإناء وحائط وغيرها اهـ فينبغي أن يكون حراما لا مكروها إن ثبت الإجماع أو قطعية الدليل بتواتره اهـ كلام البحر ملخصا. وظاهر قوله فينبغي الاعتراض على الخلاصة في تسميته مكروها.

قلت: لكن مراد الخلاصة اللبس المصرح به في المتون، بدليل قوله في الخلاصة بعد ما مر: أما إذا كان في يده وهو يصلي لا يكره وكلام النووي في فعل التصوير، ولا يلزم من حرمته حرمة الصلاة فيه بدليل أن التصوير يحرم؛ ولو كانت الصورة صغيرة كالتي على الدرهم أو كانت في اليد أو مستترة أو مهانة مع أن الصلاة بذلك لا تحرم، بل ولا تكره لأن علة حرمة التصوير المضاهاة لخلق الله تعالى، وهي موجودة في كل ما ذكر. وعلة كراهة الصلاة بها التشبه وهي مفقودة فيما ذكر كما يأتي، فاغتنم هذا التحرير."

(كتاب الصلاة، باب ما يفسد اصلاة و ما يكره فيها،647/1، ط:سعيد) 

فتاوی شامی میں ہے:

"فالحاصل أن من ترك واجبا من واجباتها أو ارتكب ‌مكروها ‌تحريميا لزمه وجوبا أن يعيد في الوقت، فإن خرج أثم ولا يجب جبر النقصان بعده. فلو فعل فهو أفضل. اهـ."


(كتاب الصلاة، باب قضاء الفوائت،64/2، ط:سعيد) 

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144501100307

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں