بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 ذو الحجة 1445ھ 21 جون 2024 ء

دارالافتاء

 

’’(قد أُجيبت دعوتُكما) إنما نسب إليهما والدعاء كان من موسى لأنه روي أن موسى كان يدعو وهارون‘‘ كي تخريج


سوال

قال الله تعالى لموسى وهارون، (قد أُجيبت دعوتُكما) إنما نسب إليهما والدعاء كان من موسى؛ لأنه روي أن موسى كان يدعو وهارون المؤمّن، والتأمين دعاء".

اس حدیث کی تخریج چاہیے۔

جواب

امام فراء  رحمہ اللہ (المتوفى: 207ھ)نے اپنی مشہور کتاب ’ ’ معانی القرآن‘‘ میں اسي آيت كے تحت موسی علیہ السلام کے دعا کرنے اور ہارون علیہ السلام کے آمین کہنے کو  یوں نقل فرمایا ہے:

" وقوله: (قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما) نُسبت الدعوة إليهما، وموسى كَانَ الداعي، وهارون المؤمّن، فالتأمين كالدعاء. "

(معاني القرآن، سورة يونس، (1/ 478)، ط/ دار المصرية للتأليف والترجمة - مصر)

نيز شیخ ابن جریر طبری رحمہ اللہ (المتوفى: 310ھ) یہ روايت  کئی تابعين سے  اپنی سند سے  نقل فرماتے ہیں ، روایات بمع اسناد ملاحظہ فرمائیں:

(1)  "حدثني محمد بن بشار قال، حدثنا عبد الرحمن قال، حدثنا سفيان، عن ابن جريج، عن رجل، عن عكرمة في قوله: (قد أجيبت دعوتكما) ، قال: كان موسى يدعو، وهارون يؤمّن، فذلك قوله: (قد أجيبت دعوتكما). 

(2)  حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا زكريا بن عدي، عن ابن المبارك، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن أبي صالح، قال: (قد أجيبت دعوتكما) قال: دعا موسى، وأمّن هارون.

(3)  حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا أبي وزيد بن حباب، عن موسى بن عبيدة، عن محمد بن كعب، قال: دعا موسى، وأمَّن هارون.

(4)  حدثنا المثنى قال، حدثنا أبو نعيم قال، حدثنا أبو جعفر، عن الربيع، عن أبي العالية، قال: (قد أجيبت دعوتكما) ، قال: دعا موسى، وأمن هارون.

(5)  حدثنا إسحاق قال، حدثنا عبد الرحمن بن سعد، وعبد الله بن أبي جعفر، عن أبي جعفر، عن الربيع بن أنس، قال: دعا موسى وأمَّن هارون، فذلك قوله: (قد أجيبت دعوتكما) .

(6)  حدثنا الحسن بن يحيى قال: أخبرنا عبد الرزاق قال: أخبرنا الثوري، عن رجل، عن عكرمة في قوله: "قد أجيبت دعوتكما" قال: كان موسى يدعو وهارون يؤمّن، فذلك قوله: (قد أجيبت دعوتكما).

(7) حدثنا القاسم قال، حدثنا الحسين قال، حدثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: (قد أجيبت دعوتكما) لموسى وهارون. قال ابن جريج: قال عكرمة: أمّن هارون على دعاء موسى فقال الله: (قد أجيبت دعوتكما فاستقيما) .

(8) حدثني يونس قال: أخبرنا ابن وهب قال: قال ابن زيد: كان هارون يقول: آمين فقال الله: (قد أجيبت دعوتكما) فصار التأمين دعوة صار شريكه فيها.

(تفسير الطبرى، سورة يونس، القول في تأويل قوله تعالى: {قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}، (15/ 185 و186 و187)،ط/  مؤسسة الرسالة، 1420ه) 

مزید یہ کہ  حافظ  ابن خزیمۃ رحمہ اللہ (المتوفى: 311ھ) کے ہاں حضرت انس بن مالک رضی اللہ عنہ کی روایت سے یہ بات ثابت ہوتی ہے کہ اللہ تعالي نے موسي  علیہ السلام کو یہ چیز عطا کر رکھی تھی کہ وہ دعا کرتے تھے، اور حضرت ہارون علیہ السلام آمین کہتے تھے، اگرچہ ابن خزیمۃ رحمہ اللہ نے ’’إِنْ ثَبَتَ الْخَبَرُ‘‘ کے الفاظ لگاکر اس کے ثبوت میں کچھ تردد کا اظہار بھی فرمایا ہے، روایت ملاحظہ فرمائیں : 

" عَنْ زَرْبِيٍّ مَوْلًى لِآلِ الْمُهَلَّبِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: كُنَّا عِنْدَ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - جُلُوسًا، فَقَالَ: "إِنَّ اللَّهَ أَعْطَانِي خِصَالًا ثَلَاثَةً". فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ جُلَسَائِهِ: وَمَا هَذِهِ الْخِصَالُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: "أَعْطَانِي صَلَاةً فِي الصُّفُوفِ، وَأَعْطَانِي التَّحِيَّةَ، إِنَّهَا لَتَحِيَّةُ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَأَعْطَانِي التَّأْمِينَ، وَلَمْ يُعْطِهِ أَحَدًا مِنَ النَّبِيِّينَ قَبْلِي، إِلَّا أَنْ يَكُونَ اللَّهُ أَعْطَى هَارُونَ، يَدْعُو مُوسَى، وَيُؤَمِّنُ هَارُونُ". 

(صحيحُ ابن خُزَيمة، باب ذكر ما كان الله - عز وجل- خص نبيه - صلى الله عليه وسلم- بالتأمين، فلم يعطه أحدا من النبيين قبله، خلا هارون حين دعا موسى، فأمن هارون، إن ثبت الخبر، (2/ 762) برقم (1586 )، ط/ المكتب الإسلامي، 1424هـ)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144203201589

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں