بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 ذو القعدة 1445ھ 23 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

مسجد کے اندر کھڑے ہوکر اذان دینا


سوال

 مسجد کے اندرجہاں نماز ہوتی ہے،  وہاں  کھڑے ہوکر اذان دینا درست ہے ؟

جواب

واضح رہے کہ پہلے  مسجد کے اندراذان دینے سے منع کیا گیا تھا اور اس  کی وجہ یہ تھی  کہ وہاں سے آواز دور تک نہیں پہنچتی تھی جس سے اذان کا مقصد پوری طرح حاصل نہیں ہوتاتھا،اس  لیے بلند جگہ پر اذان دینا مستحب تھا تاکہ دور تک آواز پہنچے،فی نفسہ اذان کوئی ایسی چیز نہیں جو کہ احترام مسجد کے خلاف ہو، اب لاؤڈ اسپیکر کی وجہ سے آواز دور تک بآسانی پہنچ جاتی ہے ،اس لیے مسجد کے اندر بھی اذان دینا درست ہے۔

اعلاء السنن میں ہے:

"واعلم أن الأذان لايكره في المسجد مطلقاً كما فهم بعضهم من بعض العبارات الفقهية وعمموه  هذا الأذان ،بل مقيداً بما اذا كان المقصود إعلام ناس غير حاضرين ، كما في "رد المحتار"وفي السراج،"وينبغي للمؤذن أن يؤذن في موضع يكون اسمع للجيران ويرفع صوته ولايجهد نفسه لأنه يتضرر" .. قلت  :والظاهر أن هذا في مؤذن الحي اما من أذن لنفسه او لجماعة حاضرين ، فالظاهر أنه لايسن له المكان العالي لعدم الحاجة ،تأمل.(1:398)َ. وفي" جامع الرموز":بأنه يؤذن في موضع عالٍ وهو سنة ،كما في "القنية" وبأنه لايؤذن في المسجد فإنه مكروه كما في النظم، لكن في "الجلابي"أنه يؤذن في المسجد او ما في حكمه لا في البعيد منه.(56:1).

قال الشيخ :فقوله "في المسجد" صريح في عدم كراهة الأذان في داخل المسجد ، وإنما هو خلاف الأولي إذا مست الحاجة  الي الإعلان البالغ ، وهو المرادبالكراهة المنقولة في بعض الكتب فافهم."

(باب التأذين عند الخطبة، ج:8، ص:86، ط: إدارة القرآن والعلوم الإسلامية كراتشي)

بدائع الصنائع میں ہے:

"منها - ‌أن ‌يجهر بالأذان فيرفع به صوته؛ لأن المقصود وهو الإعلام يحصل به ألا ترى أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لعبد الله بن زيد علمه بلالا فإنه أندى وأمد صوتا منك؟ ولهذا كان الأفضل أن يؤذن في موضع يكون أسمع للجيران كالمئذنة ونحوها، ولا ينبغي أن يجهد نفسه."

(کتاب الصلوة، فصل في بيان سنن الأذان، ج:1، ص:149، ط: دار الكتب العلمية بيروت)

 فتاوی شامی میں ہے:

"(قوله: فى مكان عال)فى القنیۃ: ویسن الاذان فى موضع عال والاقامة علی الارض وفى السراج  وينبغى للموذن ان یوذن فى موضع يكون اسمع للجيران ویرفع صوته ولايجهد نفسه لانه يتضرر."

(كتاب الصلوة، باب الأذان،  ج:1، ص:384، ط: سعید)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144509100297

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں