بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

4 شعبان 1441ھ- 29 مارچ 2020 ء

دارالافتاء

 

مصدرِ میمی کا معنیٰ اور اس کی تعریف


سوال

مصدرمیمی کیا ہوتا ہے?

جواب

’’مصدرِ میمی‘‘  مصدر ہی کی ایک قسم ہے، جس کے شروع میں میم زائد ہوتا ہے، اور یہ مصدر  قیاسی طور پر لایا جا سکتا ہے، ثلاثی مجرد کے ابواب میں اسم مکان اور اسم زمان کے وزن پر لایا جاتا ہے جب کہ ثلاثی مجرد کے علاوہ دیگر ابواب میں اسمِ مفعول کے وزن پر لایا جاتا ہے۔ ثلاثی مجرد سے اس کی مثال جیسے "مطلب" بمعنیٰ طلب، اور ثلاثی مزید سے اس کی مثال جیسے  "مُعْتَقَد" بمعنیٰ اعتقاد۔

النحو الوافي (3/ 186):
"المصدر الميمي، وهو: "ما يدل على معنى مجرد، وفي أوله "ميم" زائدة، وليس في آخره ياء مشددة زائدة بعدها تاء تأنيث مربوطة"، ومن أمثلته: مطلب، مضيعة، مجلبة، مَعدل ... "بمعنى: طلب، ضياع، جلب، عدول" في قول بعض الحكماء: "ينبغي للعاقل إذا عجز عن إدراك مطلبه ألايسرف في الهم؛ فإن الإسراف فيه مضيعة للحزم؛ مجلبة لليأس، معدل عن السداد. وإذا ضاع الحزم، وأقبل اليأس، واختفى السداد - فرّت فرص النجاح، وساءت الحياة".
وهو قياسي، ويلازم الإفراد، والراجح أنه لايعد من المشتقات".

الموجز في قواعد اللغة العربية (ص: 190):
"المصدر الميمي: يبدأُ بميم زائدة وهو من الثلاثي على وزن "مَفعل" مثل: مضرَب، مشرب، مَوْقى. أَما المثال الواوي المحذوف الفاء في المضارع مثل "وعد" فمصدره الميمي على "مفْعِل" مثل موعد.
ومن غير الثلاثي يكون المصدر الميمي على وزن اسم المفعول: أَسأَمني مُرْتَقَب القطار: ارتقاب".

جامع الدروس العربية (29/ 12):
"المصدر الميمي واسم المفعول واسما الزمان والمكان. مما هو فوق الثلاثيّ المجرد. شركاءٌ في الوزن، ويفرّق بالقرينة. فاذا قلت جئتك منسكب المطر. فالمعنى جئتك وقت انسكابه. وإذا قلت انتظرك في مرتقى الجبل. المعنى في المكان الذي يرتقي فيه إليه وإذا قلت هذا الأمر منتظر. فالمعنى أن الناس ينتظرونه. فهو اسم مفعول. وإذا قلت أعتقد معتقد السلف. فمعتقد مصدر ميمي بمعنى الإعتقاد".

قواعد اللغة العربية ( الكفاف ) (ص: 143):
"المصدر الميميّ
هو مصدر قياسيّ، يُبْدَأ أبداً بميم زائدة(1)، ويساوي المصدر الأصلي في المعنى(2)، والدلالةِ على الحَدَث.
صَوْغُه:
¨ يصاغ من الثلاثي على وزن [مَفْعَل] قياساً مطّرداً، نحو: [مَجْلَس، مَصْبَر، مَوْعَد، مَوْصَل...] تقول:
المَصْبَر خيرٌ من المَشْكى = الصبر خير من الشكوى". فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144107201022

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لیے