بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 ذو القعدة 1445ھ 23 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

مغرب کی نمازکومختصرکرنامسنون ہے


سوال

 رمضان میں مغرب کی نماز ایک امام صاحب تقریبا 15 منٹ کی پڑھا رہے ہیں ،تو کوئی حدیث کا حوالہ دے دیں مختصر نماز کے بارے میں۔

جواب

واضح رہےکہ امام کوہرنمازمیں مقتدیوں کےحال کی رعایت کرنی چاہیے،سنت سےزیادہ لمبی نمازپڑھامناسب نہیں ہے،اوربالخصوص مغرب کی نمازکےبارےتوحکم یہ ہےکہ اس میں قرات قصار  مفصل (آخری چھوٹی سورتوں کےاختصارکےبقدر)پڑھی جائے،البتہ اگرکھبی کبھارمغرب کی نماز معمول سے ہٹ کرکچھ طویل اداکرلی جائے جیساکہ بعض روایات میں نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم سےاس کاثبوت بھی ملتاہےکہ نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم نے مغرب کی نمازمیں سورۃ طوراورسورۃ اعراف بھی پڑھی ہے،تواس کی بھی گنجائش ہے،البتہ اس کامعمول نہیں بناناچاہیے۔

صحیح مسلم:

"وحدثنا يحيى بن يحيى. أخبرنا هشيم عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس، عن أبي مسعود الأنصاري؛ قال:جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني لا تأخر عن صلاة الصبح من أجل فلان. مما يطيل بنا. فما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم غضب في موعظة قط أشد مما غضب يومئذ. فقال "يا أيها الناس! إن منكم منفرين. ‌فأيكم ‌أم ‌الناس ‌فليوجز. ‌فإن ‌من ‌ورائه ‌الكبير ‌والضعيف ‌وذا ‌الحاجة."

(باب أمر الأئمة بتخفيف الصلاة في تمام،رقم الحديث:182،ج:1،ص:340،ط:دار الطباعة العامرة - تركيا)

نخب الافکار۔شرح معانی الآثار:

"وخالفهم في قولهم هذا أخرون، فقالوا: لا ينبغي أن يقرأ في صلاة المغرب إلا بقصار المفصل.ش: أي خالف القوم المذكورين في قولهم الذي ذهبوا إليه جماعة آخرون، وأراد بهم: النخعي والثوري وعبد الله بن المبارك وأبا حنيفة وأبا يوسف ومحمدًا ومالكا وأحمد وإسحاق، فإنهم قالوا: المستحب أن يقرأ في صلاة المغرب من قصار المفصل."

(باب القراة في صلاة المغرب،ج:4،ص:57،الناشر: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر)

البحرالرائق:

"(قوله وفي الحضر طوال المفصل لو فجرا أو ظهرا وأوساطه لو عصرا أو عشاء وقصاره لو مغربا) والأصل فيه كتاب عمر إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن اقرأ في الفجر والظهر بطوال المفصل، وفي العصر والعشاء بأوساط المفصل، وفي المغرب ‌قصار المفصل ولأن مبنى المغرب على العجلة والتخفيف أليق بها."

(كتاب الصلاة باب صفة الصلاة،ج:1،ص:360،ط:دارالكتاب الاسلامي)

سنن ابی داؤد:

"حدثنا القعنبي، عن مالك، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله ابن عتبةعن ابن عباس: أن أم الفضل بنت الحارث سمعته وهو يقرأ: {والمرسلات عرفا} فقالت: يا بني، لقد ذكرتني بقراءتك هذه السورة، إنها لآخر ما سمعت رسول- صلى الله عليه وسلم -يقرأ بها في المغرب.حدثنا القعنبي، عن مالك، عن ابن شهاب، عن محمد بن جبير ابن مطعمعن أبيه أنه قال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم -يقرأ بالطور في المغرب.

 حدثنا الحسن بن علي، حدثنا عبد الرزاق، عن ابن جريج، حدثني ابن أبي مليكة، عن عروة بن الزبير، عن مروان بن الحكم، قال:قال لي زيد بن ثابت: ما لك تقرأ في المغرب بقصار المفصل، وقد رأيت رسول الله- صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بطولى الطوليين؟ قال: قلت: ما طولى الطوليين؟ قال: الأعراف.قال: وسألت أنا ابن أبي مليكة فقال لي من قبل نفسه: المائدة والأعراف."

(باب قدر القراءة في المغرب،ج:2،ص:107،ط:دار الرسالة العالمية)

فقط والله تعالى اعلم


فتوی نمبر : 144509101916

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں