بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

23 شوال 1443ھ 25 مئی 2022 ء

دارالافتاء

 

کسی شخص کے ختم پر یا انتقال پر ماشاء اللہ کہنا


سوال

کیا کسی شخص کے ختم پر یا میت پر ماشاء اللہ کہا جا سکتا ہے؟

جواب

ہمارے معاشرے میں عام طور پر  کسی چیز کی تعریف کرنے کے لیے "ماشاء اللہ" کہا جاتا ہے،لہذا تعریف کے مواقع پر  ماشاء اللہ کہنا مستحسن ہو گا، اب  اگر سوال میں کسی شخص کے ختم سے مراد ختمِ قرآن ہے تو  بلا شبہ  تکمیلِ قرآن  لائقِ تحسین و تعریف عمل ہے؛  لہذا  اس موقع  پر  ماشاء  اللہ  کہنا درست  ہو گا۔

لیکن  کسی کی موت افسوس اور مصیبت  کا موقع  ہے اور اس موقع پر   "إنّا للّٰه و إنّا إلیه راجعون"  کہنا مشروع ہے؛  لہذا کسی کی موت پر   "إنّا للّٰه و إنّا إلیه راجعون" ہی کہنا چاہیے؛ تا کہ  جملے کا استعمال بر محل ہو۔

اور اگر میت پر "ماشاء اللہ" کہنے کا کوئی پس منظر ہو تو اس کی وضاحت کرکے دوبارہ معلوم کرلیجیے۔

صفوة التفاسير (1/ 94):

"ثم بيّن تعالى تعريف الصابرين بقوله: {الذين إِذَآ أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ} أي نزل بهم كرب أو بلاء أو مكروه {قَالُواْ إِنَّا للَّهِ وَإِنَّآ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ} أي استرجعوا وأقروا بأنهم عبيد الله يفعل بهم ما يشاء."

روح البيان (1/ 260):

"الإصابة ضدّ الخطأ مُصِيبَةٌ هى ما يصيب الإنسان من مكروه لقوله عليه السلام: (كل شيء يؤذي المؤمن فهو له مصيبة) وأصلها الوصول من صاب السهم المرمى وأصابه وصل اليه قالُوا إِنَّا لِلَّهِ أي نحن عبيد الله والعبد وما في يده لمولاه فان شاء أبقاه في أيدينا وان شاء استرده منا فلا نجزع بما هو ملكه بل نصبر فان عشنا فعليه رزقنا وان متنا فانا اليه راجعون واليه مردنا وعنده ثوابنا ونحن راضون بحكمه فما أعطانا ربنا كان فضلا منه ولا يليق بكرمه الارتجاع في عطاياه وانما اخذه ليكون ذخيرة لنا عنده فقولنا انا لله اقرار منا له تعالى بالملك وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ اقرار على أنفسنا بالهلك وقيل الرجوع اليه تعالى ليس عبارة عن الانتقال الى مكان وجهة فان ذلك على الله محال بل المراد منه ان يصير الى حيث لا يملك الحكم فيه سواه وذلك هو الدار الآخرة إذ لا حاكم فيها حقيقة وبحسب الظاهر الا الله تعالى بخلاف دار الدنيا فان غير الله قد يملك الحكم فيها بحسب الظاهر وقول المصاب عند مصيبته انا لله وانا اليه راجعون له فوائد. منها الاشتغال بهذه الكلمة عن كلام لا يليق. ومنها انها تسلى قلب المصاب وتقلل حزنه. ومنها انها تقطع طمع الشيطان فى ان يوافقه في كلام لا يليق. ومنها انه إذا سمعه غيره اقتدى به. ومنها انه إذا قال ذلك بلسانه يتذكر بقلبه الاعتقاد الحسن والتسليم لقضاء الله وقدره فان المصاب يدهش عند المصيبة فيحتاج الى ما يذكر له التسليم المذكور وفي الحديث: (ما من مصيبة تصيب عبدا فيقول انا لله وانا اليه راجعون اللهم أجرنى من مصيبتى وأخلف لى خيرا منها الا آجره الله في مصيبته وأخلف له خيرا منها)."

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144212201179

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں