بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

12 ذو القعدة 1445ھ 21 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

کیا تبلیغی حضرات کا دعوت و تعلیم مسجد نبوی کی ترتیب ہے؟


سوال

کیا تبلیغی جماعت کا دعوت و تعلیم اور استقبال مسجد نبوی کی ترتیب ہے؟

جواب

ہماری معلومات کے مطابق تبلیغی جماعت سے وابستہ حضرات یہ دعویٰ نہیں کرتے کہ  جو اعمال   ہم لوگ  کرتے ہیں  مثلا  فضائلِ اعمال کی تعلیم اور دیگر معمولات کرتے ہیں بعینہ اسی طرح مسجد نبوی میں  رسول اللہ  صلی اللہ علیہ وسلم   کا اور صحابہ کا بھی عمل تھا۔ اگر کوئی شخص اس طرح کا دعویٰ کرتا ہے تو یہ درست نہیں، اور اس کی نسبت اکابر و ذمہ دارانِ تبلیغ کی طرف کرنا بھی درست نہیں ہے۔ البتہ مروجہ طریقہ تبلیغ کا حکم  چوں کہدعوت الی الخیر اور امر بالمعروف ونہی عن المنکر مطلقاً اس امت کا طرہِ امتیاز ہے، جیسے کہ قرآنِ مجید میں ہے:

"تم لوگ اچھی جماعت ہو کہ وہ جماعت لوگوں کے لیے ظاہر کی گئی ہے، تم لوگ نیک کاموں کو بتلاتے ہو اور بری باتوں سے روکتے ہو اور اللہ پر ایمان لاتے ہو۔"

(سورۃ آل عمران، رقم الآیۃ:110، ترجمہ:بیان القرآن)

چناں چہ تبلیغی جماعت کی موجودہ ترتیب نماز اور نماز  کی محنت ، اعمال خیر  کا مذاکرہ، نیز ذکر و تلاوت کا مسجد میں اہتمام کرنا، جزوی طور پر مسجد نبوی کے مطابق ہے، اس لیے تبلیغی جماعت کے دعویٰ کو مسجد نبوی کے مطابق کہنا منجملہ درست ہے۔

تفسير الطبری جامع البيان میں ہے:

"(واصبر ‌نفسك ‌مع ‌الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم) ولا تحقرهم، قال: قد أمروني بذلك، قال: (ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا) 

حدثنا الربيع بن سليمان، قال: ثنا ابن وهب، قال: أخبرني أسامة بن زيد، عن أبي حازم، عن عبد الرحمن بن سهل بن حنيف، أن هذه الآية لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بعض أبياته (واصبر ‌نفسك ‌مع ‌الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه) فخرج يلتمس، فوجد قوما يذكرون الله، منهم ثائر الرأس، وجاف الجلد، وذو الثوب الواحد، فلما رآهم جلس معهم، فقال: "‌الحمد ‌لله الذي جعل لي في أمتي من أمرني أن أصبر نفسي معه" ورفعت العينان بالفعل، وهو لا تعد."

(سورة الكهف ٢٨، ج:6، ص:18، ط:دار التربية والتراث)

سنن أبی داود میں ہے:

"عن أبي سعيد الخدري، قال: جلست في عصابة من ضعفاء المهاجرين وإن بعضهم ليستتر ببعض من العري، وقارئ يقرأ علينا إذ جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام علينا، فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سكت القارئ، فسلم، ثم قال: ما كنتم تصنعون؟ قلنا: يا رسول الله، إنه كان قارئ لنا يقرأ علينا، فكنا نستمع إلى كتاب الله، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحمد ‌لله ‌الذي ‌جعل ‌من أمتي من أمرت أن أصبر نفسي معهم  قال: فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطنا ليعدل بنفسه فينا، ثم قال: بيده هكذا، فتحلقوا وبرزت وجوههم، له قال: فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عرف منهم أحدا غيري، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أبشروا يا معشر صعاليك المهاجرين بالنور التام يوم القيامة، تدخلون الجنة قبل أغنياء الناس بنصف يوم وذاك خمس مائة سنة."

(كتاب العلم، باب في القصص،  الرقم:3666، ج:3، ص:323،  ط:المكتبة العصرية)

صحيح مسلم میں ہے:

"عن أنس بن مالك قال:جاء ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: إن ابعث معنا رجالا يعلمونا القرآن والسنة. فبعث إليهم سبعين رجلا من الأنصار. يقال لهم القراء. فيهم خالي حرام. يقرؤن القرآن. ويتدارسون ‌بالليل يتعلمون. وكانوا بالنهار يجيئون بالماء فيضعونه في المسجد. ويحتطبون فيبيعونه. ويشترون به الطعام لأهل الصفة، وللفقراء. فبعثهم النبي صلى الله عليه وسلم إليهم. فعرضوا لهم فقتلوهم. قبل أن يبلغوا المكان. فقالوا: اللهم! بلغ عنا نبينا؛ أنا قد لقيناك فرضينا عنك. ورضيت عنا. قال وأتى رجل حراما، خال أنس، من خلفه فطعنه برمح حتى أنفذه. فقال حرام: فزت، ورب الكعبة! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه (إن إخوانكم قد قتلوا. وإنهم قالوا: اللهم! بلغ عنا نبينا؛ أنا قد لقيناك فرضينا عنك. ورضيت عنا."

 (كتاب الإمارة، باب ثبوت الجنة للشهيد، الرقم:1902، ج:3، ص:1511، ط:دار إحياء التراث العربي)

فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144502101148

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں