بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

9 ذو الحجة 1445ھ 16 جون 2024 ء

دارالافتاء

 

خلفاء اربعہ خلیفہ کیسے مقرر ہوئے/ان کی ترتیب ایسی کیوں ہے؟


سوال

خلیفہ اول، دوم، سوم ،چہارم یہ ترتیب کیسے ہے؟مطلب آگے پیچھے بھی ہو سکتی تھی، کس بنیاد پر پہلے خلیفہ سیدنا ابوبکر صدیق، دوسرے عمر فاروق، پھر عثمان ذوالنورین و علی المرتضی رضوان اللہ علیہم اجمعین ،ہمیں کوئی شک نہیں کہ یہ ترتیب برحق ہے، لیکن یہ ترتیب ایسی کیوں ہے؟ پہلے عمر عثمان یا علی بھی ہو سکتے تھے؟ یہ صحابہ کرام کی مشاورت سے ایسی ترتیب بنی یا کوئی اور؟

جواب

رسول اللہ صلی اللہ  علیہ والہ وسلم  کے پردہ فرما جانے کے بعد  امت (جميع صحابہ کرام رضوان اللہ علیہم اجمعین)  نے حضرت ابو بکر صدیق رضی اللہ عنہ  کو بطورِ خلیفہ انتخاب  کیا، اور حضرت ابو بکر رضی اللہ عنہ  نے وصال سے قبل   حضرت عثمان رضی اللہ عنہ کو بلا کر بطورِ وصیت  اپنے ولی عہد  کا نام لکھوا دیا، آپ کے وصال کے بعد تمام صحابہ رضی اللہ عنہم  سے دریافت  کیا گیا کہ حضرت ابوبکر رضی اللہ عنہ نے  جس شخصیت کے بارے میں خلیفہ مقرر کرنے کی وصیت کی ہے، اس سے سب متفق ہیں؟ جس پر سب نے اتفاق کیا، یوں حضرت عمر رضی اللہ عنہ خلیفہ ثانی مقرر ہوئے،  حضرت عمر رضی اللہ عنہ  کی شہادت کے بعد خلیفہ ثالث  کے انتخاب کی ذمہ داری چھ کبار صحابہ (  حضرت عثمان ، حضرت علی،  حضرت عبد الرحمن بن عوف،  حضرت طلحہ، حضرت زبیر،  اور حضرت سعد بن ابی وقاص  رضی اللہ  عنہم ) کے سپرد  ہوئی، ان چھ حضرات نے خلیفہ ثالث  کے انتخاب کا اختیار حضرت عبد الرحمن بن عوف رضی اللہ عنہ  کو  دے دیا، یوں حضرت عثمان رضی اللہ عنہ خلیفہ ثالث مقرر ہوئے،  حضرت عثمان رضی اللہ عنہ کی شہادت  کے بعد  کبار صحابہ  انصار و مہاجرین  رضی اللہ عنہم نے حضرت علی کرم اللہ وجہہ  کے ہاتھ پر بیعت فرمائی، یوں حضرت علی رضی اللہ عنہ  خلیفہ  رابع مقرر ہوئے،پس  خلفائے راشدین کا انتخاب    باجماع صحابہ کرام رضوان اللہ علیہم تکوینی طور پر ہوا تھا، رہی یہ بات کہ خلفاء اربعہ کی ترتیب اس طرح کیوں ہے ، تو اس کا تعلق تکوینی امور  سے ہے،اس کی حکمت کا علم اللہ تعالی کو ہے، اس طرح کی بحث میں پڑنا جس میں نہ دنیوی اور نہ ہی اخروی فائدہ ہو، لایعنی وبے فائدہ ہے۔

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح میں ہے:

"(فعليكم بسنتي) : اسم فعل بمعنى الزموا، أي: بطريقتي الثابتة عني واجبا أو مندوبا (وسنة الخلفاء الراشدين) : فإنهم لم يعملوا إلا بسنتي، فالإضافة إليهم إما لعملهم بها أو لاستنباطهم واختيارهم إياها (المهديين) ، أي: الذين هداهم الله إلى الحق. قيل: هم الخلفاء الأربعة: أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي رضي الله عنهم، لأنه عليه الصلاة والسلام قال: " «الخلافة بعدي ثلاثون سنة» ". وقد انتهت بخلافة علي كرم الله وجهه.

قال بعض المحققين: ووصف الراشدين بالمهديين لأنه إذا لم يكن مهتديا في نفسه لم يصلح أن يكون هاديا لغيره لأنه يوقع الخلق في الضلالة من حيث لا يشعرهم، الصديق، والفاروق، وذو النورين، وأبو تراب علي المرتضى رضي الله عنهم أجمعين، لأنهم لما كانوا أفضل الصحابة وواظبوا على استمطار الرحمة من السحابة النبوية، وخصهم الله بالمراتب العلية والمناقب السنية، ووطنوا أنفسهم على مشاق الأسفار ومجاهدة القتال مع الكفار، أنعم الله عليهم بمنصب الخلافة العظمى والتصدي إلى الرئاسة الكبرى لإشاعة أحكام الدين وإعلاء أعلام الشرع المتين رفعا لدرجاتهم وازديادا لمثوباتهم، فخلف الصديق بإجماع الصحابة سنتين وثلاثة أشهر وعشرة أيام لحلمه ووقاره وسلامة نفسه ولين جانبه، والناس متحيرون، والأمر غير ثابت، فحمى بيضة الدين، ودفع غوائل المرتدين، وجمع القرآن، وفتح بعض البلدان، ثم استخلف الفاروق لأن الأمر مستقر والقوم مطيع والفتن ساكنة، فرفع رايات الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، وفتح أكثر أقاليم الأرض لأنه كان في غاية الصلابة وكمال الشهامة ومتانة الرأي وحسن التدبير، وخلافته عشر سنين وستة أشهر وعشر ليال، ثم بويع لعثمان لشوكة أقاربه، وبسط أيدي بني أمية في حكومة الأطراف زمن عمر، فلو نصب غيره لوقع الخلاف، فأظهر في مدة اثنتي عشرة سنة مساعي جميلة في الإسلام، وجمع الناس على مصحف واحد بعد ما كانوا يقرءون بقراءات مختلفة على حسب السماع، وبعث به إلى الآفاق، ولذا نسب المصحف إليه وجعل إماما، ثم بويع بعده لعلي المرتضى لأنه أفضل الصحابة بعدهم، وسيد بني هاشم ما خلا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلو لم تقع الخلافة على الترتيب المذكور لحرم واحد من ذلك المنصب المشكور، ولا يخفى أن هذا من جملة معجزاته عليه الصلاة والسلام الدال على صدق نبوته لأنه استبد بذكر هذا الغيب وقال: " «الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا عضوضا» ووقع كما قال."

( كتاب الإيمان، باب الاعتصام بالكتاب والسنة،ج:1،ص:252-253، ط: دار الفكر)

اعتقاد أئمة الحديث لأبي بكر الجرجاني میں ہے:

" [خلافة الخلفاء الراشدين]

ويثبتون خلافة أبي بكر رضي الله عنه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، باختيار الصحابة إياه، ثم خلافة عمر بعد أبي بكر رضي الله عنه باستخلاف أبي بكر إياه، ثم خلافة عثمان رضي الله عنه باجتماع أهل الشورى وسائر المسلمين عليه عن أمر عمر ثم خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن بيعة من بايع من البدريين عمار بن ياسر وسهل بن حنيف ومن تبعهما من سائر الصحابة مع سابقه وفضله."

( خلافة الخلفاء الراشدين، ص: 71، ط: دار العاصمة - الرياض)

شرح العقائد النسفية میں ہے:

"وخلافتهم أي نيابتهم عن الرسول في إقامة الدين، بحيث يجب على كافة الأمم الاتباع، على هذا الترتيب أيضا، يعني أن الخلافة بعد رسول الله عليه السلام لأبي بكر، ثم لعمر، ثم لعثمان، ثم لعلي، وذلك لأن الصحابة قد اجتمعوا يوم توفي رسول عليه السلام في سقيفة بني ساعدة، واستقر رأيهم بعد المشاورة والمنازعة على خلافة أبي بكر رضي الله عنه، فاجمعوا على ذلك وبايعه علي رؤس الأشهاد بعد توقف كان منه، ولو لم تكن الخلافة حقا له لما اتفق عليه الصحابة، و لنازعه علي كما نازع معاوية، ثم إن أبا بكر رضي الله عنه ولا احتج عليهم لو كان في حقه نص، كما زعمت الشيعة، و كيف يتصور في حق أصحاب رسول الله عليه السلام الإتفاق علي الباطل، و ترك العمل بالنص الوارد، ثم إن أبا بكر لما يئس من حياته، دعا عثمان، و أملى عليه كتاب عهده لعمر رضي الله عنه فلما كتب ختم الصحيفة و اخرجها الي الناس، وأمرهم أن يبايعوا لمن في الصحيفة، فبايعوا حتي مرت بعلي فقال: بايعنا لمن فيها و إن كان عمر، و بالجملة وقع الإتفاق علي خلافته، ثم استثهد عمر، وترك الخلافة شورى بين ستة: عثمان، وعلي، وعبد الرحمن بن عوف، وطلحة، وزبير، وسعد ابن أبي وقاص رضي الله عنهم، ثم فوض الأمر خمستهم إلى عبد الرحمن بن عوف، ورضوا بحكمه، فاختار عثمان، وبايعه بمحضر من الصحابة، فبايعوه وانقادوا لأوامره و صلوا معه الجمع و الأعياد، فكان اجماعا، ثم استثهد وترك الأمر مهملا، فأجمع كبار المهاجرين و الأنصار على علي رضي الله عنه، والتمسوا منه قبول الخلافة وبايعوه، لما كان أفضل أهل عصره وأولاهم بالخلافة."

( ص:150-152، ط: المصباح)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144407100609

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں