بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

13 محرم 1446ھ 20 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

خود باربار حج کرنا دوسروں کو فرض حج کروانے سے افضل ہے


سوال

خود بار بار حج کرنا زیادہ افضل ہے یا دوسروں کو پہلا فرض حج کروانا ؟

جواب

واضح رہے کہ بیت اللہ کو قرآن مجید میں "مثابة للناس" یعنی لوگوں کے بار بار لوٹ کر آنے کی جگہ اور ان کا مرجع قرار دیا گیا ہے اور متعدد  احادیثِ مبارکہ میں بھی بار بار حج و عمرہ کرنے کی ترغیب دی گئی ہے،دوسری طرف نفلی عبادات کی کثرت اور نیکیوں کی طرف سبقت کرنا شریعت کا مزاج ہے۔

لہذا صورتِ مسئولہ میں اگر کسی شخص کے لیے اللہ تبارک وتعالیٰ اسباب مہیا فرمادیں تو اس کے لیے خود بار بار حج کرنا دوسروں کو حج کروانے سے افضل ہے،تاہم کسی دوسرے شخص کو فرض حج کروانا بھی عظیم اجرو ثواب کا باعث ہے۔

جامع البیان المعروف بتفسیر طبری میں ہے:

"القول في تأويل قوله تعالى: {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ}...و"البيت" الذي جعله الله مثابة للناس، هو البيت الحرام...و"المثابة""مفعلة" من"ثاب القوم إلى الموضع"، إذا رجعوا إليه، فهم يثوبون إليه مثابا ومثابة وثوابا فمعنى قوله:"وإذ جعلنا البيت مثابة للناس": وإذ جعلنا البيت مرجعا للناس ومعاذا، يأتونه كل عام ويرجعون إليه، فلا يقضون منه وطرا....عن مجاهد في قول الله:"وإذ جعلنا البيت مثابة للناس" قال: لا يقضون منه وطرا".

(تفسير سورة‌‌ البقرة، 2/ 25، ط: دار التربية والتراث)

امام رازی کی تفسیر مفاتیح الغیب میں ہے:

"أما قوله: مثابة للناس ففيه مسائل...المسألة الثانية: قال الحسن: معناه أنهم يثوبون إليه في كل عام، وعن ابن عباس ومجاهد: أنه لا ينصرف عنه أحد إلا وهو يتمنى العود إليه، قال الله تعالى: فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم [إبراهيم: 37]".

(سورة‌‌ البقرة، 4/ 41، ط: دار إحياء التراث العربي)

السنن الکبری للنسائی میں ہے:

"3597 - أخبرنا محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم المروزي قال: حدثنا سليمان بن حيان أبو خالد، عن عمرو بن قيس، عن عاصم وهو ابن بهدلة، عن شقيق وهو ابن سلمة، عن عبد الله، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تابعوا بين الحج والعمرة؛ فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحج المبرور ثواب دون الجنة»".

(كتاب المناسك، ‌فضل المتابعة بين الحج والعمرة، 4/ 9، ط: مؤسسة الرسالة)

صحیح بخاری میں ہے:

"6502 - حدثني ‌محمد بن عثمان: حدثنا ‌خالد بن مخلد: حدثنا ‌سليمان بن بلال: حدثني ‌شريك بن عبد الله بن أبي نمر، عن ‌عطاء، عن ‌أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قال: «من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه...الحديث".

(باب ما جاء في الرقاق، ‌‌باب التواضع، 8/ 105 ط: السلطانية)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144501101055

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں