بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

5 رجب 1444ھ 28 جنوری 2023 ء

دارالافتاء

 

انسانی خون نجس ہے


سوال

انسان کا خون کیا مطلقاً ناپاک ہے، یا دمِ مسفوح یا غیر مسفوح میں فرق ہے؟

جواب

انسان کا خون نجس ہے، خواہ مسفوح ہو یا خشک ہو گیا ہو، خون کا اثر زائل کیے بغیر  کپڑا یا جس چیز پر خون لگا ہو پاک نہ ہوگا، البتہ انسان کا وہ خون جو زخم پر ظاہر ہوا ہو، اور اپنے مقام سے متجاوز نہ ہوا ہو، اس کے پاک یا نجس ہونے کے حوالے سے امام محمد اور امام ابو یوسف رحمہا اللہ کے درمیان اختلاف ہے، امام محمد رحمہ کے نزدیک وہ بھی نجس ہے، جب کہ امام ابو یوسف رحمہ اللہ کے نزدیک وہ نجس نہیں ہے، اور فتوی امام ابو یوسف رحمہ اللہ کے قول پر ہے۔ جیسا کہ مجموعة رسائل ابن عابدين میں ہے:

"( الفائدة السابعة) ان ما ليس فيه قوة السيلان غير نجس، و لذا قال في الكنز و غيره: و ما ليس بحدث ليس بنجسو فيه خلاف محمد كما مرة، قال في الخلاصة: ثم الدم الذي ظهر علي راس الجرح و لم يسل عن محمد : انه نجس، و عن ابي ابي يوسف: أن ما لايكون حدثًا لايكون نجسًا. و فائدة الخلاف تظهر في موضعين:

(أحدهما) إذا أخذ ذلك الدم بقطنة و ألقاها في الماء القليل، على قول أبي يوسف: لايتنجس، و على قول محمد: يتنجّس.

(الثاني) إذا أصاب ثوبه أو بدنه من ذلك الدم، أكثر من قدر الدرهم، هل يمنع جواز الصلاة؟ على هذا الخلاف، انتهى. و نفى البحر و النهر عن الحدادي: الفتوى على قول أبي يوسف فيما إذا أصاب الجمادات، كالثياب و الأبدان، فلاينجسها، و على قول محمد فيما إذا اصاب المائعات، كالماء و غيره، انتهي.

قال الشرنبلالي في رسائله: لكن هذه التفرقة غير ظاهرة، لأن الصحيح: أنّ ما لايكون حدثًا لايكون نجسًا، فلا فرق بين إصابته مائعًا أو جامدةً، انتهى.

(قلت:) و بعدم الفرق جزم في فتح القدير، و عبارته: قوله: و هو الصحيح، إحتراز عن قول محمد: أنه نجس، و كان الإسكاف و الهندواني يفتيان بقوله، و جماعة اعتبروا قول أبي يوسف، رفقًا بأصحاب القروح، حتي لو أصاب ثوب أحدهم أكثر من قدر الدرهم، لايمنع الصلاة فيه، مع أنّ الوجه يساعده؛ لأنه ثبت أنّ الخارج بوصف النجاسة حدث، و أنّ هذا الوصف قبل الخروج لايثبت شرعًا، و إلا لم يحصل لإنسان طهارة، فلزم أنّ ما ليس حدثًا لم يعتبر خارجًا شرعًا، و ما لم يعتبر خارجًا لم يعتبر نجسًا، فلو أخذ من الدم البادي في محله بقطنة و القي في الماء لم يتنجس. انتهي." ( ١ / ٥٩ - ٦٠)

 فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144107200358

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں