بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

27 صفر 1444ھ 24 ستمبر 2022 ء

دارالافتاء

 

انسان اور بشر میں کیا فرق ہے؟


سوال

بشر اور انسان میں فرق کیا ہے؟ 

جواب

لغوی معنی کے اعتبار  سے بشر  بشارہ سے مشتق ہے جس کے معنی  اچھا و حسین ہونا، ظاہر ہونا کے آتے ہیں، جب کہ انسان یا تو    أنس سے   مشتق ہے جس کے معنی مانوس ہونے کے آتے ہیں، یا إ نس سے مشتق ہے جس کے معنی نسیان کے آتے ہیں، یا نوس سے مشتق ہے، جس کے معنی حرکت کےآتے ہیں،  اور یہی تینوں وصف انسان میں نمایاں پائے جاتے ہیں، جب کہ اصطلاحی اعتبار  سے  بشر اور انسان  مترادفات میں سے ہیں، انسان کو بشر اس وجہ سے کہتے ہیں کہ تخلیق کے اعتبار سے انسان حسین ہے، اسی طرح سے دیگر مخلوقات کی طرح انسان کے جسم پر بال وغیرہ نہ ہونے کے سبب اس کی کھال ظاہر ہوتی ہے،  اس وجہ سے بھی اسے بشر بھی کہا جاتا ہے۔

"تفسير ابن فورك"میں ہے:

" الفرق بين البشر والإنسان: أن الإنسان من الإنس فوزنه فعليان على إنسيان إلا أنه حذف منه الياء ولما صغر رد إلى الأصل فقيل: أنسيان.

والبشر من البشرة الظاهرة وحدهما واحد."

( الشعراء: ١ / ٢٦٤، ط: جامعة أم القرى - المملكة العربية السعودية)

"الفروق اللغوية لأبي هلال العسكري"میں ہے:

" الفرق بين الناس والبشر أن قولنا البشر يقتضي حسن الهيئة وذلك أنه مشتق من البشارة وهي حسن الهيئة يقال رجل بشير وامراة بشيرة إذا كان حسن الهيئة فسمي الناس بشرا لأنهم أحسن الحيوان هيئة.

 ويجوز أن يقال إن قولنا بشر يقتضي الظهور وسموا بشرا لظهور شأنهم ومنه قيل لظاهر الجلد بشره.

 وقولنا الناس يقتضي النوس وهو الحركة والناس جمع والبشر واحد وجمع وفي القرآن (ما هذا إلا بشر مثلكم) وتقول محمد خير البشر يعنون الناس كلهم ويثنى البشر فيقال بشران وفي القرآن (لبشرين مثلنا)  ولم يسمع أنه يجمع."

(الباب السادس والعشرون في الفرق بين الناس والخلق والعالم والبشر والورى والأنام، ص: ٢٧٦، ط: دار العلم والثقافة للنشر والتوزيع، القاهرة - مصر)

"تاج العروس من جواهر القاموس"میں ہے:

" (البشر) : الخلق، يقع على الأنثى والذكر، والواحد والإثنين والجمع، لا يثنى ولا يجمع، يقال هي بشر، وهو بشر، وهما بشر، وهم بشر، كذا في الصحاح. وفي المحكم: البشر، (محركة: الإنسان، ذكرا أو أنثى، واحدا أو جمعا، وقد يثنى)، وفي التنزيل العزيز: {أنؤمن لبشرين مثلنا}  قال شيخنا: ولعل العرب حين ثنوه قصدوا به حين إرادة التثنية لواحد، كما هو ظاهر،:

ويجمع أبشرا) ، قياسا. وفي المصباح: لكن العرب ثنوه ولم يجمعوه. قال شيخنا، نقلا عن بعض أهل الاشتقاق: سمي الإنسان بشرا؛ لتجرد بشرته من الشعر والصوف والوبر."

( ١٠ / ١٨٣، ط: وزارة الإرشاد والأنباء في الكويت - المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت)

"التعريفات  للجرجاني"  میں ہے:

"  إذ البشر والإنسان مترادفان، وهو اتحاد المفهوم"

( باب الميم، ص: ٢١٦، ط: دار الكتب العلمية بيروت )

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144309101049

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں