بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

15 محرم 1446ھ 22 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

امامتِ کبری کی شرائط


سوال

1- امامت کبری کی کیا شرائط ہیں؟

2-  کیا امامت کبری ہر کسی کو سونپی جاسکتی ہے ؟

3- کیا امامت کبری کے لیے نماز کا پابند ہونا ضروری ہے ؟

جواب

1-  اہل ِ سنت والجماعت کے نزدیک امامتِ کبری کی شرائط مندرجہ ذیل ہیں:

مرد ہو، مسلمان ہو، عاقل ہو، بالغ ہو، عقلمند ہو ، بہادر ہو،ولایت کاملہ  کاحامل ہو،احکامِ الٰہیہ کے نفاذ پر قادر ہو، قریشی ہو،اس کی امامت  و بیعت پر امت   کا اتفاق ہو،ظاہر ہو ،لوگوں کی نگاہوں سے پوشیدہ نہ ہو ۔(ہاشمی،علوی ہونا،معصوم ہونا اسی طرح اپنے زمانے میں سب سے افضل ہونا شرط نہیں)

2- جو شخص مذکورہ صفات سے متصف ہو  وہ امامتِ کبری کا اہل ہے۔

3- نماز کی پابندی جس طرح  ایک عام مسلمان پر  فرض کے درجے میں لازم ہے، بالکل اسی طرح اس منصب پر فائز ہونے والے شخص کے لیے بھی لازم  ہے۔

بذ ل المجہود میں ہے:

"وكذلك حكم ‌الإمامة "‌الكبرى" فإنها لا تنعقد إلا باتفاق أهل الحل والعقد من القوم."

(كتاب الطهارة،باب أيصلي الرجل وهو حاقن؟،236/1،ط:دارالكتب العلمية)

التوضیح لشرح الجامع الصحیح میں ہے:

"الحديث الخامس: حديث أبى هريرة - رضى الله عنه - أيضا: «الناس تبع لقريش في هذا الشأن.......................... الشرح:

هذا الحديث أخرجه مسلم أيضا. وقوله: ("الناس تبع لقريش في هذا الشأن") يعني في الخلافة؛ لأن الناس في الجاهلية كانت قريش رءوسهم، فكذلك قالوا يوم السقيفة: نحن الأمراء.

فيه: أن من شروط ‌الإمامة ‌الكبرى: أن يكون المتولي قرشياو إجماع ولا عبرة بمن شذ."

(كتاب المناقب، باب قول الله تعالي "ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثي الخ "ج:20،ص:23،ط:وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،قطر)

فتاوی شامی میں ہے:

"فالكبرى استحقاق تصرف عام على الأنام، وتحقيقه في علم الكلام، ونصبه أهم الواجبات، فلذا قدموه على دفن صاحب المعجزات: ويشترط كونه مسلما حرا ذكرا عاقلا بالغا قادرا، قرشيا

(قوله:فالكبرى استحقاق تصرف عام على أي على الخلق وهو متعلق بتصرف لا باستحقاق؛ لأن المستحق عليهم طاعة الإمام لاتصرفه ولا بعام إذ المتعارف أن يقال: عام بكذا لا عليه ، وعرفها في المقاصد بأنها رياسة عامة في الدين والدنيا خلافة عن النبي، لتخرج النبوة لكن النبوة في الحقيقة غير داخلة؛ لأنها بعثة بشرع كما يعلم من تعريف النبي واستحقاق النبي التصرف العام إمامة مترتبة على النبوة فهي داخلة في التعريف دون ما ترتبت عليه أعني النبوة، وخرج بقيد العموم مثل القضاء والإمارة."

(كتاب الصلاة، باب الإمامة،مطلب شروط الإمامة الكبرى،548/1،ط:سعید)

شرح العقائد میں ہے:

"ثم ينبغي أن يكون الإمام ظاهرا........لا مختفيا........ولا منتظرا........ويكون من قريش،ولا يجوز من غيرهم،ولا يختص ببني هاشم وأولاد علي رضي الله عنه (........ولا يشترط أن يكون هاشميا أو علويا)، ولا يشترط في الإمام أن يكون معصوما ولا أن يكون أفضل من أهل زمانه،ويشترط أن يكون من أهل الولاية المطلقة الكاملة ( أي مسلماحرا ذكرا عاقلا بالغا )........سائسا ( أي مالكا للتصرف في أمور المسلمين بقوة رأيه ورويتة و معونة بأسه وشوكته) قادرا (بعلمه  وعدله و كفايته و شجاعته) علي تنفيذ الأحكام و حفظ حدود دار الإسلام و إنصاف المظلوم من الظالم."

(نصب الأمام و فرائضه، هل للإمام أن يكون من قريش؟،هل للإمام أن يكون معصوما؟،ص:356،59،61،64،65،66،ط:بشري)

قواعد العقائدمیں ہے:

"‌‌‌‌الأصل التاسع: أن شرائط ‌الإمامة بعد الإسلام والتكليف خمسة:الذكورة والورع والعلم والكفاية ونسبة قريش لقوله صلى الله عليه وسلم"الأئمة من قريش"

وإذا اجتمع عدد من الموصوفين بهذه الصفات فالإمام من انعقدت له البيعة من أكثر الخلق والمخالف للأكثر باغ يجب رده إلى الإنقياد إلى الحق."

(الفصل الثالث،الرکن الرابع، الأصل التاسع،229،30،ط:عالم الكتب)

فقط والله اعلم


فتوی نمبر : 144409100039

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں