بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

15 ذو القعدة 1445ھ 24 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

حضرت امام مہدی کون سے فرقہ سے آئیں گے ؟


سوال

حضرت امام مہدی کون سے فرقے میں  آئیں  گے؟ سنی ،شیعہ یا سنیوں کی جو فرق ہیں،  ان میں آئیں گے ؟

جواب

صورتِ مسئولہ میں  امام مہدی علیہ الرضوان  چوں کہ شریعت کی تجدید ،تنفیذ اور تعمیل میں حضور صلی اللہ علیہ وسلم اور آ پ کے پہلے تلامذہ صحابہ کرام علیھم الرضوان کے طریقہ پر  ہوں گے،اور  نجات یافتہ گروہ کے پیشوا ہوں گے،جس کا مصداق معروف عنوان میں اہل سنت والجماعت ہی ہے،اس لیے  کہا جاسکتا ہے کہ امام مہدی علیہ الرضوان اہل سنت والجماعت  میں سے ہوں گے ۔

سنن ترمذی میں ہے:

"عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليأتين على أمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل، حتى إن كان منهم من أتى أمه علانيةً لكان في أمتي من يصنع ذلك، وإن بني إسرائيل تفرقت على ثنتين وسبعين ملةً وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملةً، كلهم في النار إلا ملة واحدة، قالوا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: «ما أنا عليه وأصحابي»".

  (باب افتراق الأمة،ج: 5، ص: 26،  ط: دار إحیاء التراث العربي)

لمعات التنقیح میں ہے:

"وعن عبدالله بن مسعود قال: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطًا، ثم قال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطًا عن يمينه وعن شماله، وقال: هذه سبل، على كل سبيل منها شيطان، يدعو إليه وقرأ: {وأن هذا صراطي مستقيمًا فاتبعوه} الآية [الأنعام]

وفي شرحه: فإن قلت: كيف يعلم سبيل الله والسالك بها وسبل الشيطان والواقفون فيها؟

قلت: يعلم ذلك من نقل المتواتر والفحص عن أحوال السلف الصالح من الصحابة ومن بعدهم، وقد علم يقينًا أن هذه البدع في المذاهب والأقوال حدثت بعد الصدر الأول، والصحابة والتابعون لهم بإحسان لم يكونوا على ذلك، وكانوا متبرئين عنها وعن أهلها، رادين عليهم مذاهبهم، رادعين لهم عنها، والمحدثون أصحاب الكتب الستة وغيرها من الكتب المشهورة المعتمدة المعول عليها في الإسلام، والأئمة الفقهاء وأرباب المذاهب الأربعة، ومن هم في طبقتهم، كانوا على ذلك، وأن الأشاعرة والماتريدية إنما أبدوا مذهب السلف وأثبتوها  بدلائل عقلية ونقلية، ولذلك سموا أهل السنة والجماعة؛ لأخذهم بما ثبت من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجرت عليه جماعة الصحابة، وما نطق به الحديث النبوي من قوله: (الذين هم على ما أنا عليه وأصحابي) صادق عليهم، وهم المصدوق عليهم له؛ لأنهم مقتدون بما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ، ولايتجاوزون عن ظواهر النصوص إلا لضرورة غير مسترسلين مع عقولهم وآرائهم، بخلاف من عداهم من المعتزلة ومن يحذو حذوهم ممن تشبث بالفلسفة واسترسل بآرائهم وأوهامهم".

(ج: 1، ص: 490، ط: دارالنوادر)

مشکوۃ المصابیح میں ہے:

"عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي» رواه الترمذي وأبو داود. وفي رواية له: «لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث الله فيه رجلا مني - أو من أهل بيتي - يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا»."

(كتب الفتن ،الفصل الثانی ،ج:3،ص:1501،ط:المکتب الاسلامی)

مزید تفصیل کے لیے درج ذیل کتب ملاحظہ فرمائیں:

-ترجمان السنۃ از مولانا بدر عالم صاحب میرٹھیؒ، جلد چہارم، ص:346 تا 375،ط:مکتبہ رحمانیہ لاہور۔

-فتاوی رحیمیہ ،جلد اول ، کتاب العقائد، ص:188 تا191،ط:دارالاشاعت کراچی۔

-عقیدہ ظہور مہدی..احادیث کی روشنی میں ، از مولانا مفتی نظام الدین شامزی شہیدؒ۔

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144506101208

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں