بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

8 محرم 1446ھ 15 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

حضرت عمر رضی اللہ عنہ کے زہر کی شیشی پی لینے کے واقعہ کی تحقیق


سوال

حضرت عمر رضی اللہ عنہ  کےپاس قاصد آیا اور اس کے پاس زہر کی شیشی تھی تو  حضرت عمر نے دعا پڑھ کر وہ شیشی پی لی تو انھیں کچھ بھی نہ ہو ا ۔کیایہ  واقعہ درست ہے؟ 

جواب

تلاش بسیار کے باوجود حضرت عمر رضی اللہ عنہ سے متعلق اس طرح كاواقعہ ہمیں کسی بھی معتبر کتاب میں نہیں مل سکا ، البتہ   صحابہ میں سے حضرت خالد بن ولید رضی اللہ عنہ کے زہر کا پیالہ پینے کا واقعہ  حدیث ، تاریخ وتراجم  اور فضائل وکرامات کی  کتابوں میں نقل ہوا ہے جو   درست واقعہ ہے۔

’’تاریخ الطبری‘‘ اور ’’البدایة والنہایة‘‘  ميں یہ (حضرت خالد بن ولید رضی اللہ عنہ کا زہر کا پیالہ پینے کا واقعہ)  واقعہ تفصیل کے ساتھ مذکورہے، اس کی عبارت ملاحظہ فرمائیں: 

تاریخ الطبری میں ہے:

" قالوا: وكان مع ابن بقيلة منصف له فعلق كيسا في حقوه، فتناول خالد الكيس، ونثر ما فيه في راحته، فقال: ما هذا يا عمرو؟ قال: هذا وأمانة الله سم ساعة، قال: لم تحتقب السم؟ قال: خشيت أن تكونوا على غير ما رأيت، وقد أتيت على أجلي، والموت أحب إلي من مكروه أدخله على قومي وأهل قريتي فقال خالد: إنها لن تموت نفس حتى تأتي على أجلها، وقال: بسم الله خير الأسماء، رب الأرض ورب السماء، الذي ليس يضر مع اسمه داء، الرحمن الرحيم فأهووا إليه ليمنعوه منه، وبادرهم فابتلعه، فقال عمرو: والله يا معشر العرب لتملكن ما أردتم ما دام منكم أحد أيها القرن وأقبل على أهل الحيرة، فقال: لم أر كاليوم أمرا أوضح إقبالا ! . "

(تاريخ الطبري: سنة اثنتي عشرة من الهجرة مسير خالد الى العراق وصلح الحيرة، حديث يوم المقر وفم فرات بادقلى (3/  363)،  ط/ دار التراث - بيروت، الطبعة: الثانية - 1387 هـ)

البدایۃ والنہایہ میں ہے:

" ثم سار خالد فنزل الخورنق والسدير وبالنجف وبث سراياه هاهنا وهاهنا، يحاصرون الحصون من الحيرة ويستنزلون أهلها قسرا وقهرا، وصلحا ويسرا، وكان في جملة ما نزل بالصلح قوم من نصارى العرب فيهم ابن بقيلة المتقدم ذكره، وكتب لأهل الحيرة كتاب أمان، فكان الذي راوده عليه عمرو بن عبد المسيح ابن نقيلة ووجد خالد معه كيسا، فقال: ما في هذا؟ - وفتحه خالد فوجد فيه شيئا-، فقال ابن بقيلة: هو سم ساعة، فقال: ولم استصحبته معك؟ فقال حتى إذا رأيت مكروها في قومي أكلته فالموت أحب إلي من ذلك، فأخذه خالد في يده وقال: إنه لن تموت نفس حتى تأتي على أجلها، ثم قال: بسم الله خير الأسماء، رب الأرض والسماء، الذي ليس يضر مع اسمه داء، الرحمن الرحيم، قال: وأهوى إليه الأمراء ليمنعوه منه فبادرهم فابتلعه، فلما رأى ذلك ابن بقيلة قال: والله يا معشر العرب لتملكن ما أردتم ما دام منكم أحد، ثم التفت إلى أهل الحيرة فقال: لم أر كاليوم أوضح إقبالا من هذا، ثم دعاهم وسألوا خالدا الصلح فصالحهم وكتب لهم كتابا بالصلح. "

(البداية والنهاية:سنة ثنتي عشرة من الهجرة النبوية، بعث خالد بن الوليد إلى العراق  (6/ 347)، ط/ دار الفكر، عام النشر: 1407 هـ - 1986 م)

حضرت خالد بن ولید رضی اللہ عنہ کےزہر کا پیالہ پینے کے واقعہ کی تخریج : 

1- أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه في قدوم خالد بن الوليد الحيرة وصنيعه (18/ 258) برقم (34419)، ط/ دار القبلة.

2- والإمام أحمد في فضائل الصحابة في فضائل خالد بن الوليد (2/ 815) برقم  (1478)، ط/ مؤسسة الرسالة - بيروت.

3- وأبو بعلى في مسنده في حديث خالد بن الوليد (13/ 141)  برقم (7186)، ط/ دار المأمون للتراث - دمشق. 

4- والطبراني في  المعجم الكبير عن أبي بردة (4/ 105، 106) برقم (3808، 3809)، ط/ مكتبة ابن تيمية - القاهرة. 

5- والبيهقي في دلائل النبوة في باب ما في تسمية الله- عز وجل- من الحرز من السم (7/ 106)، ط/ دار الكتب العلمية - بيروت.

6- وابن عساكر في تاريخه في ترجمة خالد بن  الوليد (16/ 252)، ط/ دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.

7- والذهبي في تاريخ الإسلام في ترجمة خالد بن الوليد (3/ 233)، ط/  دار الكتاب العربي، بيروت.

8- وفي سير أعلام النبلاء (1/ 376 )، ط/ مؤسسة الرسالة. 

9- وابن حجر في الإصابة في ترجمة خالد بن  الوليد (2/ 254)، ط/ دار الجيل.

واقعہ کا حکم: 

علامہ ہیثمی رحمہ اللہ فرماتے ہیں کہ: علامہ طبرانی کی ایک سند صحیح ومتصل ہے۔

وقال الهيثمي في مجمع الزوائد:

"رواه أبو يعلى والطبراني بنحوه، وأحد إسنادي الطبراني رجاله رجال الصحيح، وهو متصل، ورجالهما ثقات إلا أن أبا السفر وأبا بردة بن أبي موسى لم يسمعا من خالد والله أعلم." 

(مجمع الزوائد، باب ما جاء في خالد بن الوليد رضي الله عنه،(9/ 350) ، برقم (15884 )، ط/ مكتبة القدسي، القاهرة)

فقط والله اعلم


فتوی نمبر : 144511100281

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں