بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

24 ذو الحجة 1442ھ 04 اگست 2021 ء

دارالافتاء

 

حضرت عثمان رضی اللہ عنہ پر پانی کتنے دن بند رہا؟


سوال

 کیا حضرت عثمان غنی رضی الله عنہ کا چالیس روز پانی بند رہا ہے؟ کوئی مستند حوالہ بتادیں!

جواب

حضرت عثمان رضی اللہ عنہ کا محاصرہ مشہور قول کے مطابق چالیس روز تک رہا،  بعض روایات میں کم و بیش مدت کا بھی ذکر ہے۔ محاصرے کے دنوں میں ان پر پانی بند کیا گیا، حضرت عثمان رضی اللہ عنہ تک پانی پہنچانے کی کوشش بھی کی گئی،  سیر اعلام النبلاء میں ہے کہ حضرت علی رضی اللہ عنہ نے ان تک تین مشکیزے پانی پہنچائے تھے، شہادت والے دن پڑوسیوں کی جانب سے انہیں پانی ملا، لیکن صبح صادق ہوچکی تھی اور انہوں نے روزہ کی نیت کر لی تھی، اس لیے پانی نہیں پیا۔ لیکن  پانی  کتنے عرصے تک بند کیا گیا اس کی صراحت روایات میں نہیں ملی، نیز روایات میں غور کرنے سے معلوم ہوتاہے کہ مکمل چالیس دن پانی بند نہیں رہا، ہاں یہ ضرور ہوا کہ طویل وقت تک اور شدید ضرورت کے باوجود پانی بند کیا گیا، اور محاصرے کی شدت کی وجہ سے پانی پہنچانا بہت مشکل ہوگیا۔

فصل كانت مدة حصار عثمان رضي الله عنه في داره أربعين يومًا على المشهور، وقيل: كانت بضعًا وأربعين يومًا، وقال الشعبي: كانت ثنتين وعشرين ليلةً، ثم كان قتله رضي الله عنه في يوم الجمعة بلا خلاف.

(البداية والنهاية لإسماعيل القرشي (7/ 190) ط:مكتبة المعارف – بيروت)

وقد استمر الحصر أكثر من شهر، وقيل: أربعين يومًا حتى كان آخر ذلك إن قتل شهيدًا رضى الله عنه.

(البداية والنهاية لإسماعيل القرشي (7/ 177) ط:مكتبة المعارف – بيروت)

 قال عبدالله بن أحمد: حدثنا محمد بن ابي بكر المقدسي ثنا محمد بن عبدالله الانصاري حدثنا هلال بن اسحاق عن الجريري عن ثمامة بن جزء القشيري، قال: شهدت الدار يوم أصيب عثمان فاطلع عليه اطلاعه فقال: ادعوا لي صاحبيكم اللذين ألباكم علي فدعيا له فقال: أنشدكما الله تعلمان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لما قدم المدينة ضاق المسجد بأهله فقال: من يشتري هذه البقعة من خالص ماله فيكون فيها كالمسلمين وله خير منها في الجنة فاشتريتها من خالص مالي فجعلتها بين المسلمين وانتم تمنعونى ان اصلي فيه ركعتين ثم قال انشدكم الله اتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه و سلم لما قدم المدينة لم يكن فيها بئر يستعذب منه الا بئر رومة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يشتر يها من خالص ماله فيكون دلوه فيها كدلاء المسلمين وله خير منها في الجنة فاشتريتها من خالص مالي وانتم تمنعوني ان اشرب منها ثم قال هل تعلمون اني صاحب جيش العسرة قالوا اللهم نعم وقد رواه الترمذي عن عبدالله بن عبدالرحمن الدرامي وعباس الدوري وغير واحد اخرجه النسائي عن زياد بن ايوب كلهم عن سعيد بن عامر عن يحيى بن ابي الحجاج المنقري عن ابي مسعود الجريري به وقال الترمذي حسن صحيح.

(البداية والنهاية لإسماعيل القرشي (7/ 178) ط:مكتبة المعارف – بيروت)

وقال ابن أبي الدنيا حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا يزيد بن هارون عن فرج بن فضالة عن مروان بن أبي أمية عن عبد الله بن سلام قال أتيت عثمان لأسلم عليه وهو محصور فدخلت عليه فقال مرحبا بأخي رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم الليلة في هذه الخوخة قال وخوخة في البيت فقال يا عثمان حصروك قلت نعم قال عطشوك قلت نعم فأدلى دلوا فيه ماء فشربت حتى رويت حتى إنيلاجد برده بين ثديي بين كتفي وقال لي إن شئت نصرت عليهم وإن شئت أفطرت عندنا فاخترت أن افطر عنده فقتل ذلك اليوم.

(البداية والنهاية لإسماعيل القرشي (7/ 182) ط:مكتبة المعارف – بيروت)

وقال محمد بن سعد أناعفان بن مسلم ثنا وهيب ثنا داود عن زياد بن عبد الله عن ام هلال بنت وكيع عن امرأة عثمان قال وأحسبها بنت الفرافصة قالت أغفى عثمان فلما استيقظ قال إن القوم يقتلونني قلت كلا يا أمير المؤمنين قال إني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبا بكر وعمر فقالوا أفطر عندنا الليلة أو إنك مفطر عندنا الليلة وقال الهيثم بن كليب حدثنا عيسى بن أحمد العسقلاني ثنا شبابة ثنا يحيى بن أبي راشد مولى عمر بن حريث عن محمد بن عبد الرحمن الجرشي وعقبة بن أسد عن النعمان بن بشير عن نائلة بنت الفرافصة الكلبية امرأة عثمان قالت لما حصر عثمان ظل اليوم الذي كان فيه قتله صائما فلما كان عند إفطاره سألهم الماء العذب فأبوا عليه وقالوا دونك ذلك الركي وركى في الدار الذي يلقى فيه النتن قالت فلم يفطر فرأيت جارا على أحاجير متواصلة وذلك في السحر فسألتهم الماء العذب فأعطوني كوزا من ماء فأتيته فقلت هذا ماء عذب أتيتك به قالت فنظر فإذا الفجر قد طلع فقال إني أصبحت صائما قالت فقلت ومن اين أكلت ولم أر احدا أتاك بطعام ولا شراب فقال إني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم اطلع على من هذا السقف ومعه دلو من ماء فقال اشرب يا عثمان فشربت حتى رويت ثم قال ازدد فشربت حتى نهلت ثم قال أما أن القوم سينكرون عليك فإن قاتلتهم ظفرت وإن تركتهم أفطرت عندنا قالت فدخلوا عليه من يومه فقتلوه.

(البداية والنهاية لإسماعيل القرشي (7/ 183) ط:مكتبة المعارف – بيروت)

وحاصره أولئك حتى منعوه الماء، فأشرف يوما، فقال: أفيكم علي؟ قالوا: لا قال: أفيكم سعد؟ قالوا: لا فسكت، ثم قال: ألا أحد يسقينا ماء. فبلغ ذلك عليا، فبعث إليه بثلاث قرب فجرح في سببها جماعة حتى وصلت إليه.

(سير أعلام النبلاء (راشدون/ 208) ط الرسالة)

فقط و الله أعلم


فتوی نمبر : 144201200810

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں