بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

20 ذو القعدة 1445ھ 29 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

حضرت سیدہ فاطمہ رضی اللہ تعالی عنہا کا یومِ وفات


سوال

حضرت فاطمہ رضی اللہ عنہاء کی وفات کب ہوئی؟

جواب

حضرت فاطمہ رضی اللہ تعالی عنہا کی وفات  منگل کی رات، رمضان المبارک کی تین تاریخ،  سن  گیارہویں ہجری کو ہوئی تھی۔

الطبقات الکبریٰ میں ہے:

"أخبرنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن الزهري قال: عاشت فاطمة بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - ثلاثة أشهر. أخبرنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن [أبي جعفر قال: ستة أشهر] . أخبرنا محمد بن عمر. حدثني ابن جريج عن عمرو بن دينار عن [أبي جعفر قال: توفيت فاطمة بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - بثلاثة أشهر] .

أخبرنا محمد بن عمر قال: حدثنا معمر عن الزهري عن عروة أن فاطمة توفيت بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - بستة أشهر. قال محمد بن عمر وهو الثبت عندنا: وتوفيت ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من شهر رمضان سنة إحدى عشرة وهي ابنة تسع وعشرين سنة أو نحوها".

(السيرة النبوية، النساء، ‌‌ذكر بنات رسول الله -صلى الله عليه وسلم، فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم، الطبقات الكبرى، ج:8، ص:23، ط:دار الكتب العلمية)

 الإستيعاب في معرفة الأصحاب میں ہے:

"واختلف في وقت وفاتها، فقال محمد بن علي أبو جعفر: توفيت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بستة أشهر.
وروي عنه أيضاً: أنها لبثت بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أشهر، و قيل: بل ماتت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بمائة يوم.
وقال الواقدي: حدثني معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قال: وأخبرنا ابن جريج عن الزهري عن عروة أن فاطمة توفيت بعد النبي صلى الله عليه وسلم بستة أشهر. قال محمد بن عمر: وهو أشبه عندنا. قال: وتوفيت ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من شهر رمضان سنة إحدى عشرة".

(‌‌باب الفاء، فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيدة نساء العالمين، على أبيها وعليها السلام، ج:4، ص:1898، ط:دار الجيل، بيروت)

 قلادۃ النحر فی أعیان الدھر میں ہے:

"فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلم، وتكنى بـ "أم أبيها"، سيدة نساء العالمين ما عدا مريم بنت عمران، أمها خديجة بنت خويلد.
وهي أصغر بناته صلّى الله عليه وسلم على الصحيح، وأنكحها رسول الله صلّى الله عليه وسلم عليًّا رضي الله عنه بعد أحد و هي بنت خمس عشرة سنةً وخمسة أشهر، فولدت الحسن والحسين ومحسنًا -مات صغيرًا- وأم كلثوم وزينب، وانقطع نسل رسول الله صلّى الله عليه وسلم إلا منها، ولما توفي رسول الله صلّى الله عليه وسلم وجدت عليه وجدًا عظيمًا.
وتوفيت لثلاث خلون من رمضان سنة إحدى عشرة بعد وفاة أبيها بستة أشهر، وكان عمرها سبعًا أو تسعًا و عشرين سنةً".

(فاطمة الزهراء، ج:1، ص:154، ط:دار المنهاج - جدة)

فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144509100428

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں