بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

10 شعبان 1445ھ 21 فروری 2024 ء

دارالافتاء

 

حضرت فاطمۃ الزہرا ء رضی اللّٰہ تعالیٰ عنھاکا نکاح کہاں کس جگہ پڑھا گیا ؟


سوال

حضرت فاطمۃ الزہرا ء رضی اللّٰہ تعالیٰ عنھاکا نکاح کہاں کس جگہ پڑھا گیا ؟مسجد میں یا گھر میں ۔

جواب

 حضرت فاطمۃ الزہرا ء رضی اللّٰہ تعالیٰ عنھا کا نکاح  مسجد میں پڑھا گیاتھا۔

"الرياض النضرة في مناقب العشرة للطبري"میں ہے:

"فقيل لعلي: لو خطبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة لخليق أن يزوجكها، قال: وكيف وقد خطبها أشرف قريش فلم يزوجها؟ قال: فخطبها فقال صلى الله عليه وسلم: "قد أمرني ربي عز وجل بذلك" قال أنس: ثم دعاني النبي صلى الله عليه وسلم بعد أيام فقال لي: "يا أنس اخرج وادع لي أبا بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وعبد الرحمن بن عوف، وسعد بن أبي وقاص، وطلحة، والزبير، وبعدة من الأنصار" قال: فدعوتهم، فلما اجتمعوا عنده صلى الله عليه وسلم وأخذوا مجالسهم وكان علي غائبا في حاجة النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"الحمد لله المحمود بنعمته، المعبود بقدرته، المطاع بسلطانه، المرهوب من عذابه وسطواته، النافذ أمره في سمائه وأرضه، الذي خلق الخلق بقدرته، وميزهم بأحكامه، وأعزهم بدينه، وأكرمهم بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم وإن الله تبارك اسمه وتعالت عظمته جعل المصاهرة سببًا لاحقًا، وأمرًا مفترضًا أوشج به الأرحام وألزم الأنام، فقال عز من قائل:{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا}فأمر الله تعالى يجري إلى قضائه، وقضاؤه يجري إلى قدره، ولكل قدر أجل ولكل أجل كتاب، يمحو الله ويثبت وعنده أم الكتاب، ثم إن الله عز وجل أمرني أن أزوج فاطمة بنت خديجة1 من علي بن أبي طالب فاشهدوا أني قد زوجته على أربعمائة مثقال فضة، إن رضي بذلك علي بن أبي طالب" ثم دعا بطبق من بسر فوضعه بين أيدينا ثم قال: "انهبوا" فنهبنا، فبينا نحن ننتهب إذ دخل علي على النبي صلى الله عليه وسلم فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه ثم قال: "إن الله أمرني أن أزوجك فاطمة على أربعمائة مثقال فضة، إن رضيت بذلك" فقال: قد رضيت بذلك يا رسول الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "جمع الله شملكما، وأسعد جدكما، وبارك عليكما، وأخرج منكما كثيرًا طيبا" قال أنس: فوالله لقد أخرج منهما كثيرًا طيبًا. أخرجه أبو الخير القزويني الحاكمي."شرح" أوشج به الأرحام أي: شبك بعضها في بعض، يقال: رحم واشجة أي: مشتبكة. وعنه قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فغشيه الوحي، فلما أفاق قال: "تدري ما جاء به جبريل?" قلت: الله ورسوله أعلم، قال: "أمرني أن أزوج فاطمة من علي" فانطلق فادع لي أبا بكر وعمر وعثمان وعليا وطلحة والزبير وبعدة من الأنصار. ثم ذكر الحديث بتمامه وقال: وشج به الأرحام وقال: فلما أقبل علي قال له: "يا علي، إن الله أمرني أن أزوجك فاطمة، وقد زوجتكها على أربعمائة مثقال فضة أرضيت?" قال: رضيت يا رسول الله، قال: ثم قام علي فخر ساجدًا شاكرًا، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "جعل الله منكما الكثير الطيب، وبارك الله فيكما" قال أنس: فوالله لقد أخرج منهما الكثير الطيب. أخرجه أبو الخير أيضًا.وعن عمر، وقد ذكر عنده علي قال: ذاك صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل جبريل فقال: إن الله يأمرك أن تزوج فاطمة ابنتك من علي. أخرجه ابن السمان في الموافقة.ذكر أن الله زوج فاطمة عليًّا بمشهد من الملائكة:عن أنس رضي الله عنه قال:بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، إذ قال صلى الله عليه وسلم لعلي: "هذا جبريل يخبرني أن الله عز وجل زوجك فاطمة، وأشهد على تزويجك أربعين ألف ملك، وأوحى إلى شجرة طوبى أن انثري عليهم الدر والياقوت، فنثرت عليهم الدر والياقوت، فابتدرت إليه الحور العين يلتقطن من أطباق الدر والياقوت، فهم يتهادونه بينهم إلى يوم القيامة."    

(الرياض النضرة في مناقب العشرة، ج:3، 144، ط: دار الكتب العلمية)

"ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى  "میں ہے:

"‌‌ذكر تزويج الله تعالى فاطمة عليا في الملا الاعلى بمحضر من الملائكة عن على رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتانى ملك فقال يا محمد ان الله تعالى يقرأ عليك السلام ويقول لك انى قد زوجت فاطمة ابنتك من على بن أبى طالب في الملا الاعلى فزوجها منه في الارض، خرجه الامام على بن موسى الرضا في مسنده، وعن أنس رضى الله عنه قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد إذ قال لعلى هذا جبريل يخبرني أن الله زوجك فاطمة وأشهد على تزويجها أربعين الف ملك وأوحى إلى شجرة طوبى أن انثري عليهم الدر والياقوت فنثرت عليهم الدر والياقوت فابتدرت إليه الحور العين يلتقطن في اطباق الدر والياقوت فهم يتهادونه بينهم إلى يوم القيامة."

(ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، ص:32، ط: دار الكتب المصرية)

"سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي"میں ہے:

"عن ابن عباس أيضا قال كنت عند النبي فغشيه الوحي فلما أفاق قال أتدري ما جاء به جبريل قلت الله ورسوله أعلم قال أمرني أن أزوج فاطمة من علي فانطلق فادع لي أبا بكر وعمر وعثمان وعليا وطلحة والزبير وعدة من الأنصار فقال إن الله تعالى قد أمرني أن أزوج فاطمة بنت خديجة من علي بن أبي طالب فاشهدوا أني قد زوجته على أربعمائة مثقال فضة إن رضي علي بن أبي طالب بذلك ثم دعا بطبق من بسر فوضعه بين أيدينا ثم قال انتهبوا فانتهبنا فينما نحن ننتهب إذ أقبل علي بن أبي طالب فلما دخل قال له رسول اللہيا علي إن الله أمرني أن أزوجك فاطمة وقد زوجتكها على أربعمائة مثقال إن رضيت قال قد رضيت يا رسول الله قال ثم قام علي فخر ساجدا شكرا لله تعالى قال النبيجعل الله منكما الكثير الطيب وبارك الله فيكما قال أنس فوالله لقد أخرج منهما الكثير الطيب أخرجه أبو الخير الحاكمي الحديث الستونعن أنس قال بينما رسول الله في المسجد إذ قال لعلي هذا جبريل يخبرني أن الله عز وجل زوجك فاطمةوأشهد على تزويجها أربعين ألف ملك وأوحى إلى شجرة طوبى أن انثري عليهم الدر والياقوت فنثرته عليهم فابتدرت الحور العين يلقطن في أطباق الدر والياقوت فهم يتهادونه بينهم إلى يوم القيامة.

خرجه ‌الملا ‌في ‌سيرته ‌الحديث ‌الحادي ‌والستون."

(سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج:3، ص:43، ط: دار الكتب العلمية - بيروت)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144503103016

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں