بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

20 صفر 1443ھ 28 ستمبر 2021 ء

دارالافتاء

 

دعا "یا من لا تراہ العیون ولا تخالطہ الظنون" کا حوالہ


سوال

"یا من لا تراہ العیون ولا تخالطہ الظنون" دعا کس حدیث  کی کتاب میں ہے؟  مع حوالہ کے بتادیں۔

جواب

"يَا مَنْ لَاتَرَاهُ الْعُيُونُ، وَلَا تُخَالِطُهُ الظُّنُونُ"،  مذکورہ دعا کے  الفاظ حضرت انس رضی اللہ عنہ سے مروی ہیں، جو کہ ابوالحسن نورالدین علی بن ابی بکر الہیثمیؒ (المتوفی:807ھ) کی کتاب  مجمع الزوائد ومنبع الفوائد میں مذکور ہیں، حدیث شریف کے مکمل الفاظ اور تخریج مندرجہ ذیل ہے:

"وعن أنس: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرّ بأعرابي، وهو يدعو في صلاته، وهو يقول:

"يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الظنون، ولا يصفه الواصفون، ولا تغيره الحوادث، ولا يخشى الدوائر، يعلم مثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وعدد ورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل، وأشرق عليه النهار، وما توارى من سماء سماء، ولا أرض أرضا، ولا بحر ما في قعره، ولا جبل ما في وعره، اجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتيمه، وخير أيامي يوم ألقاك فيه."

فوكل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأعرابي رجلًا فقال: "إذا صلى فائتني به". فلما صلى أتاه وقد كان أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب من بعض المعادن، فلما أتاه الأعرابي وهب له الذهب وقال: " ممن أنت يا أعرابي؟ ". قال: من بني عامر بن صعصعة يا رسول الله، قال: " هل تدري لم وهبت لك الذهب؟ ". قال: للرحم بيننا وبينك يا رسول الله، قال: " إن للرحم حقًّا، ولكن وهبت لك الذهب بحسن ثنائك على الله - عز وجل» - ".

رواه الطبراني في الأوسط، ورجاله رجال الصحيح غير عبد الله بن محمد، أبي عبد الرحمن الأذرمي، وهو ثقة."

(مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، کتاب الأدعية، باب فيما يستفتح به الدعاء من حسن الثناء على الله سبحانه والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، رقم الحدیث:17267، ج:10،7، ص:157 ط:مکتبۃ القدسي القاهرۃ)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144209202242

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں