بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

15 محرم 1446ھ 22 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

فرشتوں کے ناموں کے ساتھ کنیت اور لقب کیوں لگایا جاتا ہے؟


سوال

فرشتوں کے ناموں کے ساتھ کنیت اور لقب کیوں لگایا جاتا ہے؟

جواب

استفتاء کے جواب سے پہلے چند درج ذیل تمہیدی باتوں کا جاننا ضروری ہے :

1 )لقب کی تعریف ۔

2) کنیت کی تعریف ۔

3)  فرشتوں کے لیے لقب اور کنیت  کا استعمال ۔

1 )لقب کی لغوی  واصطلاحی  تعریف ۔لغوی اعتبار سے   کسی چیز کو پہلے نام کے باوجود کسی دوسرے نام سے پکارا جانا ۔

اصطلاح میں  نام کے علاوہ ایسے لفظ سے کسی کو پکارنالَقَب کہلاتا ہے جس میں تعریف و بُرائی کا کوئی خاص معنی ہو ۔

2) کنیت کی  لغوی واصطلاحی تعریف ۔ لغت میں چھپانے کو کہتے ہیں ۔

اور اصطلاح میں کنیت  وه  ہے جو صاحبِ  کنیت کے احترام اور تعظیم کے لیے استعمال ہوتی ہے؛ تاکہ خطاب میں اس کی تصریح نہ ہو۔  ماں، باپ، اولاد وغیرہ کی طرف نام منسوب کرنے کو  بھی کنیت کہتے ہیں،جیسے آقا علیہ الصلاۃ والسلام کے بیٹے کا نام قاسم ہونے کہ وجہ سے آپ کو ابو القاسم بھی کہتے ہیں۔

3) واضح رہے کہ کنیت کے لیے "اب"یا ابن " کاہونا  کوئی  لازم وضروری  نہیں ہے، بلکہ کبھی کبھار ایسا بھی ہوتا ہے ،کہ  کوئی شخص اگر کسی چیز کے ساتھ  اختصاص ، ملازمت،متصرِف  اور ملکیت  اختیار کر لے  تو اس چیز سے بھی اس کی کنیت رکھ لی جاتی ہے ،اور اسی کے ساتھ وہ معروف ومشہور ہو جاتاہے ،اور اس وقت "الفاظِ کنیت "ابو"وغیرہ" صاحب "یا "والا "کے معنی میں استعمال ہو تا ہے ،جیسے ابو ہریرہ ،ابوالوقت  وغیرہ ۔

4)جیسا کہ تعریفات سے معلوم ہوا کہ القاب اور کنیت وغیرہ  کا استعمال تعظیم  و عظمتِ شان اور اختصاص الشخص  بالشیئ  کو  ظاہر کرنے  کے لیے  بھی  ہوتا ہے ،اس لیے   کنیت  کے لیے ماں ، باب ،یا بیٹے   کی طرف  نسبت یا ان کا ہونا لازم وضروری نہیں اسی  لیے جس طرح کسی انسان کے لیے اس کی تعظیم وتفخیم کے لیے لقب یا کنیت کا استعمال کیا جاتا ہے ،ایسے ہی فرشتوں کے لیے القاب ،اوصاف اور کنیت کا استعمال بھی درست ہے ،جس سے مقصود ان کی جلالت شان ،عظمت اور اور اپنی اپنی ذمہ داریوں کی صحیح انجام دہی کی طرف اشارہ ،واختصاص ہے ۔

مذکورہ تمہید کے بعد  صورت مسئولہ کا جواب    یہ ہے کہ بعض  فرشتوں(جیسے جبرائیل علیہ السلام ) کے لیے جو قرآن مجید میں مختلف القاب یا صفات کا ذکر ہے ،یہ بطورِ صفت  اور ان کی جلالت شان ،اور عظمت کے پیش نظر ہے ،اسی طرح بعض فرشتوں (جیسے چار بڑے مقرب فرشتوں )کے لیے کنیت کا استعمال بھی ہوا ہے ،جیسا کہ علامہ بدرالدین عینی شارح بخاری رحمہ اللہ نے اپنی مایۂ ناز تصنیف "عمدۃ القاری في شرح صحيح البخاري " میں  چار بڑے فرشتوں کی کنیتیں ذکر فرمائی ہیں ۔

جیسے   حضرتِ جبرائیل علیہ السلام کی ذمہ داریوں ميں اللہ تعالیٰ کی کتابیں، اَحکام اور پیغام پیغمبروں کے پاس لا نے كے ساتھ ساتھ  انبیاء ورسل اور مؤمنین  کی اللہ کی طرف سے فرشتوں کے ذریعے مدد کرنا بھی شامل ہے، اس لیے ان کی کنیت  "ابو الفتوح "( مدد والے)ہے ۔

حضرت میکائیل علیہ السلام کی کنیت  "ابو  الغنائم "(چوں کہ بارش برسانے پر مامور ہیں جس سے لوگوں کو غلہ ،منافع اور ضروریات زندگی میسر آتی ہے ،اس لیے ان کی کنیت  ابوالغنائم  یعنی منافع والے ذکر کی گئی ہے ۔

حضرت اسرافیل علیہ السلام کی ذمہ داریوں میں چوں کہ صور پھونکنا ہے ،اس لیے  ان کی  کنیت "ابو المنافخ "( صور   والے )ہے ۔

اور حضرت عزرائیل کی ذمہ داریوں اور نگرانی میں چوں کہ ارواح قبض کرنا شامل ہے ،اس لیے ان کی  کنیت "ابو یحيٰ " ہے ۔

لہذا اس کنیت سے مقصود مذکورہ چاروں  ملائکہ مقربین کا  ان کے کاموں اور ذمہ داریوں کے  ساتھ  اختصاص    اور امور کی ٹھیک ٹھیک انجام دہی کی طرف اشارہ  ہے ،جو کہ" صاحب  اور والے "کے معنی  ہے ،اور اسی لیے مذکورہ فرشتوں کے لیے کنیت  کا استعمال ہوا ہے ،اس لیےاس سے کوئی یہ نہ سمجھے کہ جب فرشتوں کی اولاد یا والد نہیں تو ان کی کنیت کیسی ہوسکتی ہے؟ ۔

الموسوعۃ الفقھیۃ میں ہے :

"‌‌التعريف"

1 - اللقب في اللغة: هو ما يسمى به الإنسان بعد اسمه الأول."

(لقب ،ج:35 ،ص:288 ،ط:دارالفکر)

وفیہ ایضا:

"‌‌ الكنية"

3 - الكنية في اللغة: تطلق على الشخص للتعظيم، وتكون علما غير الاسم واللقب، وتصدر بأب أو أم، وذلك كأبي حفص وأبي الحسن.

وتستعمل الكنية مع الاسم ومع اللقب أو بدونهما تفخيما لشأن صاحبها أن يذكر اسمه مجردا، وتكون لأشراف الناس (2) .

والصلة أن الكنية تكون - غالبا - للتفخيم، وأما اللقب فقد يكون للمدح والتفخيم أو الذم."

(لقب ،ج:35 ،ص:289 ،ط:دارالفکر)

وفیہ ایضا:

"ورؤساؤهم الأملاك الثلاث: جبريل، وميكائيل، وإسرافيل، وكان النبي يقول: اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم (3) .

فتوسل إليه سبحانه بربوبيته العامة والخاصة لهؤلاء الأملاك الثلاثة الموكلين بالحياة.

فجبريل موكل بالوحي الذي به حياة القلوب والأرواح، وميكائيل وكل بالقطر الذي به حياة الأرض والنبات والحيوان، وإسرافيل موكل بالنفخ في الصور الذي به حياة الخلق بعد مماتهم."

(لقب ،ج:39 ،ص:8 ،ط:دارالفکر)

تاج العروس میں ہے :

"‌‌لقب"

: (اللقب، محركة: النبز) اسم غير مسمى به. (ج: ألقاب)."

لقب ،ج:4 ،ص:220 ،ط:دارالهداية)

لسان العرب  میں ہے :

"كني: ‌الكنية على ثلاثة أوجه: أحدها أن يكنى عن الشيء الذي يستفحش ذكره، والثاني أن يكنى الرجل باسم توقيرا وتعظيما، والثالث أن تقوم ‌الكنية مقام الاسم فيعرف صاحبها بها كما يعرف باسمه كأبي لهب اسمه عبد العزى، عرف بكنيته فسماه الله بها. قال الجوهري: والكنية والكنية أيضا واحدة الكنى، واكتنى فلان بكذا. والكناية: أن تتكلم بشيء وتريد غيره. وكنى عن الأمر بغيره يكني كناية: يعني إذا تكلم بغيره مما يستدل عليه نحو الرفث والغائط."

(كني ،ج:15،ص:233 ،ط:دارصادر)

الحبائک فی اخبار الملائک میں ہے :

"‌‌ما جاء في جبريل عليه السلام

أخرج ابن جرير، وأبو الشيخ عن علي بن حسين قال: اسم جبريل عبد الله، واسم ميكائيل عبيد الله، وإسرافيل عبد الرحمن، وكل شىء رجع إلى " إيل " فهو معبد لله عز وجل.

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس قال: جبريل عبد الله، وميكائيل عبيد الله، وكل اسم فيه " إيل " فهو معبد لله.

وأخرج ابن أبى حاتم، وأبو الشيخ عن عبد العزيز بن عمير قال: اسم جبريل في الملائكة خادم ربه عز وجل."

(ما جاء في جبريل عليه السلام،ص:19 ،ط:دارالكتب العملية)

عمدۃ القاری میں ہے :

"قوله جبريل عليه السلام هو ملك الوحي إلى الرسل عليهم الصلاة والسلام الموكل بإنزال العذاب والزلازل والدمادم ومعناه عبد الله بالسريانية لأن جبر عبد بالسريانية وأيل اسم من أسماء الله تعالى وروى عبد بن حميد في تفسيره عن عكرمة أن اسم جبريل عبد الله واسم ميكائيل عبيد الله وقال السهيلي جبريل سرياني ومعناه عبد الرحمن أو عبد العزيز كما جاء عن ابن عباس مرفوعا وموقوفا والموقوف أصح وذهبتطائفة إلى أن الإضافة في هذه الأسماء مقلوبة فأيل هو العبد وأوله اسم من أسماء الله تعالى والجبر عند العجم هو إصلاح ما فسد وهي توافق معناه من جهة العربية فإن في الوحي إصلاح ما فسد وجبر ما وهي من الدين ولم يكن هذا الاسم معروفا بمكة ولا بأرض العرب ولهذا أنه صلى الله عليه وسلم لما ذكره لخديجة رضي الله عنها انطلقت لتسأل من عنده علم من الكتاب كعداس ونسطور الراهب فقالا قدوس قدوس ومن أين هذا الاسم بهذه البلاد ."

وفیه ایضا:

"ورأيت في أثناء مطالعتي في الكتب أن اسم جبريل عليه الصلاة والسلام عبد الجليل وكنيته أبو الفتوح واسم ميكائيل عبد الرزاق وكنيته أبو الغنائم واسم إسرافيل عبد الخالق وكنيته أبو المنافخ واسم عزرائيل عبد الجبار وكنيته أبو يحيى."

(كتا ب الإيمان ،ج:1،ص:71  /72 ط:دارإحياء التراث العربي)

 مطالع الأنوار على صحاح الآثار میں ہے :

"قوله: "أبو منزلنا" (5) أي: ربه وصاحبه، ويقال أيضا: أبو مثوانا (6) والعرب تستعمل الأب بمعنى: مالك الشيء (7)، وبمعنى: مبتدئه."

(‌‌الهمزة مع الباء ،ج:1،ص:167 ،ط:دارالفلاح)

تفسیر کبیر میں ہے :

"ومن جملة أكابر الملائكة إسرافيل وعزرائيل صلوات الله عليهما وقد ثبت وجودهما بالأخبار وثبت بالخبر أن ‌عزرائيل هو ملك الموت على ما قال تعالى: قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم [السجدة: 11] وأما قوله: حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا [الأنعام: 61] فذلك يدل على وجود ملائكة موكلين بقبض الأرواح ويجوز أن يكون ملك الموت رئيس جماعة وكلوا على قبض الأرواح قال تعالى: ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم [الأنفال: 50] .

وأما إسرافيل عليه السلام فقد دلت الأخبار على أنه صاحب الصور على ما قال تعالى: ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون."

(تفسير سورة البقرة :2،ص:386 ،ط:دارإحياء التراث العربي)

وفيه ايضا:

"ثم إنه سبحانه وتعالىوصف جبريل عليه السلام بأمور الأول: أنه صاحب الوحي إلى الأنبياء قال تعالى: نزل به ‌الروح ‌الأمين على قلبك [الشعراء: 193، 194] الثاني: أنه تعالى ذكره قبل سائر الملائكة في القرآن قل من كان عدوا لجبريل [البقرة: 97] ولأن جبريل صاحب الوحي والعلم، وميكائيل صاحب الأرزاق والأغذية، والعلم الذي هو الغذاء الروحاني أشرف من الغذاء الجسماني فوجب أن يكون جبريل عليه السلام أشرف من ميكائيل الثالث: أنه تعالى جعله ثاني نفسه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين [التحريم: 4] . الرابع: سماه روح القدس قال في حق عيسى عليه السلام: إذ أيدتك بروح القدس [المائدة: 110] الخامس: ينصر أولياء الله ويقهر أعداءه مع ألف من الملائكة مسومين."

وفيه ايضا:

السادس: أنه تعالى مدحه بصفات ست في قوله:إنه لقول رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين مطاع ثم أمين [التكوير: 19- 20] فرسالته أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جميع الأنبياء، فجميع الأنبياء والرسل أمته وكرمه على ربه أنه جعله واسطة بينه وبين أشرف عباده وهم الأنبياء، وقوته أنه رفع مدائن قوم لوط إلى السماء وقلبها، ومكانته عند الله أنه/ جعله ثاني نفسه في قوله تعالى: فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين وكونه مطاعا أنه إمام الملائكة ومقتداهم، وأما كونه أمينا فهو قوله: نزل به ‌الروح ‌الأمين على قلبك لتكون من المنذرين."

(تفسير سورة البقرة :2،ص:386 ،ط:دارإحياء التراث العربي)

وفيه ايضا:

"قال تعالى في وصف جبريل عليه السلام: مطاع ثم أمين."

(ج:23 ،ص:383)

وفيه ايضا:

"والروح الأمين جبريل عليه السلام وسماه روحا من حيث خلق من الروح، وقيل لأنه نجاة الخلق في باب الدين فهو كالروح الذي تثبت معه الحياة، وقيل لأنه روح كله لا كالناس الذين في أبدانهم روح وسماه أمينا لأنه مؤتمن على ما يؤديه إلى الأنبياء عليهم السلام، وإلى غيرهم."

(ج:24،ص:530 )

روح معانی فی تفسیر القرآن العظیم والسبع المعانی (تفسير الألوسي ) میں ہے:

"والذي ذهب إليه الجمهور أن ملك الموت لمن يعقل وما لا يعقل من الحيوان واحد وهو عزرائيل ومعناه عبد الله".

(سورۃ السجدۃ، رقم الآیۃ:30، ج:11، ص:124، ط:دارالکتب العلمیة)

الجامع لاحکام القرآن (تفسير القرطبي ) میں ہے:

"ولعلماء اللسان في جبريل وميكائيل عليهما السلام لغات، فأما التي في جبريل فعشر: الاولى- لجبريل، وهي لغة أهل الحجاز، قال حسان بن ثابت: وجبريل رسول الله فينا الثانية- جبريل (بفتح الجيم) وهي قراءة الحسن وابن كثير، وروي عن ابن كثير أنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم وهو يقرأ جبريل وميكائيل فلا أزال أقرؤهما أبدا كذلك. الثالثة- جبرئيل (بياء بعد الهمزة، مثال جبرعيل)، كما قرأ أهل الكوفة، وأنشدوا: شهدنا فما تلقى لنا من كتيبة ... مدى الدهر إلا جبرئيل أمامها وهي لغة تميم وقيس. الرابعة- جبرئل (على وزن جبرعل) مقصور، وهي قراءة أبي بكر عن عاصم. الخامسة- مثلها، وهي قراءة يحيى بن يعمر، إلا أنه شدد اللام. السادسة- جبرائل (بألف بعد الراء ثم همزة) وبها قرأ عكرمة. السابعة- مثلها، إلا أن بعد الهمزة ياء. الثامنة- جبرئيل (بياءين بغير همزة) وبها قرأ الأعمش ويحيى بن يعمر أيضا. التاسعة- جبرئين (بفتح الجيم مع همزة مكسورة بعدها ياء ونون). العاشرة- جبرين (بكسر الجيم وتسكين الياء بنون من غير همزة) وهي لغة بني أسد. قال الطبري: ولم يقرأ بها. قال النحاس- وذكر قراءة ابن كثير-:" لا يعرف في كلام العرب فعليل، وفيه فعليل، نحو دهليز وقطمير وبرطيل، وليس ينكر أن يكون في كلام العجم ما ليس له نظير في كلام العرب، وليس ينكر أن يكثر تغيره، كما قالوا: إبراهيم وإبرهم وإبراهم وإبراهام". قال غيره: جبريل اسم أعجمي عربته العرب، فلها فيه هذه اللغات ولذلك لم ينصرف. قلت: قد تقدم في أول الكتاب «1» أن الصحيح في هذه الألفاظ عربية نزل بها جبريل بلسان عربي مبين. قال النحاس: ويجمع جبريل على التكسير جباريل. وأما اللغات التي في ميكائيل فست: الاولى- ميكائيل، قراءة نافع. وميكائيل (بياء بعد الهمزة) قراءة حمزة. ميكال، لغة أهل الحجاز، وهي قراءة أبي عمرو وحفص عن عاصم. وروي عن ابن كثير الثلاثة أوجه، قال كعب بن مالك: ويوم بدر لقيناكم لنا مدد ... فيه مع النصر ميكال وجبريل وقال آخر : عبدوا الصليب وكذبوا بمحمد ... وبجبرئيل وكذبوا ميكالا الرابعة ميكئيل، مثل ميكعيل، وهي قراءة ابن محيصن. الخامسة- ميكاييل (بياءين) وهي قراءة الأعمش باختلاف عنه. السادسة- ميكاءل، كما يقال (إسراءل بهمزة مفتوحة)، وهو اسم أعجمي فلذلك لم ينصرف. وذكر ابن عباس أن جبر وميكا وإسراف هي كلها بالأعجمية بمعنى: عبد ومملوك. وائل: اسم الله تعالى، ومنه قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه حين سمع سجع مسيلمة: هذا كلام لم يخرج من إل، وفي التنزيل:" لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة" في أحد التأويلين، وسيأتي «3». قال المارودي: إن جبريل وميكائيل اسمان، أحدهما عبد الله، والآخر عبيد الله، لأن إيل هو الله تعالى، وجبر هو عبد، وميكا هو عبيد، فكأن جبريل عبد الله، وميكائيل عبيد الله، هذا قول ابن عباس، وليس له في المفسرين مخالف.قلت: وزاد بعض المفسرين: وإسرافيل عبد الرحمن".

(سورۃ البقرۃ، رقم الآیۃ:98، ج:2، ص:37، ط:دارالفکر)

فقط والله اعلم 


فتوی نمبر : 144506101214

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں