بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

7 ذو الحجة 1443ھ 07 جولائی 2022 ء

دارالافتاء

 

دانت کا ضمان


سوال

ایک شخص نےقصداًموٹرسائیکل کےذریعےرات کےوقت میرےنوسالہ بچےکوماراہے،جس کی وجہ سےاس بچےکے آگےکےدونوں دانت بالکل جڑسے اکھڑ گئے ہیں ۔اب پوچھنایہ کہ اس شخص پران دودانتوں کےبدلےکیاضمان عائد کیاجائے  ؟

جواب

واضح رہے کہ ایک دانت کی دیت کل دیت کا نصفِ عشر  ( بیسواں حصہ/ پانچ فی صد) ہے، یعنی پانچ اونٹ یا پچاس دینار یا پانچ سو درہم ہے، جس کا اندازہ  چاندی کے جدید  پیمانے کے اعتبار سے   131.25  تولہ چاندی یا 1.5309    کلو گرام چاندی یا اس کی قیمت بنتی ہے۔ اور سونے کے جدید پیمانے کے اعتبار سے  218.7  گرام  سونا یا اس کی قیمت بنتی ہے۔

اس حساب سے دو دانتوں کی دیت دس (10) اونٹ یا اس کی قیمت،چاندی کے اعتبار سے 3.0618 کلو گرام چاندی یا اس کی قیمت اور سونے کے اعتبار سے 437.4کلوگرام سونا یا اس کی قیمت بنے گی۔

فتاوی شامی میں ہے:

"(وفي كل سن) يعني من الرجل إذ دية سن المرأة نصف دية الرجل، جوهرة. (خمس من الإبل) أو خمسون ديناراً (أو خمسمائة درهم) لقوله عليه الصلاة والسلام : «في كل سن خمس من الإبل»، يعني نصف عشر ديته لو حراً، ونصف عشر قيمته لو عبداً. فإن قلت: تزيد حينئذٍ دية الأسنان كلها على دية النفس بثلاثة أخماسها. قلت: نعم ولا بأس فيه؛ لأنه ثابت بالنص على خلاف القياس، كما في الغاية وغيرها.

 (قوله: وفي كل سن) السن اسم جنس، يدخل تحته اثنان وثلاثون: أربع منها ثنايا، وهي الأسنان المتقدمة: اثنان فوق واثنان أسفل، ومثلها رباعيات وهي ما يلي الثنايا، ومثلها أنياب تلي الرباعيات، ومثلها ضواحك تلي الأنياب، واثنان عشر سناً تسمى بالطواحن من كل جانب ثلاث فوق وثلاث أسفل، وبعدها سن وهي آخر الأسنان يسمى ضرس الحلم؛ لأنه ينبت بعد البلوغ وقت كمال العقل، عناية. (قوله: نصف دية الرجل) أي نصف دية سنه. (قوله: خمس من الإبل) قيمة كل بعير مائة درهم، اتقاني. (قوله: يعني إلخ) أي المراد فيما ذكر الحر، أما العبد فإن ديته قيمته فيجب نصف عشرها. (قوله: بثلاثة أخماسها) أي بناء على الغالب من أن الأسنان اثنان وثلاثون؛ فيجب فيها ستة عشر ألف درهم، وذلك دية النفس وثلاثة أخماسها. (قوله: ولا بأس فيه) أي وإن خالف القياس؛ إذ لا قياس مع النص".

(كتاب الديات،ج:6،ص:578،ط:سعيد)

فتح القدیرمیں ہے:

"قال: (ومن قاد قطاراً فهو ضامن لما أوطأ) ، فإن وطئ بعير إنساناً ضمن به القائد والدية على العاقلة؛ لأن القائد عليه حفظ القطار كالسائق وقد أمكنه ذلك وقد صار متعدياً بالتقصير فيه، والتسبب بوصف التعدي سبب للضمان، إلا أن ضمان النفس على العاقلة فيه، وضمان المال في ماله."

(كتاب الديات،باب جناية البهيمة والجناية عليها،ج:10،ص:330،ط:دارالفكر.لبنان)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144309100551

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں