بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

12 محرم 1444ھ 11 اگست 2022 ء

دارالافتاء

 

چوتھے آسمان پرروح قبض ہونے والے نبی کانام


سوال

وہ کون سے نبی تھے جن کی روح چوتھے آسمان  میں قبض  كی گئی؟

جواب

واضح رہے کہ حضرت ادریس علیہ السلام کے متعلق جو یہ بات مشہور ہے کہ ان کی روح چوتھے آسمان پر قبض کی گئی ہے ، اس بارے میں اکثر وبیشتر اسرائیلیات اورضعیف روایات موجود ہیں صحیح روایات سے اس واقعہ کا ثبوت نہیں ملتا  ۔

تفسیر ابن کثیر میں ہے :

"وقوله تعالى: " ورفعناه مكانا عليا " هو كما ثبت في الصحيحين في حديث الإسراء: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر به وهو في السماء الرابعة.

وقد روى ابن جرير عن يونس عن عبد الأعلى، عن ابن وهب،عن جرير بن حازم، عن الأعمش، عن شمر بن عطية، عن هلال بن يساف؛قال: سأل ابن عباس كعبا وأنا حاضر فقال له: ما قول الله تعالى لإدريس " ورفعناه مكانا عليا "؟ فقال كعب: أما إدريس فإن الله أوحى إليه: أني أرفع لك كل يوم مثل جميع عمل بني آدم - لعله من أهل زمانه - فأحب أن يزداد عملا، فأتاه خليل له من الملائكة فقال: إن الله أوحى إلي كذا وكذا فكلم ملك الموت حتى أزداد عملا، فحمله بين جناحيه ثم صعد به إلى السماء، فلما كان في السماء الرابعة تلقاه ملك الموت منحدرا، فكلم ملك الموت في الذي كلمه فيه إدريس، فقال: وأين إدريس؟ قال هو ذا على ظهرى، فقال ملك الموت: يا للعجب! بعثت وقيل لي اقبض روح إدريس في السماء الرابعة، فجعلت أقول: كيف أقبض روحه في السماء الرابعة وهو في الأرض؟ ! فقبض روحه هناك.فذلك قول الله ورفعناه مكانا عليا هذا من أخبار كعب الأحبار الإسرائيليات، وفي بعضه نكارة، والله أعلم."

(تفسير ابن كثير ،ذكر إدريس ۔عليه السلام۔،ج:5،ص:215،ط:دارالكتب العلمية)

فتح القدیر للشوکانی میں ہے:

"‌ورفعناه ‌مكانا عليا قال: كان إدريس خياطا، وكان لا يغرز غرزة إلا قال سبحان الله، وكان يمسي حين يمسي وليس على الأرض أفضل عملا منه، فاستأذن ملك من الملائكة ربه فقال: يا رب ائذن لي فأهبط إلى إدريس، فأذن له فأتى إدريس فقال: إني جئتك لأخدمك، قال: كيف تخدمني وأنت ملك وأنا إنسان؟ ثم قال إدريس: هل بينك وبين ملك الموت شيء؟ قال الملك: ذاك أخي من الملائكة، قال: هل يستطيع أن ينسئني؟ قال: أما أن يؤخر شيئا أو يقدمه فلا، ولكن سأكلمه لك فيرفق بك عند الموت، فقال:

اركب بين جناحي، فركب إدريس فصعد إلى السماء العليا، فلقي ملك الموت وإدريس بين جناحيه، فقال له الملك: إن لي إليك حاجة، قال: علمت حاجتك تكلمني في إدريس، وقد محي اسمه من الصحيفة فلم يبق من أجله إلا نصف طرفة عين، فمات إدريس بين جناحي الملك. وأخرج ابن أبي شيبة في المصاحف، وابن أبي حاتم عن ابن عباس قال: سألت كعبا فذكر نحوه، فهذا هو من الإسرائيليات التي يرويها كعب."

(فتح القدير للشوكانى ، ج: 3، ص:402،ط: دار ابن كثير۔بيروت)

مجمع الزوائد میں ہے :

"عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال: " إن إدريس  عليه السلام كان صديقالملك الموت، فسأله أن يريه الجنة والنار، فصعد بإدريس۔۔۔رواه الطبراني في الأوسط، وفيه إبراهيم بن عبد الله بن خالد المصيصي وهو متروك."

(كتاب البر والصلة ، باب في ذكر ادريس عليه السلام ، 8/ 199،ط:مكتبة القدسى )

سلسلۃ الاحادیث الضعیفۃ  میں ہے:

"(إن إدريس  كان صديقا لملك الموت۔۔)

قال الالباني :موضوع ،رواه الطبراني في " الأوسط "  من طريق إبراهيم بن عبد الله بن خالد المصيصي أخبرنا حجاج بن محمد عن أبي غسان محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عبيد الله بن أبي رافع عن أم سلمة مرفوعا، قال الهيثمي : وفيه إبراهيم بن عبد الله بن خالد المصيصي وهو متروك.قلت: قال الذهبي في " الميزان ": قلت: هذا رجل كذاب، قال الحاكم: أحاديثه موضوعة."

(1/ 514 ، رقم :340،ط: دارالمعارف )

البدایہ والنہایہ میں ہے:

"وهذا من الإسرائيليات وفي بعضه نكارة."

(ادريس عليه السلام ،1/ 112، ط: داراحیاء التراث العربی)

امداد الفتاوی میں ایک سوال کے جواب میں ہے :

"حضر ت عیسیٰ علیہ السلا م کے قصے میں بھی لفظ "رفع "آیاہےاور حضرت ادریس علیہ السلام کے قصے میں بھی سو دونوں مقام پر ایک ہی معنی ہونا ضروری ہے ، پس اگر رفع عیسوی کو حتمی کہا جاوے تو رفع ادریسی کو بھی ، اور اگر رفع ادریسی کو رتبی کہاجاوے تو رفع عیسوی کو بھی اسی مقدمہ پر سب سولات مبنی ہیں ، سو یہ مقدمہ خود فاسد ہے ، کیوں کہ لفظ "رفع"مثل دوسرے بے شمار الفاظ کے اپنے اشتراک معنوی کے سبب سب اقسام رفع کو عام ہے ،اب جس مقام پر جس قسم کی ترجیح کو کوئی دلیل مقتضی ہوگی  مراد میں اسی کی تعیین ہوجاوے گی ،اور جس جگہ ترجیح کی کوئی دلیل نہ ہوگی دونوں کو محتمل کہا جاوے گا ،چناں چہ" رفع السماء" میں مشاہدہ مرجح ہےرفع حسی کو اور"ورفعنا بعضھم فوق بعض درجات "لفظ درجات مرجح ہے ، ارادہ رفع رتبی کو علی ہذا تمام موارد استعمال میں تعیین حسب ذیل ہوگی پس رفع عیسوی میں دلائل مرجح ہیں رفع حسی کو پس وہاں رفع حسی مراد ہوگا ۔۔اور رفع ادریسی میں کسی قسم کی ترجیح یقینی کی کوئی دلیل نہیں ہے اس لیے وہ محتمل ہوگا دونوں کا ، چناں چہ سلف کے اقوال دونوں طرف ہیں ۔"

(مسائل شتی ،4/ 642،ط:مکتبہ دارالعلوم کراچی )

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144309100020

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں