بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

8 محرم 1446ھ 15 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

چار رکعت والی نماز میں پہلی رکعت میں سورۃ الناس پڑھ لے تو بقیہ میں کیا کرے؟


سوال

سوال یہ ہے کہ چار رکعت والی نماز میں اگر پہلی رکعت میں بھول کر سورۃ الناس پڑھ لی جائے ،تو بقیہ رکعات میں کیا کیا جائے؟

جواب

صورتِ مسئولہ میں اگر فرض نماز کی پہلی رکعت میں بھول کر سورة الناس پڑھ لی ہو تو دوسری رکعت میں بھی سورة الناس ہی پڑھے ، اور اگر سنن و نوافل کی پہلی رکعت میں سورة الناس پڑھ لی ہو تو ایسی صورت میں بقیہ رکعتوں میں قرآنِ پاک کے کسی بھی حصے سے پڑھ سکتا ہے، البتہ افضل یہ ہے کہ بقیہ تمام رکعتوں میں بھی سورة الناس ہی پڑھے۔

الجوہرۃ النیرۃ میں ہے :

"وإذا قرأ في الأولى قل أعوذ برب الناس ‌يقرأ ‌في ‌الثانية قل أعوذ برب الناس أيضا وعلى هذا قراءة الآيات إذا قرأ في الأولى آية فإنه يكره أن يقرأ في الأخرى آية من سورة فوقها."

(كتاب الصلوة ،باب صفة الصلوة،ج:1،ص:58 ،ط:المطبعة الخيرية)

فتاویٰ شامی میں ہے :

(قوله وأن يقرأ منكوسا) بأن يقرأ الثانية سورة أعلى مما قرأ في الأولى لأن ترتيب السور في القراءة من واجبات التلاوة ۔۔۔أفاد أن التنكيس أو الفصل بالقصيرة إنما يكره إذا كان عن قصد، فلو سهوا فلا كما في شرح المنية.۔۔۔(قوله ولا يكره في النفل شيء من ذلك) عزاه في الفتح إلى الخلاصة۔"

(کتاب الصلوٰۃ، فروع یجب الاستماع للقراءۃ مطلقا، 546/1، ط: سعید)

فتاوی شامی  میں ہے:

 "ويكره الفصل بسورة قصيرة وأن يقرأ منكوساً، إلا إذا ختم فيقرأ من البقرة. وفي القنية: قرأ في الأولى "الكافرون" وفي الثانية "ألم تر"  أو " تبت" ،  ثم ذكر يتم، وقيل: يقطع ويبدأ، ولا يكره في النفل شيء من ذلك،

  (قوله: ألم تر أو تبت) أي نكس أو فصل بسورة قصيرة ط (قوله: ثم ذكر يتم) أفاد أن التنكيس أو الفصل بالقصيرة إنما يكره إذا كان عن قصد، فلوسهواً فلا.

( مطلب الاستماع للقرآن ، ج:1، ص:546، ط: ايم سعيد)

فتاوی شامی میں ہے:

قالوا: يجب الترتيب في سور القرآن، فلو قرأ منكوساً أثم، لكن لا يلزمه سجود السهو؛ لأن ذلك من واجبات القراءة لا من واجبات الصلاة، كما ذكره في البحر في باب السهو"

.(مطلب المكروه تحيريما من الصغائر، ج:1، ص:457، ط:ايم سعيد)

"لا بأس أن يقرأ سورة ويعيدها في الثانية.

(قوله: لا بأس أن يقرأ سورة إلخ) أفاد أنه يكره تنزيها، وعليه يحمل جزم القنية بالكراهة، ويحمل فعله عليه الصلاة والسلام لذلك على بيان الجواز، هذا إذا لم يضطر، فإن اضطر بأن قرأ في الأولى - {قل أعوذ برب الناس} [الناس: 1]- أعادها في الثانية إن لم يختم نهر لأن التكرار أهون من القراءة منكوسًا، بزازية، وأما لو ختم القرآن في ركعة فيأتي قريبا أنه يقرأ من البقرة".

(کتاب الصلوۃ،1/ 546،ط:سعید)

فقط والله اعلم 


فتوی نمبر : 144507102185

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں