بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

15 محرم 1446ھ 22 جولائی 2024 ء

دارالافتاء

 

بھیگےکپڑوں میں نماز کاحکم


سوال

اگرکوئی شخص کپڑوں میں غسل کرے،پھراسی بھیگےکپڑوں میں نمازاداکرناچاہے،اورحال یہ ہو کہ کپڑوں سےپانی ٹپک رہاہو،توایسی حالت میں نماز کاکیا حکم ہے؟نیزاکیلےیاجماعت سےنمازپڑھنےسےحکم میں تبدیلی آئےگی یانہیں ؟

جواب

صورتِ مسئولہ میں اگرکبھی بھیگےپاک کپڑوں میں نمازپڑھنےکااتفاق ہو،مثلابارش کی وجہ سے،یاکسی اورعذرکی وجہ سےاورخشک کپڑامیسرنہ ہو،توایسی حالت میں نمازپڑھناجائز ہے،   خواہ جماعت کےساتھ ہو،یابغیرجماعت کے،لیکن چوں کہ  مسجد کا فراش خراب ہونے  اور دیگرنمازی حضرات کی پریشانی کاذریعہ ہے، اس لیےبلا ضرورت اس سے بچا جائے،  یادرہےکہ یہ حکم اس وقت ہےجب کپڑاایساباریک نہ ہو،کہ گیلاہونےکےبعداس میں سترواضح طورپرنظرآتاہو،اگرسترواضح نظرآتاہو،توپھرایسےکپڑوں میں نمازجائزنہیں ہوگی۔

بخاری شریف میں ہے:

"عن سليمان بن يسار قال: سألت عائشة عن المني يصيب الثوب؟ فقالت: كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيخرج إلى ‌الصلاة، وأثر الغسل في ‌ثوبه ‌بقع ‌الماء."

(كتاب الوضوء، ‌‌باب إذاغسل الجنابة أوغيرهافلم يذهب أثره، ج:1، ص:246، ط:البشرى)

عمدۃ القاری میں ہے:

"قوله: (وإن ‌بقع ‌الماء) ، بضم الباء الموحدة وفتح القاف وبالعين المهملة: جمع بقعة، كالنطف والنطفة، والبقعة في الأصل قطعة من الأرض يخالف لونها لون ما يليها، وفي بعض النسخ، بفتح الباء الموحدة وسكون القاف، جمع بقعة: كتمرة وتمر، مما يفرق بين الجنس الواحد منه بالتاء. وقال التيمي: بريد بالبقعة الأثر. قال أهل اللغة: البقع اختلاف اللونين، يقال: غراب أبقع. وقال ابن بطال: البقع بقع ‌المني وطبعه. قلت: هذا ليس بشيء، لأن في الحديث صرح: وإن ‌بقع ‌الماء، ووقع عند ابن ماجه: وأنا أرى أثر الغسل فيه، يعني لم يجف...ومنها: خروج المصلي إلى المسجد بثوبه الذي غسل منه ‌المني قبل جفافه."

(كتاب الوضوء،باب غسل المني وفركه وغسل ما يصيب من المرأة، ج:3، ص:147،ط:دار الفكر)

بدائع الصنائع میں ہے:

"سئل عن الصلاة في ثوب واحد فقال: أو كلكم يجد ثوبين؟ أشار إلى الجواز ونبه على الحكمة وهي أن كل واحد لا يجد ثوبين، وهذا كله إذا كان الثوب صفيقا لا يصف ما تحته فإن كان رقيقا يصف ما تحته لا يجوز؛ لأن عورته مكشوفة من حيث المعنى، قال النبي صلى الله عليه وسلم "لعن الله الكاسيات العاريات" ثم لم يذكر في ظاهر الرواية أن القميص الواحد إذا كان محلول الجيب والزر هل تجوز الصلاة فيه ذكر ابن شجاع فيمن صلى محلول الإزار وليس عليه إزار أنه إن كان بحيث لو نظر رأى عورة نفسه من زيقه لم تجز صلاته وإن كان بحيث لو نظر لم ير عورته جازت.

وروي عن محمد رحمه الله في غير رواية الأصول إن كان بحال لو نظر إليه غيره يقع بصره على عورته من غير تكلف فسدت صلاته وإن كان بحال لو نظر إليه غيره لا يقع بصره على عورته إلا بتكلف فصلاته تامة فكأنه شرط ستر العورة في حق غيره لا في حق نفسه."

(كتاب الصلاة، فصل بيان ما يستحب في الصلاة وما يكره، ج:1، ص:219، ط:دار الكتب العلمية)

فقط والله اعلم


فتوی نمبر : 144511101641

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں