بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

4 جُمادى الأولى 1444ھ 29 نومبر 2022 ء

دارالافتاء

 

بچی کا نام عفاف رکھنا


سوال

بچی کا عفاف نام کیسا ہے ، نیز عفاف بالفتحہ کسی صحابیہ کا نام ہے کہ نہیں ؟

جواب

"عَفَاف"  کا معنی پاک دامن  کے ہے۔لڑکی کے لیے یہ نام رکھنا  درست ہے۔البتہ عربی زبان کے قواعد کے اعتبار سے لڑکی کے لیے اسی کا ہم معنی صیغہ "عفیفة" (ع پر زبر، پہلے فا کے نیچے زیر، ی ساکن اور دوسرے فا پر زبر)  نام رکھنا زیادہ مناسب ہے۔نیز’’عفاف ‘‘یا ’’عفیفة ‘‘صحابیات کے ناموں میں نہیں مل سکا ۔اور نام کے معاملہ میں بہتر یہ ہے کہ صحابیات کے ناموں میں سے کوئی نام رکھ لیا جائے ۔

وفي تاج العروس من جواهر القاموس: 

"ع ف ف عف الرجل عفا ، وعفافا ،وعفافة ، بفتحهن ،وعفة بالكسر وهو يعف ، قال شيخنا : ظاهر إطلاقه أن المضارع منه بالضم ككتب ، ولا قائل به ، بل هو كضرب ، لأنه مضعف لازم ، وقاعدة مضارعة الكسر ، إلا ما شذ منه : كما قدمناه فهو عف وعفيف : أي : كف عن الحرام ، كما في الصحاح ، وفي المحكم : عما لا يحل ولا يجمل وقيل : عن المحارم والأطماع الدنية ... وعفيفة ج : عفائف ، وعفيفات يقال :!العفيفة من النساء : السيدة الخيرة . وامرأة عفيفة : عفة الفرج ، وأعفه الله." 

(24/ 17,2الناشر دار الهداية)

فتاوی شامی میں ہے :

"ولا يسميه حكيما، ولا أبا الحكم ولا أبا عيسى ولا عبد فلان ولا يسميه بما فيه تزكية نحو الرشيد والأمين فصول العلامي. أي لأن الحكم من أسمائه تعالى فلا يليق إضافة الأب إليه أو إلى عيسى.

أقول: ويؤخذ من قوله ولا عبد فلان منع التسمية بعبد النبي ونقل المناوي عن الدميري أنه قيل بالجواز بقصد التشريف بالنسبة، والأكثر على المنع خشية اعتقاد حقيقة العبودية كما لا يجوز عبد الدار اهـ. ومن قوله ولا بما فيه تزكية المنع عن نحو محيي الدين وشمس الدين مع ما فيه من الكذب وألف بعض المالكية في المنع منه مؤلفا وصرح به القرطبي في شرح الأسماء الحسنى ...ونقل عن الإمام النووي أنه كان يكره من يلقبه بمحيي الدين، ويقول لا أجعل من دعاني به في حل ومال إلى ذلك العارف بالله تعالى الشيخ سنان في كتابه تبيين المحارم، وأقام الطامة الكبرى على المتسمين بمثل ذلك، وأنه من التزكية المنهي عنها في القرآن."

 (كتاب الحظر والإباحة,فصل في البيع,رد المحتار6/ 418ط:سعيد)

وفي أسد الغابة:

"عفيف بن الحارث ,ع س: عفيف بن الحارث اليماني أورده الطبراني في الصحابة.روى المعافى بن عمران، عن أبي بكر الشيباني، عن حبيب بن عبيد، عن عفيف بن الحارث اليماني، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ما من أمة ابتدعت بعد سبيها في دينها بدعة إلا أضاعت من السنة مثلها ".

 (4/ 46ط العلمية )

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144402101708

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں