بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 ذو القعدة 1445ھ 23 مئی 2024 ء

دارالافتاء

 

اذان سننے کے آداب


سوال

اذان کے لیے کیا واجب یا ضروری ہے؟ اذان کے دوران اُٹھ کر بیٹھنا چاہیے اور اپنی تمام سرگرمیوں کو روکنا چاہیے یا کام کر کے اُسے سن سکتے ہیں؟ نیز کیا فجر کی اذان میں سونے سے  اُٹھ کر  بیٹھنا چاہیے؟ کیا اس دوران کھانا بھی چھوڑ دیں؟

جواب

اذان کے آداب میں سے ہے کہ اذان کے دوران احترام سے اذان سنی جائے اور  مستحب  ہے کہ منہ سے مؤذن کے کلمات دہراکر اذان کا جواب دیا جائے،اور پھر اذان کے بعد کام کاج چھوڑ کر نماز کی تیاری میں مشغول ہوجا ئیں، اذان کے دوران کھڑا ہوجانا یا کھانا ترک کردینا  ضروری نہیں، البتہ  بہتر  یہ ہے کہ دورانِ اذان اگر کوئی چل رہا ہو،تو وہ  رُک کر اذان کاجواب دے،  اور اگر کوئی تلاوت کررہاہو تو تلاوت موقوف کرکے اذان کا جواب دے، اور دورانِ اذان کسی  لغو کام میں مشغول نہ ہو۔

حاشیہ طحطاوی میں ہے :

"وحكى في التجنيس الإجماع على عدم كراهة الكلام عند سماع الأذان اهـ أي تحريماً وفي مجمع الأنهر عن الجواهر: إجابة المؤذن سنة. وفي الدرة المنيفة: أنها مستحبة على الأظهر..... قوله: "وإذا سمعه وهو يمشي الخ" لعلهم جعلوا المشي مسقطا للوجوب كالأكل وقضاء الحاجة ويحتمل أن الأولوية راجعة إلى الوقوف لا للإجابة أو هو مبني على ندب الإجابة قوله: "وإذا تعدد الأذان يجيب الأول" مطلقا سواء كان مؤذن مسجده أم لا لأنه حيث سمع الأذان ندبت له الإجابة."

( كتاب الصلاة، باب الأذان، ص:202، ط:دارالكتب العلمية)

عمدۃ القاری میں ہے :

"وأخرجه الطحاوي من حديث عبد الله قال: (كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فسمع مناديًا وهو يقول: الله أكبر الله أكبر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: على الفطرة، فقال: أشهد أن لا إله إلا الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خرجت من النار، فابتدرناه فإذا هو صاحب ماشية أدركته الصلاة فأذن لها). قال الطحاوي: فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سمع المنادي ينادي وقال غير ما قال، فدل ذلك على أن قوله: (إذا سمعتم المنادي فقولوا مثل الذي يقول)، إن ذلك ليس على الإيجاب، وأنه على الاستحباب والندبة إلى الخير وإصابة الفضل".

(كتاب  مواقيت الصلاة، باب ما يقول إذا سمع المنادي، ج:5، ص:117،ط:دارإحياء التراث العربي)

 فتاویٰ عالمگیری میں ہے:

"‌سمع الأذان وهو يمشي فالأولى أن يقف ساعة ويجيب. كذا في القنية ..... ولاينبغي أن يتكلم السامع في خلال الأذان والإقامة ولايشتغل بقراءة القرآن ولا بشيء من الأعمال سوى الإجابة، ولو كان في القراءة ينبغي أن يقطع ويشتغل بالاستماع والإجابة".

(كتاب الصلاة، الفصل الثاني في كلمات الأذان والإقامة وكيفيتهما، ج:1،ص:57، ط:ماجدية)

"مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح"میں ہے:

"وإذا سمعه وهو يمشي فالأولى أن يقف ويجيب."

( كتاب الصلاة، باب الأذن، ص:80، ط:المكتبة  العصرية)

فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144404100562

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں