بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 شوال 1445ھ 23 اپریل 2024 ء

دارالافتاء

 

عنائزہ نام رکھنے کا حکم


سوال

میں اپنی بیٹی کا نام عنائزہ فاطمہ رکھنا چاہتی ہوں تو کیا یہ نام رکھا جاسکتا ہے ؟

جواب

عنائزہ: یہ عربی کلمہ ہے، بظاہر  اس کا اصل عنائز ہے، آخر میں" ہا " اردو کی طرف منتقل کرنے کی وجہ سے پیدا ہوئی، یہ "عنیزۃ" کی جمع ہے، اور "عنیزہ" مؤنث ہے" عنیز "کا، اور عنیز کا معنی ہے: مصیبت میں مبتلا شخص؛  لہذا عنائزہ کا معنی ہوگا: مصیبت میں مبتلا عورتیں، یہ معنی اچھا نہیں ، لہذا یہ نام رکھنا مناسب نہیں ہے،اس کی جگہ صرف فاطمہ  نام رکھ لیں، جو کہ حضورﷺ کی بیٹی اور حضرتِ علی رضی اللہ عنہ کی زوجہ کا نام ہے اور دیگر بہت ساری صحابیات کا بھی یہی نام تھا۔

الکتاب للسیبویہ میں ہے:

"وأما ما كان عدد حروفه أربعة أحرف وفيه هاء التأنيث وكان فعيلة فإنك تكسره على ‌فعائل، وذلك نحو: صحيفة وصحائف، وقبيلة وقبائل؛ وكتيبة وكتائب، وسفينة وسفائن، وحديدة وحدائد"

(‌‌باب تكسير ما عدة حروفه أربعة أحرف، ج: 3، ص: 610، ط: مكتبة الخانجي)

تاج العروس میں ہے:

"واعتنز واستعنز، وتعنز، إذا تنحى الناس واجتنب عنهم. وقيل: المعتنز: الذي لا يساكن الناس لئلا يرزأ شيئا. ونزل فلان معتنزا إذا نزل حريدا في ناحية من الناس. ورأيته معتنزا ومنتبذا، إذا رأيته متنحيا عن الناس، وقال الشاعر، وهو أبو الأسود الدؤلي يقول في عمار بن عمرو البحلي وكان موصوفا بالبخل:(أباتك الله في أبيات معتنز … عن المكارم لا عف ولا قاري) أي ولا يقري الضيف. والعنيز، كأمير، والعنوز: المصاب بداهية، نقله الصاغاني. وبنو)".

(مادة عنز 15/ 249، ط: دار الهداية)

کتاب العین میں ہے:

"‌عنز: العنز: الأنثى من المعز ومن الأوعال والظباء. والعنز: ضرب من السمك، يقال له: ‌عنز الماء. والعنزة كهيئة عصا في طرفها الأعلى زج يتوكأ عليها الشيخ. وضرب من الطير يقال له: عنزل الماء۔۔۔۔والعنز: دابة تكون في الماء"

(‌‌باب العين والزاي والنون معهما ع ن ز- ن ز ع يستعملان فقط، ج: 1، ص: 356، ط: دار ومكتبة الهلال)

تہذیب اللغۃ میں ہے:

"‌عنز: أبو عبيد: العنزة: قدر نصف الرمح أو أكبر شيئا وفيها زج كزج الرمح. وقال الليث: العنزة والجميع العنز يكون بالبادية، دقيق الخطم. وهو من السباع يأخذ البعير من قبل دبره، وقلما يرى. ويزعمون أنه شيطان. قلت: العنزة عند العرب من جنس الذئاب، وهي معروفة، ورأيت بالصمان ناقة مخرت من قبل ذنبها ليلا: فأصبحت وهي ممخورة قد أكلت العنزة من عجزها طائفة والناقة حية، فقال راعي الإبل وكان نميريا فصيحا طرقها العنزة فمخرها والمخر: الشق وقلما تظهر العنزة لخبثها. ومن أمثال العرب المعروفة: ركبت ‌عنز بحدج جملا"

(باب العين والزاي مع النون، ج: 2، ص: 83، دار إحياء التراث العربي۔ بيروت)

فقط والله أعلم


فتوی نمبر : 144506101830

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں