بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

4 شوال 1445ھ 13 اپریل 2024 ء

دارالافتاء

 

عدالتی خلع کی شرعی حیثیت


سوال

عدالتی خلع شرعاً معتبر ہے یانہیں ؟

جواب

واضح رہے کہ خلع دیگر عقودِ  مالیہ کی طرح ایک عقدِ مالی ہے، جس میں بیوی اپنے مہر کے عوض شوہر کے نکاح سے خلاصی حاصل کرتی ہے،  پس جس طرح   دیگر عقودِ  مالیہ میں عاقدین یا ان کے وکلاء کی جانب سے ایجاب و قبول شرعاً  ضروری ہوتا ہے،  بالکل اسی طرح  میاں و بیوی یا ان کے وکلاء کی جانب سے خلع میں ایجاب و قبول شرعاً ضروری ہے، پس اگر خلع کی شرائط مکمل ہوں تو خلع  شرعاً درست ہوتا ہے اوراس سے ایک طلاق بائن واقع ہوتی ہے،  اوراگر کسی ایک جانب سے قبول نہ پایا جائے تو شرعاً   ایسا خلع معتبر  نہیں ہوتا ۔

أحكام القرآن للجصاص  میں ہے:

"قال أصحابنا: إنهما ‌لا ‌يجوز ‌خلعهما إلا برضى الزوجين، فقال أصحابنا: ليس للحكمين أن يفرقا إلا برضى الزوجين; لأن الحاكم لا يملك ذلك فكيف يملكه الحكمان؟ وإنما الحكمان وكيلان لهما أحدهما وكيل المرأة والآخر وكيل الزوج في الخلع  ...وكيف يجوز للحكمين ‌أن ‌يخلعا بغير رضاه ويخرجا المال عن ملكها وقد قال الله تعالى: {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا} [النساء:4] وقال الله تعالى: {ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا إلا ‌أن ‌يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به} [البقرة: 229]."

 (سورة البقرة  آيت:229، ‌‌مطلب البيان من الله تعالى على وجهين،  ج:2، ص:239، ط: العلمية)

فتاوی عالمگیری میں ہے:

"‌إذا ‌تشاق ‌الزوجان وخافا أن لا يقيما حدود الله فلا بأس بأن تفتدي نفسها منه بمال يخلعها به فإذا فعلا ذلك وقعت تطليقة بائنة ولزمها المال كذا في الهداية. إن كان النشوز من قبل الزوج فلا يحل له أخذ شيء من العوض على الخلع وهذا حكم الديانة فإن أخذ جاز ذلك في الحكم ولزم حتى لا تملك استرداده كذا في البدائع. وإن كان النشوز من قبلها كرهنا له أن يأخذ أكثر مما أعطاها من المهر ولكن مع هذا يجوز أخذ الزيادة في القضاء كذا في غاية البيان."

(كتاب الطلاق، الباب الثامن في الخلع ، ج: 1، ص: 488، ط: دار الفكر)

بدائع الصنائع میں ہے : 

"وأما ركنه فهو الإيجاب والقبول؛ لأنه عقد على الطلاق بعوض فلا تقع الفرقة، ولا يستحق العوض بدون القبول."

(کتاب الطلاق ، فصل في شرائط ركن الطلاق ،(3/ 145) ط : دارالکتب العلمیة)

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144507102114

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں