بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

- 22 ستمبر 2020 ء

دارالافتاء

 

چیتے کی شوقیہ خرید و فروخت


سوال

آپ کی ویب سائٹ پر ایک فتویٰ نمبر (144106200494) ہے، اس میں چیتے کی شوقیہ خرید و فروخت کو اس بنیاد پر ناجائز لکھاہے کہ اس میں سدھائے جانے کی صلاحیت نہیں ہے، جب کہ آج کے دور میں چیتے کے ذریعے شکار کیا جاتاہے، اسے سدھایا بھی جاتاہے تو کیا اگر چیتا سدھایا ہوا ہو، اور اس کی خرید و فروخت کی غرض کھال کا حصول نہ ہو، تو اس کا کیا حکم ہوگا؟

جواب

فقہائے کرام نے چیتے اور باز کی خرید و فروخت کو جائز کہا ہے، کیوں کہ ان دونوں میں سدھائے جانے کی صلاحیت ہے، البتہ تیندوا (النمر) کی خرید و فروخت جائز نہیں، کیوں کہ اس میں سدھائے جانے کی صلاحیت نہیں۔

ذکر کردہ فتوی میں تسامح ہے، آپ کی نشان دہی کے بعد اس کی اصلاح کردی گئی ہے۔

البناية شرح الهداية - (8 / 378):

 (قال) أي القدوري:(ويجوز بيع الكلب والفهد والسباع) مثل الأسد والدب ونحوهما، فالقدوري أطلق بيع الكلب وما ذكر معه ليتناول (المعلم وغير المعلم) وأوضحه المصنف بقوله: وغير المعلم (في ذلك سواء) أي المعلم وغير المعلم منها من الكلب والفهد والسباع من المذكور في جواز البيع سواء.

وفي " الإيضاح ": بيع كل ذي ناب من السباع وذي مخلب من الطير جائز معلما كان أو غير معلم في رواية الأصل، أما الكلب المعلم فلا شك في جواز بيعه لأنه آلة الحراسة والاصطياد فيكون محلًا للبيع منتفعًا به حقيقة وشرعا، فيكون مالًا.

وأما غير المعلم فلأنه يمكن أن ينتفع به بغير الاصطياد فإن كل كلب يحفظ بيت صاحبه ويمنع الأجانب عن الدخول فيه ويخبر عن الجاني بنباحه عليه فساوى المعلم في الانتفاع به.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) - (5 / 227):

لكن في البحر عن المبسوط: أنه لايجوز بيع الكلب العقور الذي لايقبل التعليم في الصحيح من المذهب، وهكذا نقول في الأسد إن كان يقبل التعليم، ويصطاد به يجوز بيعه، وإلا فلا والفهد والبازي يقبلان التعليم، فيجوز بيعهما على كل حال اهـ. قال في الفتح: فعلى هذا لا يجوز بيع النمر بحال لأنه لشراسته لا يقبل التعليم، وفي بيع القرد روايتان اهـ وجه رواية الجواز وهو الأصح زيلعي أنه يمكن الانتفاع بجلده، وهو وجه ما في المتن أيضا وصحح في البدائع عدم الجواز لأنه لا يشترى للانتفاع بجلده عادة بل للتلهي به وهو حرام اهـ بحر. قلت: وظاهره أنه لولا قصد التلهي به لجاز بيعه، ثم إنه يرد عليه ما ذكره الشارح عن شرح الوهبانية من أن هذا لا يقتضي عدم صحة البيع بل كراهته.

والحاصل: أن المتون على جواز بيع ما سوى الخنزير مطلقا وصحح السرخسي التقييد بالمعلم منها (قوله لا ينبغي اتخاذ كلب إلخ) الأحسن عبارة الفتح، وأما اقتناؤه للصيد وحراسة الماشية والبيوت والزرع، فيجوز بالإجماع لكن لا ينبغي أن يتخذه في داره إلا إن خاف لصوصا أو أعداء للحديث الصحيح «من اقتنى كلبا إلا كلب صيد أو ماشية نقص من أجره كل يوم قيراطان»

تاج العروس من جواهر القاموس (8 / 512):

فهد : ( الفهد : سبع م ) أي معروف ، يصاد به ، والأنثى . فهدة . وفي المثل . ( أنوم من فهد ).

تاج العروس من جواهر القاموس (14 / 293):

 والنمر ، ككتف ، والنمر بالكسر ، لغتان : سبع م معروف أخبث من الأسد ، سمي بذلك للنمر التي فيه.

 فقط و اللہ اعلم


فتوی نمبر : 144106201101

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں