بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

11 شوال 1441ھ- 03 جون 2020 ء

دارالافتاء

 

نکاح میں دلہا اور دلہن کی ولدیت کا ذکر


سوال

کیا نکاح میں لڑکا، لڑکی کے والد کانام ضروری ہے ؟

جواب

نکاح میں ولدیت سے مقصود تعارف ہوتاہے، لہذادلہا اور دلہن میں سے جو بھی مجلسِ نکاح میں موجود ہو اور خود ایجاب و قبول کرے یا اس کا وکیل اس کی طرف اشارہ کر کے ایجاب و قبول کرے تو اس صورت میں نکاح کی مجلس کے گواہوں کے لیے  دلہا دلہن کی ولدیت جاننا ضروری نہیں، یعنی مجلسِ عقد میں ان کا نام لینا ضروری نہیں۔

البتہ دلہا اور دلہن میں سے جو بھی مجلسِ عقد میں موجود نہ ہو  یا موجود ہو، لیکن نہ تو خود ایجاب و قبول کریں اور نہ ہی ان کی طرف اشارہ کر کے ایجاب و قبول کیا جائے تو اس صورت میں ان کے نام کے ساتھ ولدیت کاذکر بھی ضروری ہے۔

فتاوی شامی میں ہے :

"قلت: وظاهره أنها لو جرت المقدمات على معينة وتميزت عند الشهود أيضًا يصح العقد، وهي واقعة الفتوى؛ لأن المقصود نفي الجهالة، وذلك حاصل بتعينها عند العاقدين والشهود وإن لم يصرح باسمها، كما إذا كانت إحداهما متزوجةً، ويؤيده ما سيأتي من أنها لو كانت غائبةً وزوجها وكيلها، فإن عرفها الشهود وعلموا أنه أرادها كفى ذكر اسمها، وإلا لا بد من ذكر الأب والجد أيضا". (3/15)

وفیه أیضاً:

"(غلط وكيلها بالنكاح في اسم أبيها بغير حضورها لم يصح)؛ للجهالة وكذا لو غلط في اسم بنته إلا إذا كانت حاضرةً وأشار إليها فيصح.

(قوله: لم يصح)؛ لأن الغائبة يشترط ذكر اسمها واسم أبيها وجدها، وتقدم أنه إذا عرفها الشهود يكفي ذكر اسمها فقط، خلافاً لابن الفضل، وعند الخصاف يكفي مطلقاً، والظاهر أنه في مسألتنا لايصح عند الكل؛ لأن ذكر الاسم وحده لايصرفها عن المراد إلى غيره، بخلاف ذكر الاسم منسوباً إلى أب آخر، فإن فاطمة بنت أحمد لاتصدق على فاطمة بنت محمد، تأمل، وكذا يقال فيما لو غلط في اسمها. (قوله: إلا إذا كانت حاضرةً إلخ) راجع إلى المسألتين: أي فإنها لو كانت مشاراً إليها وغلط في اسم أبيها أو اسمها لايضر؛ لأن تعريف الإشارة الحسية أقوى من التسمية، لما في التسمية من الاشتراك لعارض فتلغو التسمية عندها، كما لو قال: اقتديت بزيد هذا، فإذا هو عمرو، فإنه يصح". (3/26)

المحیط البرهانيمیں ہے :

"فأما إذا كانوا يعرفونها وذكر الزوج اسمها لا غير جاز النكاح، وإن كانت غائبةً إذا عرف الشهود أنه أراد به المرأة التي عرفوها؛ لأن المقصود هو التعريف وقد حصل التعريف بمجرد ذكر الاسم". (3/89)

فتاوی هندیهمیں ہے :

"تزوجت فلانة ولم يعرف الشهود فلانة لايجوز النكاح ما لم يذكر اسمها واسم أبيها وجدها؛ لأنها غائبة والغائبة تعرف بالتسمية، كذا في محيط السرخسي. وكان القاضي الإمام ركن الإسلام علي السغدي في الابتداء لم يشترط ذكر الجد، ثم رجع في آخر عمره وكان يشترطه، وهو الصحيح، وعليه الفتوى، كذا في المضمرات.

وإن كانت حاضرةً متنقبةً ولايعرفها الشهود؛ جاز النكاح وهو الصحيح، وإن أراد الاحتياط يكشف وجهها حتى يراها الشهود، أو يذكر اسمها واسم أبيها وجدها، ولو كان الشهود يعرفونها وهي غائبة فذكر الزوج اسمها لا غير وعرف الشهود أنه أراد به المرأة التي يعرفونها جاز النكاح، كذا في محيط السرخسي". (6/426)فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144104200812

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لیے