بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

12 ذو القعدة 1441ھ- 04 جولائی 2020 ء

دارالافتاء

 

نشہ کی حالت میں طہارت اور نماز


سوال

شراب پی کر اگر کوئی نماز پڑھے تو  کیا اس کی نماز ہو جائے گی اور اس کو روکنا چاہیے یا نہیں شراب کی حالت میں  نماز پڑھنے سے؟  شراب پینے کے بعد کیا انسان ناپاک ہو جاتا ہے اس کو دوبارہ غسل کرنا پڑتا ہے؟

جواب

شراب  پینا حرام ہے۔ اگر شراب  پینےسے اتنا نشہ ہوجائے کہ اس کی چال اپنی حالت پر برقرار نہ رہے اور اس کی زبان سے بہکی بہکی  باتیں  نکلنے لگیں تو  اس کا وضو  ٹوٹ جائے گا، اور اس حالت میں نماز پڑھنا جائز نہیں ہوگا۔نماز سے روک دینا چاہیے۔

جب تک نشہ کے علاوہ غسل کے وجوب کا کوئی سبب نہ پایا جائے تو  نشہ  اترنے کے بعد غسل  کرنا ضروری نہیں، نشہ سے صرف  وضو ٹوٹ جاتا ہے ۔

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 143):
"(و) ينقضه (إغماء) ومنه الغشي  (وجنون وسكر) بأن يدخل في مشيه تمايل ولو بأكل الحشيشة.

 (قوله: وسكر) هو حالة تعرض للإنسان من امتلاء دماغه من الأبخرة المتصاعدة من الخمر ونحوه، فيتعطل معه العقل المميز بين الأمور الحسنة والقبيحة إسماعيل عن البرجندي (قوله: يدخل) أي به. قال في النهر: واختلف في حده هنا وفي الأيمان والحدود؛ فقال الإمام: إنه سرور يزيل العقل فلا يعرف به السماء من الأرض ولا الطول من العرض وخوطب زجراً له. وقالا: بل يغلب عليه فيهذي في أكثر كلامه، ولا شك أنه إذا وصل إلى هذه الحالة فقد دخل في مشيته اختلال، والتقييد بالأكثر يفيد أن النصف من كلامه لو استقام لا يكون سكران وقد رجحوا قولهما في الأبواب الثلاثة. قال في حدود الفتح: وأكثر المشايخ على قولهما واختاروه للفتوى؛ وفي نواقض المجتبى الصحيح قوله: ما اهـ أي فلا يشترط في حده أن يصل إلى أن لا يعرف الأرض من السماء.
(
قوله: ولو بأكل الحشيشة) ذكره في النهر بحثا، واستدل له بما في شرح الوهبانية من أنهم حكموا بوقوع طلاقه إذا سكر منها زجرا له. قال الشيخ إسماعيل: ولايخفى أن قول البرجندي من الخمر ونحوه شامل له إذا تعطل العقل، وقول البحر بمباشرة بعض الأسباب".

أحكام القرآن للجصاص ط العلمية (2/ 254):
"
وقوله تعالى: {حتى تعلموا ما تقولون} يدل على أن السكران الذي منع من الصلاة هو الذي قد بلغ به السكر إلى حال لايدري ما يقول، وأن السكران الذي يدري ما يقول لم يتناوله النهي عن فعل الصلاة، وهذا يشهد للتأويل الذي ذكرنا من أن النهي إنما انصرف إلى الشرب لا إلى فعل الصلاة؛ لأن السكران الذي لايدري ما يقول لايجوز تكليفه في هذه الحال كالمجنون والنائم والصبي الذي لايعقل، والذي يعقل ما يقول لم يتوجه إليه النهي؛ لأن في الآية إباحة فعل الصلاة إذا علم ما يقول
" فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144103200332

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں