بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

19 ذو القعدة 1441ھ- 11 جولائی 2020 ء

دارالافتاء

 

منفرد کا سری نمازوں میں جہراً قراءت کرنا اور نوافل میں قراءت کی کیفیت


سوال

1. منفرد آدمی سری نماز میں قرأت بلند آواز سے کرسکتا ہے یا نہیں؟  مکمل تفصیل کے ساتھ جواب دیجیے۔

2. اسی طرح منفرد آدمی دن یا رات کو نفل پڑھتا ہے تو اس میں قرأت جہرا کرسکتا ہے یا نہیں؟ مکمل تفصیل سے جواب دیجیے۔

جواب

1. منفرد کو سری نمازوں میں سراً ہی قراء ت کرنا چاہیے، البتہ   اگر تنہا نماز پڑھنے والا سری نماز میں بلند آواز سے قراءت کر لیتا ہے تو اس کی نماز ہو جائے گی اور اس پر سجدہ سہو  لازم نہ  ہو گا۔

2.  اگر کوئی شخص دن میں نوافل پڑھتا ہے تو اس کو آہستہ قراءت کرنی چاہیے اور اگر رات میں نوافل ادا کر رہا ہو تو اس کو اختیار ہے خواہ آہستہ قراءت کرے یا بلند آواز سے، البتہ اتنی بلند آواز میں نہ کرے کہ دوسروں کے آرام یا معمولات میں خلل واقع ہو۔

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 81):
"والحاصل أن الجهر في الجهرية لايجب على المنفرد اتفاقاً؛ وإنما الخلاف في وجوب الإخفاء عليه في السرية، وظاهر الرواية عدم الوجوب كما صرح بذلك في التتارخانية عن المحيط، وكذا في الذخيرة وشروح الهداية: كالنهاية والكفاية والعناية ومعراج الدراية. وصرحوا بأن وجوب السهو عليه إذا جهر فيما يخافت، رواية النوادر اهـ فعلى ظاهر الرواية لا سهو على المنفرد إذا جهر فيما يخافت فيه وإنما هو على الإمام فقط".

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 533):
" (قوله: على المذهب) كذا في البحر راداً على ما في العناية من أن ظاهر الرواية أنه مخير.
أقول: ما في العناية صرح به أيضا في النهاية والكفاية والمعراج. ونقل في التتارخانية عن المحيط: أنه لا سهو عليه إذا جهر فيما يخافت؛ لأنه لم يترك واجباً، وعلله في الهداية في باب سجود السهو بأن الجهر والمخافتة من خصائص الجماعة. وقال الشراح: إنه جواب ظاهر الرواية. وأما جواب رواية النوادر فإنه يلزمه السهو. وفي الذخيرة: إذا جهر فيما يخافت عليه السهو. وفي ظاهر الرواية ولا سهو عليه، نعم صحح في الدرر تبعاً للفتح والتبيين وجوب المخافتة، ومشى عليه في شرح المنية والبحر والنهر والمنح. وقال في الفتح: فحيث كانت المخافتة واجبةً على المنفرد ينبغي أن يجب بتركها السجود اهـ فتأمل".

فتح القدير للكمال ابن الهمام (1/ 327):
"وفي التطوع بالنهار يخافت، وفي الليل يتخير اعتباراً بالفرض في حق المنفرد، وهذا لأنه مكمل له فيكون تبعاً".
فتح القدير للكمال ابن الهمام (1/ 327):
"(قوله: اعتباراً بالفرض في حق المنفرد) هو المفيد لتعين المخافتة على المنفرد في الظهر والعصر، وإلا فقد كان قوله: ويخفيها الإمام في الظهر والعصر يعطي أنه لايتحتم على المنفرد كما قال عصام، واستدل عليه بأنه لايجب السهو بالجهر فيهما على المنفرد، والصحيح تعين المخافتة".
فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144008200549

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں