بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

21 ذو الحجة 1441ھ- 12 اگست 2020 ء

دارالافتاء

 

مسافر نے غلطی سے 4 رکعت پڑھ لی


سوال

کیا فرماتے ہیں علمائے کرام اس مسئلہ کے بارے میں:

ایک جگہ مسافرلوگ باجماعت نماز ادا کررہے تھے، ایک شخص آیا اور جماعت میں شامل ہوگیا۔مسافرین نے دورکعت کے بعد سلام پھیر دیا،اور یہ شریک ہونے والا سمجھا کہ یہ لوگ مقیم ہیں (حال آں کہ وہ تمام لوگ مسافر تھے)،اور میں مسبوق ہوں، لہذا اس نے اپنی بقیہ دو رکعت مسبوق کے طورپر ادا کیں،  اس ادا کردہ نماز کا کیا حکم ہے؟ آیا نما زہوگئی ہے، یا واجب الاعادہ ہے؟ براہ کرم دلائل کی روشنی میں جواب عنایت فرمائیں!

جواب

اگر مسبوق نے سجدۂ  سہو کرلیا تو نماز ہو گئی، اب اعادہ نہیں ہے۔ اور اگر سجدۂ  سہو نہیں کیا تو  نماز  دہرانا اسی نماز کے وقت کے اندرلازم تھا، اب اعادہ واجب نہیں ہے، کرلے تو بہتر ہے۔

"نوع في بيان ما يجب به سجود السهو وما لايجب

تكلم المشايخ رحمهم الله في هذا وأكثرهم على أنه يجب بستة أشياء: بتقديم ركن، وبتأخير ركن، وتكرار ركن، وبتغيير واجب، وبترك واجب، وبترك سنّة تضاف إلى جميع الصلاة. أما تقديم الركن؛ فهو أن يركع قبل أن يقرأ، أو يسجد قبل أن يركع. وتأخير الركن أن يترك سجدة صلبية سهواً فيتذكرها في الركعة الثانية، فيجسدها، أو يؤخر القيام إلى الثالثة بالزيادة على قدر التشهد. وتكرار ركن: أن يركع ركوعين أو يسجد ثلاث سجدات. وتغيير الواجب: أن يجهر فيما يخافت، أو يخافت فيما يجهر. وترك الواجب: نحو أن يترك القعدة الأولى في الفرائض. وترك السنّة المضافة إلى جميع الصلاة: نحو أن يترك التشهد في القعدة الأولى، وكان القاضي الإمام صدر الإسلام رحمه الله يقول: وجوبه شيء واحد، وهو ترك الواجب، وهذا أجمع ما قيل فيه. فإن هذه الوجوه الستة تخرج على هذا، أما التقديم والتأخير؛ فلأن مراعاة الترتيب واجبة عند أصحابنا الثلاثة رحمهم الله: وإن لم يكن فرضاً كما قاله زفر رحمة الله عليه، فإذا ترك الترتيب فقد ترك واجباً، وإذا كرر ركناً فقد أخر الركن الذي بعده، والركن واجب من غير تأخير، والجهر في محله واجب، والمخافتة كذلك، فأما التشهد في القعدة الأولى فإنه كان يقول: إنه واجب، وعليه المحققون من أصحابنا، وهو واضح". (2/247)

فتاوی هندیهمیں ہے :

"وفي الولوالجية: الأصل في هذا أن المتروك ثلاثة أنواع: فرض وسنة وواجب، ففي الأول أمكنه التدارك بالقضاء يقضي وإلا فسدت صلاته، وفي الثاني لاتفسد؛ لأن قيامها بأركانها وقد وجدت، ولايجبر بسجدتي السهو، وفي الثالث: إن ترك ساهيًا يجبر بسجدتي السهو وإن ترك عامدًا لا، كذا التتارخانية. وظاهر كلام الجم الغفير أنه لايجب السجود في العمد، وإنما تجب الإعادة جبرًا لنقصانه، كذا في البحر الرائق". (4/101) (سفر کے مسائل کا انسائیکلو پیڈیا 205/2) فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144106201088

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں