بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

- 14 نومبر 2019 ء

دارالافتاء

 

’’محمد دحیہ کلبی‘‘ نام رکھنے کا حکم


سوال

بچہ کا نام “ محمد دحیہ کلبی “ رکھنا درست ہے؟ حضرت جبرائیل علیہ السلام جب آپ صلی اللہ علیہ وسلم کی مجلس میں آتے تھے تو ان صحابی کی شکل میں آتے تھے ؟

جواب

’’دحیہ کلبی‘‘ رضی اللہ عنہ رسول اللہ ﷺ کے ایک مشہور صحابی ہیں، جن کا پورا نام اور نسب یوں ہے:   ’’ دحية بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس بن الخزرج ابن عامر بن بكر بن عامر الأكبر بن عوف الكلبيّ.‘‘ ہے، ان کو رسول اللہ ﷺ نے اپنا قاصد بنا کر دعوت دینے کے لیے قیصرِ  روم کے پاس بھیجا تھا،  یہ شکل کے اعتبار سے بہت خوب صورت تھے اور حضرت جبرائیل علیہ السلام بھی اکثر اوقات ان ہی کی صورت میں رسول اللہ ﷺ کے دربار میں حاضر ہوتے تھے، چنانچہ ’’محمد دحیہ کلبی‘‘ نام رکھنا درست، بلکہ باعثِ  برکت ہے۔

الإصابة في تمييز الصحابة (2/ 321):

"دحية  بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس بن الخزرج، بفتح المعجمة وسكون الزاي ثم جيم، ابن عامر بن بكر بن عامر الأكبر بن عوف الكلبيّ.

صحابيّ مشهور، أوّل مشاهده الخندق وقيل أحد، ولم يشهد بدرا، وكان يضرب به المثل في حسن الصورة، وكان جبريل عليه السلام ينزل على صورته، جاء ذلك من حديث أم سلمة، ومن حديث عائشة.  وروى النّسائيّ بإسناد صحيح، عن يحيى بن معمر، عن ابن عمر رضي اللَّه عنهما: كان جبرائيل يأتي النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلّم في صورة دحية الكلبيّ. وروى الطّبرانيّ من حديث عفير بن معدان، عن قتادة، عن أنس- أنّ النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلم قال: «كان جبرائيل يأتيني على صورة دحية الكلبي.» وكان دحية رجلاً جميلاً. وروى العجليّ في تاريخه عن عوانة بن الحكم، قال: أجمل الناس من كان جبرائيل ينزل على صورته. قال ابن قتيبة في غريب الحديث: فأما حديث ابن عبّاس: كان دحية إذا قدم المدينة لم تبق معصر إلا خرجت تنظر إليه، فالمعنى بالمعصر العاتق.

وقال ابن البرقيّ: له حديثان عن النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم. قلت: يجتمع لنا عنه نحو الستة، وهو رسول النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلم إلى قيصر، فلقيه بحمص أول سنة سبع أو آخر سنة ست. ومن المنكر ما أخرجه ابن عساكر في تاريخه عن ابن عباس أن دحية أسلم في خلافة أبي بكر. وقد ردّه ابن عساكر بأنّ في إسناده الحسين بن عيسى الحنفي، وهو أخو سليم القارئ، وهو صاحب مناكير.. وقد روى الترمذي من حديث المغيرة أن دحية أهدى إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم خفّين فلبسهما. وعند أبي داود، من طريق خالد بن يزيد بن معاوية عن دحية، قال: أهدي إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلم قباطيّ فأعطاني منها قبطيّة. وروى أحمد من طريق الشّعبيّ عن دحية، قال: قلت: يا رسول اللَّه، ألا أحمل لك حماراً على فرس فينتج لك بغلاً فتركبها؟ قال: «إنّما يفعل ذلك الّذين لايعلمون.»

«1» وقال ابن سعد: أخبرنا وكيع، حدثنا ابن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، قال: بعث رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلّم دحية سرية وحده، وقد شهد دحية اليرموك، وكان على كردوس. وقد نزل دمشق وسكن المنزّة، وعاش إلى خلافة معاوية". فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144012201653

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لیے