بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

10 ذو القعدة 1441ھ- 02 جولائی 2020 ء

دارالافتاء

 

لال بیگ گھی میں گر جائے تو کیا حکم ہے ؟


سوال

اگر لال بیگ گھی میں گرکر مرجائے  تو کیا گھی پاک ہے ؟

جواب

اگر گھی جامد(جما ہوا) ہو تو لال بیگ کے گرنے سے وہ ناپاک نہیں ہوگا، بلکہ  لال بیگ نکال کر اس کے  اردگرد گھی کوہٹا کرباقی گھی کا استعمال جائز ہے، ہاں اگر گھی مائع (پگھلا ہوا) ہو اہو اور لال بیگ مرکر پھول ، پھٹ گیا ہوتواس صورت میں  گھی اگر چہ  ناپاک نہیں، مگر لال بیگ کے اجزاء ملنے کی وجہ سے اس کاکھاناجائز نہیں۔ ہاں کھانے کے علاوہ دیگر خارجی استعمال  میں لا سکتے ہیں۔احکام القرآن للجصاص میں ہے:

احکام القرآن للجصاص میں ہے:

’’وقال ابن القاسم عن مالك: لا بأس بأكل الضفدع. قال ابن القاسم: وقياس قول مالك أنه لا بأس بأكل خشاش الأرض وعقاربها ودودها؛ لأنه قال: موته في الماء لايفسده. وقال الشافعى: كل ما كانت العرب تستقذره فهو من الخبائث، فالذئب والأسد والغراب والحية والحدأة والعقرب والفأرة؛ لأنها تقصد بالأذى فهي محرمة من الخبائث، وكانت تأكل الضبع والثعلب؛ لأنهما لايعدوان على الناس بأنيابهما، فهما حلال. قال بكر: قال اللَّه تعالى: {ويحرم عليهم الخبائث}

قال: حدثنا محمد بن بكر، قال: حدثنا أبو داود قال: حدثنا إبراهيم بن خالد أبو ثور قال: حدثنا سعيد بن منصور قال: حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عيسى بن نميلة عن أبيه قال: كنت عند ابن عمر، فسئل عن أكل القنفذ، فتلا: {قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرماً على طاعم يطعمه} الآية فقال شيخ عنده: سمعت أبا هريرة يقول: ذكر عند النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم، فقال: خبيثة من الخبائث، فقال ابن عمر: إن كان قال رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وآله وسلم هذا فهو كما قال، فسماه النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم خبيثةً من الخبائث، فشمله حكم التحريم بقوله تعالى:{ ويحرم عليهم الخبائث}، والقنفذ من حشرات الأرض، فكل ما كان من حشراتها فهو محرم قياساً على القنفذ. وروى عبد اللَّه بن وهب قال: أخبرنى ابن أبى ذئب عن سعيد بن خالد عن سعيد بن المسيب عن عبد الرحمن قال: ذكر طبيب الدواء عند رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وآله وسلم وذكر الضفدع يكون في الدواء، فنهى النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم عن قتله. وهذا يدل على تحريمه؛ لأنه نهاه أن يقتله؛ فيجعله في الدواء، ولو جاز الانتفاع به لما كان منهياً عن قتله للانتفاع به، وقد ثبت عن النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم أخبار مستفيضة رواها ابن عباس وابن عمر وأبو سعيد وعائشة وغيرهم أنه قال: يقتل المحرم في الحل والحرم الحدأة والغراب والفأرة والعقرب، وفي بعض الأخبار: والحية. ففي أمره بقتلهن دلالة على تحريم أكلهن؛ لأنها لو كانت مما تؤكل لأمر بالتوصل إلى ذكاتها فيما تتأتى فيه الذكاة منها، فلما أمر بقتلها والقتل إنما يكون لا على وجه الذكاة ثبت أنها غير مأكولة‘‘. فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144001200649

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں