بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

6 صفر 1442ھ- 24 ستمبر 2020 ء

دارالافتاء

 

مشہور روایت "سری کا ہاتھ در ہاتھ سات گھروں میں جانے کے بعد واپس ہونا" کی تحقیق


سوال

بعض حضرات ایک واقعہ نقل کرتے ہیں کہ ایک صحابی کو سری پائے دیے گئے، پھر ان صحابی نے دوسرے کو بھجوائے، اسی طرح سات گھروں سے ہوتے ہوئے اسی پہلے صحابی کے گھر پہنچے۔

کیا یہ واقعہ صحیح ہے؟ حدیث کی کتب سے حوالہ دے کر مشکور ہوں!

جواب

یہ واقعہ امام طبری رحمہ اللہ نے "تہذیب الآثار" میں حضرت ابن عمر رضی اللہ عنہ کی روایت سے نقل کیا ہے ، اور  روایت میں کچھ کلام موجود ہے ، لیکن اس روایت کے شواہد موجود ہیں جس کی وجہ سے اس کا ضعف ختم ہوجاتا ہے ، ذیل میں اس کی مکمل تفصیل ملاحظہ کی جاسکتی ہے ،  اس کا خلاصہ یہ ہے کہ : یہ روایت  اپنے شواہد کی وجہ سےحسن ہے ، اس کا بیان کرنا درست ہے ۔

"عن ابن عمر قال: « لقد تداولت سبعة أبيات رأس شاة يؤثر به بعضهم بعضًا، وإن كلهم لمحتاج إليه، حتى رجع إلى البيت الذي خرج منه »". (أخرجه الطبري، تهذيب الآثار، مسند عمر بن الخطاب رضى الله عنه (200) (1/121) شركة القدس مصر)

"عن نصر بن عبد الرحمن الأودي، عن عبد الرحمن بن محمد المحاربي، عن عبيد الله بن الوليد، عن محارب بن دثار، عن ابن عمر- رضى الله عنه - به.

عبيد الله بن الوليد: هو الوصافي.

قال عنه الذهبى: أحد المتروكين، قال ابن معين: ضعيف، وقال النسائي، وغيره: متروك". (تاريخ الإسلام. (3/ 924)

وقال الحافظ ابن حجر: "ضعيف". (تقريب التهذيب (4350)

"نصر بن عبد الرحمن هو ابن بكار الكوفي الاودي.

 عبد الرحمن بن محمد المحاربي: لا بأس به وكان يدلس، قاله احمد". (تقريب التهذيب (3999)

"وقال الحافظ الدهبي: ثقة، قال ابن معين: له عن المجهولين مناكير". (ديوان الضعفاء: (2480)

وباقي رجاله كلهم ثقات، واسناده ضعيف، وعلته: ضعف عبد الله بن الوليد.

 وله شاهد من مرسل مجاهد، أخرجه ابن ابي شيبة، المصنف، كتاب الزهد، كلام مجاهد، (36596) (19/432)عن أبى أسامة،عن  الأعمش ، عن مجاهد، قال : كان بالمدينة أهل بيت ذو حاجة عندهم رأس شاة ، فأصابوا شيئا فقالوا : لو بعثنا بهذا الرأس إلى من هو أحوج إليه منا ، قال : فبعثوا به فلم يزل يدور بالمدينة حتى رجع إلى أصحابه الذين خرج من عندهم.

 ولم يذ كرفيه لفظة: "سبعة ابيات".

ابو اسامة: هو حماد بن اسامة.

 الأعمش: هو سليمان بن مهران، ولم يثبت سماعه عن مجاهد الا فى احاديث يسيرة .

و قال يعقوب بن شيبة فى " مسنده " : ليس يصح للأعمش عن مجاهد إلا أحاديث يسيرة ، قلت لعلى ابن المدينى : كم سمع الأعمش من مجاهد ؟ قال : لا يثبت منها إلا ما قال سمعت ، هى نحو من عشرة ، و إنما أحاديث مجاهد عنده عن أبى يحيى القتات . (تهذيب التهذيب (4/197).

وهذا اسناد مرسل، و مراسيل مجاهد له حكم الرفع، و قد قال يحي القطان مرسلات مجاهد أحب الي من مرسلات عطاء بن ابي رباح بكثير ز التاريخ الكبير 7/1805 و الجرح و التعديل 8/1469 و تقدمته ص243 و نسبها في التدريب الي ابن المديني أيضا: 1/203 و نحوه قول أبي داود في سؤالات الآجري (237).

مع ذلك ان هذا الاسناد ضعيف، وعلته: الانقطاع.

 وهو يشهد لما تقدم و الحديث مع شاهده حسن.

وأخرجه الحاكم في المستدرك (3799)2/526 والبيهقي في شعب الايمان (3204) 3/259 كلاهما عن ابن عمر رضى الله عنه به.

و قال الحافظ في الفتح  (7/ 120): وعند ابن مردوية من طريق محارب بن دثار عن بن عمر- به -.

 وكذا أخرجه ابونعيم، فى حلية الاولياء (4194) في ترجمة مجاهد بن جبر عن طريق الأعمش عن مجاهد به، وأخرجه الدولابي في الاسماء والكنى (111) (2/621) عن طريق عطاء الحراني به". فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144104200287

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں