بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

16 ذو القعدة 1441ھ- 08 جولائی 2020 ء

دارالافتاء

 

اکیلے امام کا اس نیت سے نماز شروع کرنا کہ بعد میں آنے والا آدمی اقتدا کر سکے


سوال

جماعت کا وقت ہو جائے امام کے علاوہ مسجد میں کوئی بھی نہیں ہے، امام اگر جماعت کی نیت کر کے نماز شروع کر دے کہ اگر کوئی آگیا تو میرے ساتھ شریک ہو جائے گا تو کیا ایسا کرنا ٹھیک ہوگا یا نہیں یا کسی کے آ جانے پر امام کونماز ختم کر کے دوبارہ سے جماعت کرانا ضروری ہے؟

جواب

اگر امام اس نیت سے نماز شروع کر دے کہ بعد میں آنے والا آدمی اقتدا  کر لے تو  اس نیت سے نماز شروع کرنا بھی درست ہو گا اور  بعد میں آنے والے آدمی کی نماز  بھی اس کی اقتدا میں درست ہو گی، بلکہ اگر کسی نے پہلے انفرادی نماز شروع کردی ہو اور اس کے بعد کوئی دوسرا شخص آکر اسی نماز میں مقتدی کی حیثیت سے شامل ہونا چاہے اور امام اسی وقت دل میں امامت کی نیت کرلے تو بھی آنے والے کی اقتدا درست ہوگی۔

مشكاة المصابيح (1/ 374):
"وعن ابن عباس قال: بت عند خالتي ميمونة ليلة والنبي صلى الله عليه وسلم عندها، فتحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أهله ساعة ثم رقد فلما كان ثلث الليل الآخر أو بعضه قعد فنظر إلى السماء فقرأ: {إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب} حتى ختم السورة، ثم قام إلى القربة فأطلق شناقها، ثم صب في الجفنة، ثم توضأ وضوءًا حسنًا بين الوضوءين لم يكثر وقد أبلغ، فقام فصلى، فقمت وتوضأت فقمت عن يساره، فأخذ بأذني فأدارني عن يمينه فتتامت صلاته ثلاث عشرة ركعةً، ثم اضطجع فنام حتى نفخ وكان إذا نام نفخ، فآذنه بلال بالصلاة فصلى ولم يتوضأ وكان في دعائه: «اللّٰهم اجعل في قلبي نورًا وفي بصري نورًا وفي سمعي نورًا وعن يميني نورًا وعن يساري نورًا وفوقي نورًا وتحتي نورًا وأمامي نورًا وخلفي نورًا واجعل لي نورًا» وزاد بعضهم: «وفي لساني نورًا» وذكر: " وعصبي ولحمي ودمي وشعري وبشري).
وفي رواية لهما: «واجعل في نفسي نورًا وأعظم لي نورًا» وفي أخرى لمسلم: «اللهم أعطني نورًا»".

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح (3/ 903):
"(فقام فصلى) ، أي: فشرع في الصلاة (فقمت) ، أي: نهضت عن النوم أو إلى القربة (وتوضأت) ، أي: نحو وضوئه كما في رواية أخرى، (فقمت) ، أي: للصلاة معه تعلما وتبركا (عن يساره) : لعدم العلم فإنه كان صغيرا ولد قبل الهجرة بثلاث سنين، (فأخذ بأذني) : وفي رواية الترمذي في الشمائل: فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده اليمنى على رأسي، ثم أخذ بأذني اليمنى، قال ابن حجر: وضعها أولا ليتمكن من مسك الأذن أو لأنها لم تقع إلا عليه، أو لينزل بركتها به ليعي جميع أفعاله عليه السلام في ذلك المجلس وغيره. (فأدارني عن يمينه) : قال ابن الملك: " عن " هنا. بمعنى الجانب، أي أدارني عن جانب يساره إلى جانب يمينه. اهـ". 
فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144105200937

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں