بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

14 رجب 1442ھ 27 فروری 2021 ء

دارالافتاء

 

ناخن کوڑے کرکٹ میں پھینکنے کا حکم اور اس سے بیماری اور رزق میں بے برکتی ہونے کی حقیقت


سوال

کہا جاتا ہے کہ ناخن کاٹ کر کوڑا کرکٹ میں نہیں پھینکنا چاہئیے کہ اس سے رزق میں بے برکتی ہوتی ہے، کیا یہ صحیح ہے؟ ناخن کاٹ کر کس طرح ضائع کرنا چاہئے؟ کیا بیسن میں پانی میں بہا سکتے ہیں؟

جواب

ناخن جزء انسانی ہونے کی وجہ سے قابل احترام ہیں، اس لئے ناخن کاٹ کر کوڑے کرکٹ میں پھینکنے یا بیسن اور گٹر وغیرہ میں بہانے کے بجائے  دفن کردینے چاہییں یا ایسی جگہ مٹی میں ڈال دیے جائیں جہاں گندگی اور ناپاکی نہ ہو، فقہاء کرام نے ناخن کو گندگی میں پھینکنے کو مکروہ اور بیماری کا سبب قرار دیا ہے، باقی ناخن کو کوڑا کرکٹ میں پھینکنے کی وجہ سے رزق میں بے برکتی ہونے والی بات کسی حدیث سے تو ثابت نہیں ہے، البتہ اگر کسی بزرگ کے مجربات میں سے ہو تو وہ ہمارے علم میں نہیں ہے۔

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 405)

’’ (ويستحب قلم أظافيره) إلا لمجاهد في دار الحرب فيستحب توفير شاربه وأظفاره (يوم الجمعة) وكونه بعد الصلاة أفضل إلا إذا أخره إليه تأخيرا فاحشا فيكره لأن من كان ظفره طويلا كان رزقه ضيقا وفي الحديث «من قلم أظافيره يوم الجمعة أعاذه الله من البلايا إلى الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام» درر وعنه - عليه الصلاة والسلام - «من قلم أظفاره مخالفا لم ترمد عينه أبدا» يعني كقول علي - رضي الله عنه -: قلموا أظفاركم بسنة وأدب ... يمينها خوابس يسارها أوخسب      وبيانه وتمامه في مفتاح السعادة.

(قوله ويستحب قلم أظافيره) وقلمها بالأسنان مكروه يورث البرص، فإذا قلم أظفاره أو جز شعره ينبغي أن يدفنه فإن رمى به فلا بأس وإن ألقاه في الكنيف أو في المغتسل كره لأنه يورث داء خانية ويدفن أربعة الظفر والشعر وخرقة الحيض والدم عتابية ط ۔۔۔۔۔۔۔۔۔ (قوله وفي الحديث إلخ) قال الزرقاني: أخرج البيهقي من مسند أبي جعفر الباقر قال: «كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأخذ من أظفاره وشاربه يوم الجمعة» وله شاهد موصول عن أبي هريرة لكن سنده ضعيف قال «كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقص شاربه ويقلم أظفاره يوم الجمعة قبل أن يروح إلى الصلاة» ، أخرجه البيهقي وقال عقبة قال أحمد: في هذا الإسناد من يجهل قال السيوطي: وبالجملة فأرجحها أي الأقوال دليلا ونقلا يوم الجمعة والأخبار الواردة فيه ليست بواهية جدا مع أن الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال اهـ مدني وقال الجراحي: وروى الديلمي بسند واه عن أبي هريرة رفعه «من قلم أظفاره يوم السبت خرج منه الداء ودخل فيه الشفاء ومن قلمها يوم الأحد خرج منه الفاقة ودخل فيه الغنى ومن قلمها يوم الاثنين خرج منه الجنون ودخلت فيه الصحة ومن قلمها يوم الثلاثاء خرج منه المرض ودخل فيه الشفاء ومن قلمها يوم الأربعاء خرج منه الوسواس والخوف ودخل فيه الأمن والشفاء ومن قلمها يوم الخميس خرج منه الجذام ودخلت فيه العافية ومن قلمها يوم الجمعة دخلت فيه الرحمة وخرجت منه الذنوب» ".

(قوله وعنه - عليه الصلاة والسلام - إلخ) لم يثبت حديثا بل وقع في كلام غير واحد كالشيخ عبد القادر قدس الله سره في غنيته وكابن قدامة في مغنيه وقال السخاوي: لم أجده لكن كان الحافظ الدمياطي ينقل ذلك عن بعض مشايخه  ونص أحمد على استحبابه اهـ جراحي ونقل بعضهم أن من المجرب أن من قص كذلك لم يصبه رمد۔‘‘

فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144205200565

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاش

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے نیچے کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے۔

سوال پوچھیں