بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

16 ربیع الاول 1443ھ 23 اكتوبر 2021 ء

أقسام الجامعة

أقسام الجامعة

قسم تعليم القرآن نظرًا:

يوجد بالجامعة قسم خاص لتعليم أبناء المسلمين -خصوصاً الصغار- القرآن الكريم نظرًا، فيبدأ التلميذ الناشئ فيها بتعلم الحروف الهجائية، ثم الكلمات المركبة، ثم الآيات، ثم يبدأ بقراءة القرآن الكريم من أوله إلى آخره قراءةً صحيحةً مجوَّدةً، كما يتعلم في هذا القسم أحكام الوضوء والصلاة والمبادئ الأساسية للإسلام.

ومعظم تلاميذ هذا القسم هم تلاميذ المدارس الرسمية، فالذين يتعلمون في المدارس المسائية يشاركون في الفترة الصباحية، والذين يتعلمون في المدارس الصباحية يشاركون في الفترة المسائية.

قسم تحفيظ القرآن الكريم:

من أهم أقسام الجامعة: قسم تحفيظ القرآن الكريم يقبل فيه الطالب بعد تعليم القرآن نظرًا، يوجد هذا القسم بالجامعة وفي جميع فروعها، يشمل كثيراً من الفصول، وتزداد هذه الفصول سنوياً، تحفظ فيه الطلاب والطالبات القرآن الكريم ويتعلمون التجويد، وقد تخرج منه آلاف الطلبة والطالبات إلى الآن وقد حفظوا القرآن الكريم وأتقنوا حفظه بالمراجعة، ولله الحمد والمنة.

قسم التجويد:

إن الجامعة تعتنى بتعليم فن التجويد؛ ليقرأ كل تلميذ القرآن الكريم قراءةً صحيحةً، ولذلك جعلت مادة التجويد في القسم الإعدادي والثانوي مادةً إجباريةً، ويقوم عدة مدرسين بتعليمها.

قسم الابتدائية -بنوري ايجوكيشن سستم (Banuri Education System)-:

في هذا القسم يتم توفير التعليم العصري الابتدائي إلى الطلاب الحفاظ خاصةً والطلاب الآخرين ما يصل إلى شهادة الثانوية العامة (Matric). وهذا القسم مسجّل ومعترف به من قبل مجلس التعليم الثانوي الحكومي. وإضافة إلى ذلك يتم فيه توفير التعليم الديني على منهج "الدرس النظامي" للصف الأول في مراحل مختلفة، وبهذه الطريقة يكمل الطلاب تعليمهم من الصف الأول مع شهادة الثانوية العامة (Matric) في خمس سنوات.

قسم الدراسات الإسلامية على منهج "الدرس النظامي":

الدرس النظامي هو المنهج الدراسي الذي يكاد يتفق عليه علماء شبه القارة الهندية والباكستانية، يقبل في هذا القسم طالبٌ حصل على شهادة المتوسطة من ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘ أو من مدرسة عصرية.

وقد رتبت منظمة وفاق المدارس العربية باكستان هذا المنهج على أربع مراحل:

  1. المرحلة الثانوية العامة (تعادل شهادة الثانوية العامة-Matric)
  2. المرحلة الثانوية الخاصة (تعادل شهادة المتوسطة -Intermediate)
  3. المرحلة العالية (تعادل شهادة بكالوريوس-B.A.)
  4. المرحلة العالمية (تعادل شهادة ماجستير في العلوم العربية والإسلامية رسميّا-M.A. Arabic and Islamic Studies )

ومدة كل مرحلة سنتان، أما جميع المدة فثمان سنوات، والمنهج المقرر في هذا القسم يشتمل على ما يلي من العلوم:

  • القرآن الكريم
  • ترجمة القرآن الكريم
  • تفسير القرآن الكريم
  • أصول التفسير
  • الحديث الشريف
  • أصول الحديث وعلومه
  • الفقه الإسلامي
  • أصول الفقه
  • علم الفرائض
  • علم الكلام
  • السيرة النبوية
  • تاريخ الإسلام
  • النحو
  • الصرف
  • البلاغة
  • الأدب العربي
  • العروض والقوافي
  • المنطق والفلسفة
  • الفلكيات

المنهج التعليمي بالجامعة حسب قرار ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘، مع إضافة بعض الكتب المهمة التي تم تقريرها من ’’مجلس التعليم للجامعة‘‘، وبعد إكمال الدراسة في هذا القسم تقوم ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘ بمنح الشهادة العالمية (المساوية بـ "ماجستير").

 قسم المعهد العربي:

لما تطورت أقسام الجامعة وصارت جامعة عالمية قصدها الطلاب من خارج الدولة من أنحاء العالم، عامتهم لا يقدرون على النطق باللغة الأردية آنذاك أحست ضرورة قسم المعهد العربي؛ لتكون الدراسة فيها باللغة العربية لغير الناطقين باللغة الأردية، فتم إنشاء المعهد العربي للطلاب الوافدين، والطالب يدرس فيه من الصف الأول إلى الرابع (أي: المرحلة الثانوية العامة والخاصة) أربعة سنوات، خلال هذه المدة يتمكن الطالب بتعلم الأردية فهماً وكتابةً، وينتقل في المرحلة العالية إلى الصفوف الأردية.

وكان هذا القسم في البداية مختصًا بالطلبة الوافدين، ثم سمح للمواطنين المشاركة والتقديم إلى المعهد نظرًا إلى رغبتهم.

قسم الدراسات العليا (التخصصات):

بدأ فضيلة الشيخ البنوري -رحمه الله تعالى- هذه الجامعة بإعلان افتتاح درجة للتخصص والتكميل في علوم القرآن والسنة والفقه الإسلامي والأدب العربي للعلماء المتفرغين من تلقي العلوم السائدة.

فوفق الشيخ -رحمه الله- في حياته لفتح ثلاثة تخصصات (وعرف هذا القسم في حياته المباركة باسم "التخصص")، وهو بمثابة الدراسات العليا في عصرنا هذا:

  1. التخصص في علوم الحديث
  2. التخصص في الفقه الإسلامي
  3. التخصص في الدعوة والإرشاد

وكان الشيخ -رحمه الله- قد عزم على فتح التخصصات العلمية الأخرى في التفسير، والتاريخ الإسلامي، والأدب العربي، وعلم الكلام الجديد، لكنه لم يوفق لذلك في حياته. نسأل الله –تعالى- أن يوفقنا لها بفضله وكرمه، إنه سميع مجيب.

وهذا القسم يقبل فيه العالم الفاضل الذي حصل على شهادة العالمية من ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘ بدرجة ممتازة. وإلى الآن قد تخرج من هذا القسم عدد كبير من الفضلاء، وحصلوا على شهادة الإفتاء.

قسم تعليم البنات:

نظراً إلى أن طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وأن بنات المسلمين لهن حقهن في طلب العلم كالبنين أنشأت الجامعة قسماً خاصاً بالبنات والدراسة فيه وفق النظام السائد في قسم البنين، فيوجد فيه قسم تعليم القرآن الكريم نظرًا، وقسم تحفيظ القرآن الكريم، وقسم المتوسطة، وقسم الثانوية العامة والخاصة والعالية والعالمية، إلا أن مدة الدراسة لقسم البنات قصيرة، فمدة المتوسطة: سنتان. ومدة الدراسة من الثانوية العامة إلى العالمية: أربع سنوات. أما المنهج الدراسي في هذا القسم فهو الذي قرّرته ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘، بالإضافة إلى الكتب المهمة (من التجويد، واللغة العربية، والأردية، والدراسات الإسلامية) في قسم المتوسطة، تم تقريرها من المجلس التعليمي للجامعة.

علماً بأن قاعات الدراسة لهذا القسم تقع بجوار الجامعة في بناء مستقل تتعلم فيه البنات طوال ست ساعات صباحاً، وينصرفن إلى بيوتهن في الظهر، يوجد للنقل حافلات خاصة من الجامعة، يتم بها نقل الطالبات من الجامعة إلى بيوتهن، ومنها إلى الجامعة، ولا يوجد لهن دار السكن في الجامعة.

قسم الدراسات الدينية:

من الواجب على كل مسلم أن يكتسب معرفة الأحكام الأساسية للدين الحنيف، فلهذا رتب ’’منظمة وفاق المدارس العربية باكستان‘‘ دورة قصيرة (مدتها: سنتان) للعامة الذين ينتمون إلى نواحي شتى؛ حيث سيتمكنون من الحصول على إرشادات بشأن التعاليم والقواعد الأساسية للإسلام.

تم ترتيب هذه الدورة في فترتين مختلفتين في الجامعة.

ساعات التدريس:        من 7:00 إلى 9:30 (صباحًا) / من المغرب إلى 10:00 (مساءً).

أيام التعليم:     خمسة أيام في الأسبوع (ما عدا الجمعة والأحد).

العلوم المقررة:  العقائد الإسلامية، ترجمة القرآن الكريم، الحديث، الفقه، اللغة العربية.

قسم تعليم الكبار:

إن مشايخ الجامعة لحريصون على إرشاد الأمة ونشر العلوم، فأنشؤوا قسماً خاصاً لكبار السن من العامة، ومن لم يتيسر لهم طلب العلم في الصغر حسب النظام السائد لمشاغل تجارية أو موظفية وغيرها، ولهم رغبة في تعلم القرآن والعلوم الإسلامية، فهيأت الجامعة لهم فصلاً خاصاً لتعليم القرآن مع التجويد، وتعلم مبادئ الإسلام، وذلك ما بين المغرب إلى العشاء، يستفيد منه مجموعة من الإخوة، خاصة خدام الجامعة وحراسها والسائقون، كما يعقد الاختبار لهذا القسم، وبعد الاجتياز يستحق الطالب الناجح جوائز كغيره من الطلبة.

قسم الدورات التعليمية والتربوية:

تعقد الجامعة دورات علمية لطلاب المدارس والكليات العصرية وتربيتهم في الإجازات الصيفية سنويا، كما يجب الحضور في هذه الدورة على الطالب المشارك في قسم تحفيظ القرآن الكريم الذي أكمل الحفظ عن ظهر الغيب، وهذه الدورات التعليمية والتربوية تعقد في كثير من مساجد البلد ومعاهده تحت إشراف أساتذة الجامعة، ويستفيد منها آلاف أبناء المسلمين.

قسم التمرين على الخطابة:

يجب على كل طالب (من القسم الإعدادي إلى المرحلة العالمية) الحضور في الفصول الدراسية مساء يوم الخميس للتمرين على الخطابة؛ ليكون داعياً قادرًا على إبداء ما في ضميره.

وفي الجامعة نظام لهذا التمرين، فعلى كل صف أستاذ يشرف على الحفلة الخطابية في كل أسبوع، وفي نهاية السنة الدراسية تعقد الجامعة مسابقات للخطابة على مستوى الصفوف، ثم تعقد مسابقة كبيرة بين طلاب الجامعة وفروعها، يشارك فيها عدد كبير من طلاب الجامعة، فتمنح الجامعة كل طالب يشارك في هذه المسابقة جوائز غالية، خاصة الذين يفوزون بالمركز (الأول، الثاني، الثالث).

قسم التمرين على الكتابة:

نظراً إلى أهمية الكتابة قررت الجامعة عدة أساتذة (خطاطين)؛ لتمرين الطلاب على الكتابة، فيقومون بتمرينهم عليها في الأوقات غير الدراسية.

قسم الدورات التدريبية:

لأجل وجود الفرق الباطلة التي يتعرض لها الشعب المسلم في باكستان فتحت الجامعة قسماً خاصاً لتدريب طلاب المتخرجين في أيام الإجازات السنوية على ردّ هذه الفرق وتفنيد آرائهم الباطلة، عملاً بقوله -عزّ وجلّ-: وجادلهم بالتي هي أحسن.ويطلب لها كبار العلماء المتخصصون في ردّ تلك الفرق الباطلة، ومن أهم هذه الفرق: المسيحية، والقاديانية ومنكرو حجية السنة.

دار الإفتاء:

بعد تأسيس الجامعة قام المحدث الكبير العلامة محمد يوسف البنوري -رحمه الله- بنفسه لخدمتها مسؤولاً عن جميع الأقسام من التدريس والإفتاء وما إلى ذلك من جهات أخرى، ثم فتح في 1381هـ الموافق 1961م قسماً خاصاً لإصدار الفتاوى باسم "دار الإفتاء"، واختار الشيخ المفتي ولي حسن التونكي -رحمه الله- (المفتي الأعظم بباكستان سابقاً) رئيساً ومشرفاً على هذا القسم.

ولازالت "دار الإفتاء" تخدم المسلمين في العالم، وتهتم بالمشكلات الفقهية لعامتهم عن استفسارات شرعية وقضائية، وإلى الآن أصدرت مئات ألوف الفتاوى، ويجري نظامها تحت إشراف عالم فقيه متبحر، ويساعده معه عدة من العلماء، يفتون الشعب المسلم في قضاياهم الشخصية والاجتماعية في البلد وخارج البلد، وتصدر منها آلاف الفتاوى سنوياً، كما يرد إليها عشرات المسلمين يومياً، يستفتون ويسألون المسائل شفوياً، وتتولى دار الإفتاء أيضاً بتلقين الإسلام لمن يرغب في الإسلام من غير المسلمين، وتمنحهم الشهادة.

قسم تدوين الفتاوى:

تم اختيار مجموعة من فضلاء الجامعة في هذا القسم، وفوّضت إليهم عملية تدوين الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء على ترتيب الأبواب الفقهية وذلك تحت إشراف رئيس دار الإفتاء، وسوف تقوم الجامعة بإصدار نخبة من هذه الفتاوى مدّونةً بإذن الله.

المكتبة:

للجامعة مكتبة قيمة تحتوي على الكتب الدراسية والمراجع العلمية في التفسير والحديث والفقه الإسلامي من جميع المذاهب الإسلامية، خصوصاً الأئمة الأربعة، وكتب العلوم والآداب وبعض المخطوطات، ويبلغ عدد الكتب إلى أكثر من 60000 من شتى العلوم، وتفتح المكتبة في أوقات الدراسة صباحاً ومساءً وبعد صلاة المغرب وصلاة العشاء إلى الساعة الثانية عشرة ليلًا، ويستفيد منها أهل الجامعة: الأساتذة والطلاب، ومن استأذن مدير المكتبة من خارج الجامعة.

قسم الطباعة والنشر وتحقيق المسائل الجديدة:

بدايةً قام الشيخ البنوري -رحمه الله- بتأسيس أقسام للتحقيق والطباعة والنشر، فأنشأ ثلاث مؤسسات لنشر العلوم الإسلامية والتحقيقات الجديدة:

  1. دار التصنيف
  2. مجلس الدعوة والتحقيق الإسلامي
  3. مجلة "البينات"

1. دار التصنيف:

بنيت لها قاعة خاصة، وزوّدت بأمهات الكتب والمراجع العلمية، يشتغل فيها كبار مشايخ الجامعة، يقومون بتأليف الكتب العلمية في أهم الموضوعات التي تحتاج إليها الأمة الإسلامية في العصر الحاضر، وتقوم هذه المؤسسة بترجمة الكتب العلمية باللغة الفارسية والأردية، من مؤلفات كبار علماء المسلمين في بلاد الهند وباكستان إلى اللغة العربية، وترجمة الكتب العربية إلى الأردية، وتتولى بطبعها، وقد صدر إلى الآن عشرات الكتب في موضوعات مختلف، من أهمّها:

"معارف السنن شرح جامع الترمذي" في ستة أجزاء، و "بغية الأريب في مسائل القبلة والمحاريب"، و"نفحة العنبر في حياة الشيخ محمد أنور"، و "الأستاذ المودودي وشيء من حياته وأفكاره"، و "يتيمة البيان في شيء من علوم القرآن"، و "فصّ الختام في مسألة الفاتحة خلف الإمام"، و"كتاب الوتر"، كلها للشيخ المحدث العلامة محمد يوسف البنوري -رحمه الله-. و"نثر الأزهار على شرح معاني الآثار"، للشيخ محمد أمين الأوركزي الشهيد -رحمه الله- (تلميذ الشيخ البنوري، وأستاذ الجامعة سابقاً، وعضو دار التصنيف)، ألّفه في ضوء ما أفاده الشيخ البنوري -رحمه الله-، فعمل على أحاديث مرويات شرح معاني الآثار-للإمام الطحاوي- تخريجاً، وعلى "نظر الطحاوي" حلاًّ لعويصاته.

2. مجلس الدعوة والتحقيق الإسلامي:

وهو القسم الثاني للتحقيق والطباعة "مجلس الدعوة والتحقيق الإسلامي"، بنيت لها مبنى خاص، وزود بالكتب النادرة المهمة في التحقيق، والمراجع العلمية، قد أمكن الحصول عليها بعد التكفل بالمصارف من البلاد المختلفة السعودية العربية ومصر، وسوريا (شام)، وعراق وتركيا، والهند وغيرها من البلاد، على الرغم من قلة الوسائل.

وقد تمّ كل ذلك تحت رعاية الشيخ البنوري -رحمه الله- حسب ذوقه العلمي العديم النظير، فيبلغ عدد الكتب التي هي في مكتبة هذا القسم(سوى مكتبة الجامعة) إلى آلاف الكتب من شتى العلوم، وقد صدر منه عشرات الكتب في موضوعات مختلفة، من أهمها:

"كشف النقاب عما يقوله الترمذي وفي الباب" للشيخ محمد حبيب الله مختار –رحمه الله-، قد طبع في تسعة أجزاء.

وهذا كتاب عظيم الشأن، تلقى بالقبول في العرب والعجم، وقد بدأ هذا العمل المبارك في أول الأمر الشيخ البنوري -رحمه الله- بنفسه، سنة 1970م باسم "لب اللباب فيما يقوله الترمذي وفي الباب" ثم فوضه إلى تلميذه النبيل الشيخ محمد حبيب الله مختار-رحمه الله- نظراً إلى استعداد العلمي.

وهناك كتب أخرى قيمة، سيأتي فهرس أهمّ الكتب التي طبعت من هذه المؤسسة ومن "دار التصنيف" تحت رعاية الجامعة.

3. مجلة "البينات":

تصدر من الجامعة مجلتان إحداهما شهرية وهي باللغة الأردية باسم "بينات" وثانيها فصلية وهي باللغة العربية باسم "البينات"، والهدف منهما نشر الثقافة الإسلامية بين الشعب المسلم والذب عن المفاهيم الدينية، والرد على الملاحدة والزنادقة وفتنة الاستشراق، وقد أصبحت -والحمد لله- مجلة ممتازة في خدمة الدين الحنيف، وشهيرة في القيام بالدفاع عن الإسلام بحيث وقعت محل التقدير والإعجاب.

وقد مضت على إصدارها أكثر من نصف قرن (من 1383هـ - الموافق 1962م إلى 1443هـ - الموافق 2021م).