بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

25 جمادى الاخرى 1441ھ- 20 فروری 2020 ء

دارالافتاء

 

کیا دو تین جگہ سے ریٹ معلوم کرنا سنت ہے؟


سوال

 آ ج کل جو اکثر عوام یہ جملہ استعمال کرتی ہے  کہ دو تین جگہ سے ریٹ معلوم کر کے چیز خریدنا یہ سنت ہے، کیا یہ درست ہے؟

جواب

دو تین جگہ سے ریٹ معلوم کرنے کو سنت کہنا درست نہیں، تاہم بھاؤ تاؤ کرنا اور ریٹ میں کمی کرنا نبی کریم ﷺ سے ثابت ہے۔

الروض الأنف في شرح غريب السير - (3 / 402):

"قصة جمل جابر

قال ابن إسحاق: وحدثني وهب بن كيسان عن جابر بن عبد الله، قال: خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غزوة ذات الرقاع من نخل، على جمل لي ضعيف، فلما قفل صلى الله عليه وسلم قال: جعلت الرفاق تمضي، وجعلت أتخلف حتى أدركني رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: " ما لك يا جابر ؟ " قال: قلت: يا رسول الله أبطأني جملي هذا؛ قال: " أنخه "؛ قال فأنخته، وأناخ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: " أعطني هذه العصا من يدك، أو اقطع لي عصا من شجرة" ؛ قال: ففعلت. قال: فأخذها رسول الله صلى الله عليه وسلم فنخسه بها نخسات ثم قال: " اركب "، فركبت، فخرج والذي بعثه بالحق يواهق ناقته مواهقةً. قال: وتحدثت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي: " أتبيعني جملك هذا يا جابر؟" قال: قلت: يا رسول الله بل أهبه لك؛ قال: "لا، ولكن بعنيه"، قال: قلت: فسمنيه، قال: "قد أخذته بدرهم"؟ قال: قلت: لا، إذن تغبنني يا رسول الله، قال: "فبدرهمين"، قال: قلت: لا. قال: فلم يزل يرفع لي رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثمنه حتى بلغ الأوقية. قال: فقلت: أفقد رضيت يا رسول الله؟ قال: "نعم"؟ قلت: فهو لك،  قال: ثم قال: "يا جابر هل تزوجت بعد؟" قال: قلت: نعم يا رسول الله! قال: " أثيباً أم بكراً ؟ " قال: قلت: لا، بل ثيباً؛ قال: " أفلا جارية تلاعبها وتلاعبك"! قال: قلت: يا رسول الله إن أبي أصيب يوم أحد وترك بنات له سبعاً، فنكحت امرأةً جامعةً تجمع رءوسهن وتقوم عليهن؟ قال: "أصبت إن شاء الله، أما إنا لو قد جئنا صراراً أمرنا بجزور فنحرت وأقمنا عليها يومنا ذاك وسمعت بنا فنفضت نمارقها"، قال: قلت: والله يا رسول الله ما لنا من نمارق، قال: "إنها ستكون فإذا أنت قدمت فاعمل عملاً كيساً"، قال: فلما جئنا صراراً أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بجزور فنحرت وأقمنا عليها ذلك اليوم، فلما أمسى رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل ودخلنا، قال: " فحدثت المرأة الحديث"، وما قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فدونك، فسمع وطاعة. قال: فلما أصبحت أخذت برأس الجمل، فأقبلت به حتى أنخته على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ثم جلست في المسجد قريباً منه، قال: وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى الجمل، فقال: ما هذا؟ قالوا: يا رسول الله هذا جمل جاء به جابر، قال: فأين جابر؟ قال: فدعيت له، قال: فقال: يا ابن أخي خذ برأس جملك، فهو لك، ودعا بلالاً، فقال له: اذهب بجابر فأعطه أوقيةً، قال: فذهبت معه فأعطاني أوقيةً وزادني شيئاً يسيراً. قال: زال ينمي عندي، ويرى مكانه من بيتنا، حتى أصيب أمس فيما أصيب لنا، يعني يوم الحرة". فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144007200163

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لیے