بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

10 ربیع الثانی 1441ھ- 08 دسمبر 2019 ء

دارالافتاء

 

نکاح کے موقع پر تحائف کا لین دین


سوال

کسی شخص کا نکاح ہوا تو اس کو تحفہ تحائف دینا کیسا ہے؟

جواب

دولہا کو تحفہ وغیرہ دینا جائز  ہے، جب آپﷺ نے حضرت زینب سے نکاح کیا تو حضرت ام سلیم نے حضرت انس کو ہدیہ دے کر بھیجاتھا، لہٰذا  شادی کے موقع پر دولہا کو اپنی استطاعت کے مطابق تکلف کے بغیر خوشی سے تحفے تحائف دینا جائز ہے۔ البتہ اس معاملے میں حد سے تجاوز کرنا اور اسے لازم سمجھ کر اور اپنے ہاں شادی کے موقع پر واپس وصول کرنے کی نیت سے لینا دینا اور نہ دینے والے پر طعن و تشنیع یا برے جذبات دل میں لانا ان امور سے اجتناب کرنا چاہیے۔ الغرض منفی جذبات اور منکرات کی اصلاح کی جائے، نفسِ ہدیہ کا لین دین نہ صرف پسندیدہ ہے، بلکہ جانبین میں محبت بڑھانے کا بھی ذریعہ ہے۔

صحيح البخاري (7/ 22)

'' وقال إبراهيم: عن أبي عثمان واسمه الجعد، عن أنس بن مالك، قال: مر بنا في مسجد بني رفاعة، فسمعته يقول: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مر بجنبات أم سليم دخل عليها فسلم عليها، ثم قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم عروساً بزينب، فقالت لي أم سليم: لو أهدينا لرسول الله صلى الله عليه وسلم هديةً، فقلت لها: افعلي، فعمدت إلى تمر وسمن وأقط، فاتخذت حيسةً في برمة، فأرسلت بها معي إليه، فانطلقت بها إليه، فقال لي: «ضعها» ثم أمرني فقال: «ادع لي رجالا - سماهم - وادع لي من لقيت»، قال: ففعلت الذي أمرني، فرجعت فإذا البيت غاص بأهله، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم وضع يديه على تلك الحيسة وتكلم بها ما شاء الله، ثم جعل يدعو عشرةً عشرةً يأكلون منه، ويقول لهم: «اذكروا اسم الله، وليأكل كل رجل مما يليه».''

عمدة القاري شرح صحيح البخاري (20/ 151)

'' وفيه فوائد: الأولى: كونه أصلاً في هدية العروس. وكان الإهداء، قديماً فأقرها الإسلام. الثانية: كونها قليلةً فالمودة إذا صحت سقط التكلف، فحال أم سليم كان أقل. الثالثة: اتخاذ الوليمة في العرس، قال ابن العربي: بعد الدخول، وقال البيهقي: كان دخوله صلى الله عليه وسلم بعد هذه الوليمة. الرابعة: دعاء الناس إلى الوليمة بغير تسمية ولا تكلف وهي السنة. الخامسة: فيه معجزة عظمى دعى الجمع الكثير إلى شيء قليل، ووقع في رواية مسلم: أنهم كانوا زهاء ثلاثمائة. السادس: لطفه صلى الله عليه وسلم وحياؤه الغريز حيث كان يدخل ويخرج ولا يقول لمن كان جالسا: اخرج. السابعة: فيه الصبر على أذى الصديق۔ الثامنة: من سنة العرس إذا فضل عنده طعام أن يدعو له من خف عليه من إخوانه، فيكون زيادة إعلان بالنكاح. التاسعة: فيه التسمية على الأكل. العاشرة: السنة الأكل مما يليه''.

سنن الترمذي ت شاكر (4/ 441)

'' عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تهادوا فإن الهدية تذهب وحر الصدر، ولا تحقرن جارة لجارتها ولو شق فرسن شاة»: هذا حديث غريب من هذا الوجه وأبو معشر اسمه نجيح مولى بني هاشم وقد تكلم فيه بعض أهل العلم من قبل حفظه''۔ فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 143909200884

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔ سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لیے