بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

5 ربیع الثانی 1440ھ- 13 دسمبر 2018 ء

دارالافتاء

 

مدرسہ میں غیر حاضری کی وجہ سے ۱۰ روپے جرمانہ لینے کا حکم


سوال

ہم مدرسہ میں بچوں سے غیر حاضر ہونے پر10 روپے جرمانہ لیتے ہیں ۔ان پیسوں کا حکم کیا ہے؟ کیا ہم مدرسے کے کسی کام میں استعمال کر سکتے ہیں یا نہیں؟

جواب

غیر حاضری کی وجہ سے طلباء سے لی جانے والی رقم مالی جرمانہ ہے، جسے ’’تعزیربالمال‘‘ اور ’’غرامہ مالیہ‘‘ بھی کہاجاتاہے، شرعاً مالی جرمانہ لینا جائز نہیں ہے، جو رقم اب تک لی گئی ہے وہ بھی واپس کرنا ضروری ہے، اگر مصلحت کے پیشِ نظر اصلاح کی خاطر جرمانہ لیا گیا ہو تو اُسے سال کے آخر میں واپس کردیا جائے ،ان پیسوں کو مدرسہ کے کسی کام میں لگانا جائز نہیں ہے۔ 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 609):

’’وفي البحر: ولا يكون التعزير بأخذ المال من الجاني في المذهب، لكن في الخلاصة سمعت عن ثقة أن التعزير بأخذ المال إن رأى القاضي ذلك، أو الوالي جاز ومن جملة ذلك رجل لا يحضر الجماعة يجوز تعزيره بأخذ المال، ولم يذكر كيفية الأخذ، وأرى أن يؤخذ فيمسك مدةً للزجر ثم يعيده، لا أن يأخذه لنفسه أو لبيت المال‘‘.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (4/ 61)

’’(لا بأخذ مال في المذهب) بحر. وفيه عن البزازية: وقيل: يجوز، ومعناه: أن يمسكه مدةً لينزجر ثم يعيده له، فإن أيس من توبته صرفه إلى ما يرى. وفي المجتبى :أنه كان في ابتداء الإسلام ثم نسخ.

مطلب في التعزير بأخذ المال: (قوله: لا بأخذ مال في المذهب) قال في الفتح: وعن أبي يوسف يجوز التعزير للسلطان بأخذ المال. وعندهما وباقي الأئمة لا يجوز. اهـ. ومثله في المعراج، وظاهره أن ذلك رواية ضعيفة عن أبي يوسف. قال في الشرنبلالية: ولا يفتى بهذا؛ لما فيه من تسليط الظلمة على أخذ مال الناس فيأكلونه اهـ ومثله في شرح الوهبانية عن ابن وهبان (قوله :وفيه إلخ) أي في البحر، حيث قال: وأفاد في البزازية: أن معنى التعزير بأخذ المال على القول به إمساك شيء من ماله عنه مدة لينزجر ثم يعيده الحاكم إليه، لا أن يأخذه الحاكم لنفسه أو لبيت المال كما يتوهمه الظلمة؛ إذ لا يجوز لأحد من المسلمين أخذ مال أحد بغير سبب شرعي.

وفي المجتبى:لم يذكر كيفية الأخذ، وأرى أن يأخذها فيمسكها، فإن أيس من توبته يصرفها إلى ما يرى. وفي شرح الآثار: التعزير بالمال كان في ابتداء الإسلام ثم نسخ. اهـ.

وفی شرح الآثار: التعزیر بأخذ المال کانت فی ابتداء الاسلام ثم نسخ۔ (البحر الرائق /باب التعزیر41/5 ) فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144003200349


تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں